الاثنين23/9/2019
م20:29:56
آخر الأخبار
منتسب في مكافحة الإجرام يدير عصابة لاختطاف الأجانب في العراقصحيفة أمريكية: أرامكو تحتاج لشهور لإعادة تأهيلهاالأردن يمنع مرور علب السجائر براً إلى سورية وبالعكسالسيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغربغوتيريس يعلن نجاح تشكيل اللجنة الدستورية السوريةالمعلم يؤكد لبيدرسون التزام سورية بالعملية السياسية بالتوازي مع ممارسة حقها الشرعي والقانوني في مكافحة الإرهابمنظمة «الهلال الأحمر» توصل 6487 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين إلى اللجاة وبصر الحرير بريف درعاتحركات أميركية من أجل احتلال طويل الأمد في شرق الفرات! … «قسد» تواصل الإذعان للاحتلالين الأميركي والتركي بشأن «الآمنة»طهران تعلن أن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة يمكنها المغادرةنائب رئيس مجلس النواب التشيكي: النظام السعودي مماثل لتنظيم “داعش” الإرهابيمداد | استقرار سعر الصرف وتوقعات بتحسن الليرة قريباًسوريا تتعاقد على تصدير آلاف الأطنان من الحمضيات وعودة مرتقبة إلى أسواق العراقآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟الجهات المختصة تضبط كمية من المخدرات مهربة في صهريج محروقات بريف حمصحريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباته100 باحث بمؤتمـر التطوير التربوي 26 الجاري(أنا أستطيع)… مشروع تشاركي يثمر عن تشغيل 420 طالب عملمدفعية الجيش السوري تستهدف رتل تعزيزات للمسلحين الصينيين جنوب إدلبأنباء عن اعتداء إرهابي على حافلة للجيش بريف السويداء.. وداعش يتبنىحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النومبالصورة ...(ما في شيء يستاهل)... هكذا علقت هيفاء وهبي على صورتها "المثيرة" ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"القارات المدفونة".. علماء يكشفون سرا من باطن الأرض"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك"بعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل يفسّر قانون الصدفة تزامن استهداف روسيا وإيران؟


ناصر قنديل
– فيما واشنطن تغسل أيديها من دماء الضباط والجنود الروس، ودماء الجنود والضباط والمدنيين والأطفال الإيرانيين، في عمليتين مدبّرتين، كما بات واضحاً من البيانات الروسية المتتابعة والمحكومة بإصرار على التحدث عن خلفيات، ورفض الأخذ بأسباب تخفيفية لجعل العدوان مجرد حادث.


 وكما هو واضح من الاعتداء الذي استهدف إيران معلناً عن نفسه كعمل مدبّر ومبرمج، لنقل المعركة إلى الداخل الإيراني، كما أعلن مستشار ولي العهد الإماراتي، ينطرح سؤال محدّد يطال غرفة العمليات الأميركية التي تدير المسرحين، والرسائل التي أرادتها من عمليتين كبيرتين يصعب الصمت عليهما، واحدة تمت بتورط أيادٍ خليجية وحدها تستطيع التلاعب بالعصبية العربية في جنوب إيران، والثانية تمّت بأياد إسرائيلية وحدها تستطيع حرية التحرك في الأجواء السورية التي تديرها روسيا منذ تموضعها العسكري عام 2015، وعقدها تفاهمات ورسمها خطوط تحرك على محاور العلاقة بأميركا و»إسرائيل» وتركيا.
– أن يتخذ المهاجمون في جنوب إيران من دول مثل هولندا والدنمارك وبريطانيا مقار لقادتهم، لا يلغي كون اليد الخليجية هي المعنية بالتمويل والتحريك والمتابعة. فالمشروع لا يصلح لإزعاج إيران كمشروع أمني، ما لم يتم ربطه بإثارة العصبيات في مكوّنات الهوية الإيرانية الجامعة، وبعدما بدت العلاقات الإيرانية الكردية، محكومة بمعادلات الاحتواء والردع، والعلاقات الإيرانية التركية محكومة بعلاقات التعاون في ملفات عديدة، والعلاقات الإيرانية الباكستانية منفتحة على المزيد من التعاون والتنسيق، لم يعُد ثمة مجال لتلاعب ذي قيمة بالمكوّنات الكردية والبلوشية والتركمانية، ولا عاد الرهان على العصبية المذهبية ممكناً، بدون باكستان وتركيا، كراعيتين لأكبر مكونات قومية ذات لون مذهبي يصلح للاستعمال، فصارت العصبية العربية هي المدخل الوحيد المتاح للعب بالداخل الإيراني، وترجمة تغريدات الرئيس الأميركي حول نقل الصراع إلى داخل إيران، حيث يترجم المشغل والممول الخليجي السياسات والتوجهات الأميركية.
– في سورية تبدو «إسرائيل» آخر الملاذ الأميركي لإرباك الدور الروسي، بعدما سقط الرهان على استرجاع تركيا إلى جبهة الحرب على سورية، وبعدما بلغت العلاقات التركية الأميركية ما بلغت من تدهور في العنوان السوري وفي عناوين جديدة كثيرة. والرهان على الجماعات الإرهابية صار فوق قدرة واشنطن وقدرة هذه الجماعات معاً، بينما تحظى إسرائيل بالفرصة لخوض غمار تجربة تعديل قواعد العمل في الأجواء السورية عبر تقديم الوجود الإيراني في سورية، وحضور قوى المقاومة فيها كعامل تأزيم للعلاقة الروسية الإسرائيلية، بوضع هذه العلاقة على المحك، من بوابة تصادم يفرض الحوار والتفاوض لرسم قواعد اشتباك جديدة، راهنت واشنطن أن تتيح جعل وجود إيران وقوى المقاومة أهدافاً مشروعة متفق عليها بين موسكو وتل أبيب، تلافياً للتصادم مجدداً، طالما أن لـ»إسرائيل» أيادي فاعلة في الداخل الروسي تشبه إلى حد كبير ما لها في الداخل الأميركي وما يجعل السعي الروسي لتلافي التصادم والافتراق أعلى مرتبة من البحث عن نقاط الخلاف.
– الوقائع الأميركية في المسرحين تبدو ورطة لأصحابها، حيث لم يطابق حساب الحقل حساب البيدر، فواشنطن أرادت أن تظهر العين الحمراء لكل من موسكو وطهران سعياً لتفاوض تملك فيه قرار توفير الأمن لروسيا وإيران، مقابل تنازلات أهمها يتصل بتلبية متطلبات الأمن الإسرائيلي في سورية، وتضمن بمجرد حدوثها تكريساً لمكانة أميركية مفقودة حتى اليوم في معادلات الصراع والتفاوض مع روسيا وإيران. وطالما أن واشنطن تريد اللعب وراء الكواليس تبدو موسكو وطهران مرتاحتين لجعل اللاعبين المباشرين يدفعون الثمن، فموسكو لم تمسح الضربة بجلدها وتذهب لتفاوض سري مع تل أبيب بل جعلت منها مدخلاً لمواجهة علنية، وباباً لإعادة رسم قواعد الحركة الجوية في السماء السورية، بينما طهران تفتح الباب لتحقيقات دقيقة توصلها لتحديد مسؤوليات مباشرة، وبعدها الردّ القاسي من دون عذر لمن تورّط.
البناء


   ( الاثنين 2018/09/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 5:15 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...