الجمعة23/8/2019
ص5:53:48
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ترامب – بن سلمان، عِنَاق على حدِّ المنشار!


أمين أبوراشد | بدايةً، لا نجِد ما يستحق التعليق على التصريح الأخير للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن مملكة آل سعود هي الضمانة لوجود “إسرائيل”، ونترك للعرب التأكُّد من المؤكَّد، أن ما تُسمَّى الجامعة العربية التي ماتت سريرياً منذ سنوات، يجب أن يتمّ تكفينها ودفنها بلا جنازة، لو بقي لدى عربان العمالة ذرَّة كرامة.


ولا أحد فوجىء ببيان الرئيس ترامب، بعد إطِّلاعه على تقرير وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية بشأن جريمة قتل جمال خاشقجي، خاصة أن أكثر من ديبلوماسي أميركي قد صرَّح، بأن مصلحة أميركا التي اقتضت الحوار مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، تُبرِّر استمرار العلاقة مع محمد بن سلمان حتى ولو ثبُت علمه بالجريمة.واعترف “غلين كارل” الضابط السابق في هذه الوكالة، أنه نادراً ما تنشُر الـ “سي آي إي” معلوماتها عبر الإعلام، لكن اتخاذ الجريمة أبعاداً دولية صاخبة وإصرار تركيا والإتحاد الأوروبي على معرفة الحقيقة كاملة، ربما أحرج وكالة الإستخبارات.

هذا الإحراج لا يسري على ترامب، الذي يعتبره خصومه وحلفاؤه أنه “تاجر براغماتي”، وقد تعامل مع القضية من منطلق المصلحة الأميركية والصفقات المعقودة مع المملكة، وباع الأميركيين سمكاً في البحر، وإدَّعى أن مئات آلاف الوظائف تنتظرهم، ولو أن المعارض السعودي الدكتور سعد الفقيه أكَّد أن 11 مليار دولار فقط من أصل 450 ملياراُ قد وصلت الى واشنطن، نتيجة مواقف الكونغرس من بعض الصفقات، خاصة تلك المُرتبطة ببيع الأسلحة، وهذا قد حصل قبل ارتكاب جريمة خاشقجي، والكونغرس اليوم مذهول من مواقف ترامب ويبدو بمجلسيه “النواب الديموقراطي” والشيوخ الجمهوري” أنه ماضٍ في تشريعات تطبيق العقوبات على مُرتكبي الجريمة السعوديين وأن بن سلمان يجب أن يُضَمّ الى اللائحة.

جزئيتان تزامنتا خلال الأربعٍ وعشرين ساعة الماضية في قضية خاشقجي، تستبقان مواقف الكونغرس ودوائر صنع القرار في واشنطن، أولهما موقف مفوضة الأمن والسياسة في الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني من أنقرة، والثانية في ردّ وكالة رويترز على وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، خاصة أن أهمية موقف موغريني جاء بعد بيان ترامب، وردّ رويترز جاء لإعادة تأكيد مصداقيتها، أنها واثقة من مصادرها داخل العائلة المالكة عن مُعارضَة، اتَّخذت صِفة القرار، لمنع وصول بن سلمان الى العرش.

موقف موغريني ليس فقط تمايزاً عن ترامب، بل هو طلاق نهائي بين الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ما دامت بقيادة ترامب، بحيث أكَّدت موغريني من أنقرة، وبحضور وزير الخارجية التركية محمد جاويش أوغلو، على ضرورة محاسبة “المسؤولين الحقيقيين” عن جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وكررت الدعوة إلى تحقيق كامل وشفاف ويحظى بمصداقية حول هذه الجريمة، لأنها لم ترَ حتى الآن تحقيقاً كاملاً، وتتوقَّع من هذا التحقيق أن يكون عادلاً وشفافاً بما يتماشى مع “مبادىء وقيم وممارسات أنظمتنا القضائية”، في إشارة الى غموض التحقيق السعودي.

الجزئية الثانية الأكثر أهمية، هي في ما أعلنته رويترز عن ما يحصل داخل جدران مجالس أمراء آل سعود، استناداً الى اتصالاتها مع ثلاثة أمراء من العائلة المالكة، الذين أكدوا لها القرار بعدم اعتلاء محمد بن سلمان العرش في حال وفاة والده، وجاء ردُّ رويترز وكأنه ثقة بمصادرها من جهة، ومن جهة أخرى استهزاء بمحامي الشيطان عادل الجبير الذي سَخِر من معلومات الوكالة، واعتبر أن الملك ووليّ عهده خطٌّ أحمر، وأعادت التأكيد أن العشرات من الأمراء وأبناء العم من فروع قوية لأسرة آل سعود الحاكمة، يريدون أن يروا تغييراً في خط الخلافة، لكنهم لن يتصرفوا طالما لا يزال الملك سلمان والد ولي العهد والبالغ 82 عاما على قيد الحياة، وهُم يدركون أنه من غير المرجح أن ينقلب الملك ضد نجله.

أمام التداعيات التي خلَّفها تصريح ترامب الأخير في أوساط الكونغرس، وإشادته بفضل السعودية في الحفاظ على أسعار النفط المُنخفضة، والشراكة الأميركية السعودية التي سوف تؤمن مئات آلاف الوظائف للأميركيين، يستوقفنا حديث ترامب بعاطفية عن بن سلمان ويقول أنه “يكره هذه الجريمة أكثر مني”، فإننا بتنا نميل الى التصديق رغم عدم التوثيق، ما قاله المعارض السعودي الدكتور فقيه، بأن هناك علاقة مالية خاصة بين ترامب وبن سلمان، ولا نستبعد أن يكون تحالفهما يأخذ بُعداً مصلحياً شخصياً ولو كان على بُركةٍ من دماء خاشقجي، وسيغرقان بها نتيجة مواقف الكونغرس وضغوط الإتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان من جهة، ومن جهة أخرى قرار أمراء العائلة المالكة السعودية التي باتت الكُرة في ملعبها لإنهاء حلف ترامب – بن سلمان وإنهاء هذا العناق المشبوه الذي لن يطول لأنه تمّ على مستنقع الدمّ وعلى حدِّ المنشار…
المصدر: موقع المنار


   ( السبت 2018/11/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 4:25 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...