الجمعة23/8/2019
ص5:25:55
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

دور الاستراتيجية الأميركية في استمرار الحرب السورية...بقلم د. ليلى نقولا


تحميل المادة 


يُعَدُّ الشرق الأوسط، تاريخيّاً، جزءاً من "الاستراتيجية الكبرى" الأميركية. وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد قام بوضع استراتيجية تُرَتِّبُ أوضاعَ الشرقِ الأوسط قبل انتقال إدارته إلى احتواء الصُّعود الصينيّ في آسيا. كما اعتقد الأميركيون أنَّ تحالفاً يقيمونه مع "الإخوان المسلمين"، يقضي بتنصيب هؤلاء الإخوان أنفسهم زعماء على دول الشرق الأوسط (برعاية تركية) مقابل تحقيق المصالح الأميركية، سيكون "الوصفة المناسبة" للتوجّه نحو آسيا بدون التفريط بمصالحهم في الشرق الأوسط، فاستغلوا ثورات ما سُمّي "الربيع العربي" لتحقيق هذا الغرض.

لم تنجح الاستراتيجية الأميركية؛ بل غرق الشرق الأوسط في الفوضى والحروب والإرهاب، واستجلبت الفوضى تدخلات دول كبرى وإقليمية تطاحنت فيما بينها، تحديداً على الأرض السورية.
تعالج هذه الدراسة بالتحديد دور الاستراتيجية الأميركية في استمرار الحرب السورية بعد سبع سنوات من القتال، فتبحث في أسس ومنطلقات "الاستراتيجية الكبرى" الأميركية وتشكّلها التاريخي، وتناقش خطة أوباما "للتوجّه نحو آسيا"، ودورها في تأليب الصراع السوريّ، تمهيداً لتغيير في بنية الحكم والسلطة، وإسقاط النظام بما يحقق للأميركيين سلطة على سورية ونفوذاً فيها، وبالتالي قدرة على الخروج العسكري من الشرق الأوسط للتفرغ لمناطق حيوية أخرى في العالم.
فشلت الاستراتيجية الأميركية في تحقيق أهدافها المعلنة، وتقهقرت معها ثورات "الربيع العربي"، وأُحبطت خطة إسقاط "النظام السوريّ"، ما دفع الإدارة الأميركية إلى تغيير استراتيجيتها السوريّة، واعتماد استراتيجية "الاستنزاف"؛ ذلك لإغراق الجميع في "حرب الكلِّ ضد الكلِّ"، ما يؤدي إلى إضعاف وإرهاق جميع الخصوم والأعداء، فيحقق الأميركيون أرباحاً صافية بدون الحاجة للانخراط في أي حربٍ مع أيِّ طرفٍ.
رحل أوباما عن البيت الأبيض ولما تكن استراتيجية "الاستنزاف" قد حققت أهدافها المتصورة بعد، فأتى ترامب يحمل تصوراً مختلفاً لمعالجة المشاكل والأزمات في الشرق الأوسط، أولها القطع مع تاريخ أوباما من التعاون مع الإخوان المسلمين، والتركيز على محاربة الإرهاب بدل تغيير الأنظمة بالقوة... لكن الحرب السورية ما زالت مستمرة لغاية اليوم، رغم انقلاب موازين القُوى لصالح الدولة السورية، وما زالت أجزاء هامة من الجغرافيا السورية خارجة على سلطة وسيادة الدولة، لذلك يحاول الأميركيون أن يبحثوا عن سبل مختلفة لاحتواء النفوذ الروسيّ المتصاعد، والتضييق على إيران ومنعها من استغلال نفوذها للسيطرة الإقليمية.

(مداد ) - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


   ( الجمعة 2018/10/19 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 4:25 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...