الجمعة23/8/2019
ص5:55:44
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

موقع أمريكي: ليس في جعبة الغرب سوى الأكاذيب ذريعةً لضرب سورية!


ترجمة وتحرير ـ راشيل الذيب:

أشار مقال نشره موقع «رون بول انستيتيوت» إلى أن آلة الدعاية البريطانية والأمريكية، بما تنطوي عليه من متحدثين رسميين وإعلاميين ومؤسسات الفكر والرأي، تعمل جاهدة على صناعة الذرائع والأكاذيب لتبرير عمل عسكري عدواني واسع النطاق ضد سورية بحجة استخدام الأسلحة المحظورة.


 

وعرض الموقع تلك الأكاذيب وكشف زيفها، وكان أبرزها أن «عدد الأطفال في إدلب يفوق عدد الإرهابيين»، وهي أكذوبة يفضحها الواقع، الذي يؤكد أن عدد الإرهابيين «حوالي 100ألف» يشكل ضعفي عدد الرضع «سنة وما دون» «55ألفاً»، لكن ما المقصود بهذه الأكذوبة على أي حال؟ المقصود طبعاً «لا تحاول تحرير منطقة تعج بالإرهابيين لأنك قد تضر بالكثير من الأطفال؟» أين إذاً كان هذا الاعتبار عندما هدم «التحالف» الغربي الموصل والرقة، حيث لا تزال جثث الأطفال تُسحب من تحت الركام هناك؟!

وقال المقال: يزعم الغرب أن «الدولة السورية نفذت هجمات سابقة باستخدام الأسلحة الكيميائية»، وأن هناك هجوماً وشيكاً مماثلاً، وهذا غير صحيح، فسورية سلمت كامل ترسانتها من الأسلحة الكيميائية في عام 2013 تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعلاوة على ذلك، فإن المنظمة المذكورة لم تزر مواقع الهجمات المزعومة في المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين، ولكنها اكتفت بتقارير صادرة عن منظمات موالية للجماعات الإرهابية مثل «الخوذ البيضاء» وما يسمى «الجمعية الطبية السورية الأمريكية»، إلى جانب «أدلة» من وكالات الاستخبارات العدائية. والموقع الوحيد الذي زارته المنظمة، هو دوما، وفي هذه الحالة أكدت المنظمة في تقريرها أنه لم يعثر على أي دليل على وجود غاز السارين السام.
وتابع المقال: ثم واصل الغرب أكاذيبه زاعماً أن «تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن دوما معيب لأن السوريين والروس تسببوا في تأخير صدوره»، لكن التأخير، كما هو موثق في تقرير المنظمة، كان سببه بيروقراطية الأمم المتحدة وقناصة الإرهابيين، كما أنه، وفقاً للمفتشين الأمميين، لا يبطل صحة النتائج التي توصلوا إليها.
ولفت المقال إلى أن «منظمة حظر الأسلحة الكيميائية غير قادرة على إجراء التحقيق لأنها لن تكون آمنة» هي أكذوبة أخرى ضعيفة من أكاذيب الغرب، وجاءت بغرض استباق الدعوات السورية والروسية لتقصي الحقائق قبل تنفيذ الغرب أي عمل عدواني ضد سورية، ولو فرضنا جدلاً أن غياب الأمن يعرقل عمل المنظمة كما يزعم الغرب، فواقع الحال يقول إن الأتراك يرافقون الصحفيين الغربيين في إدلب، ولديهم المئات من القوات هناك، وإن الإرهابيون يخضعون لهم لأنهم يسيطرون على جميع الخدمات اللوجستية، لذا يمكن للأتراك مرافقة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية!، أليس من المفروض أن يكون الإرهابيون أكثر حرصاً من أي أحد على أن يزور المفتشون مواقع الهجمات المزعومة إذا كانت ادعاءاتهم صحيحة؟! إلا أنها ليست كذلك.
وأكد المقال أن العدوان المحتمل القادم يهدف إلى تقويض انتصار سورية وحلفائها على الإرهاب حتى لو أدى ذلك إلى إطالة الأزمة، وفي الواقع، فقد كشف الروس عن معلومات استخباراتية مهمة تؤكد أن القوى الغربية وعملاءها الإرهابيين يحضرون لاستفزازات في سورية، بما في ذلك تنفيذ هجمات باستخدام الأسلحة الكيميائية، بهدف اتهام الجيش السوري بتنفيذ هذا الهجوم واستدعاء التدخل الخارجي والعدوان الغربي على سورية.
وقال المقال: من أكاذيب الغرب أيضاً لتبرير عمل عدواني ضد سورية أنه ستكون هناك «إبادة جماعية»، وكنا سمعنا كل هذه الهستيريا قبل تحرير حلب، وقبل تحرير الغوطة الشرقية، وقبل تحرير الجنوب، وهي أكذوبة مبالغ فيها إلى حد كبير، فالجيش العربي السوري لم يكن مسؤولاً عن ارتكاب ولا مجزرة واحدة، بينما كان الإرهابيون مسؤولين عن الكثير، وذلك وفقاً لتقارير الربع السنوية للجنة التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة بشأن سورية.


   ( الثلاثاء 2018/09/18 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 4:25 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...