الثلاثاء20/8/2019
ص1:17:25
آخر الأخبار
البشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالجيش يمنع وصول إمدادات عسكرية تركية لأدواتها ويدخل أطراف «خان شيخون»عززت مواقعها تحسباً لأي اجتياح تركي … ميليشيا «قسد» تطالب الجيش السوري بحماية الحدود!إغلاق نهاية الطريق القادم من ساحة الأمويين باتجاه جسر تشرينسورية تدين اجتياز آليات تركية الحدود ودخولها باتجاه خان شيخون وتُحمّل النظام التركي تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادتهاجباروف: عمليات الجيش السوري ضد الإرهابيين في إدلب شرعية بالمطلق بوتين لماكرون: ندعم جهود الجيش السوري في إدلبالإعلان عن البدء بتنفيذ برنامج دعم أسعار فائدة القروض للبرامج التاليةالدولار إلى 608 ليرات والمضاربات تنشط من جديداثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"إعلان مواعيد التسجيل وتغيير القيد والتحويل والانتقال في الجامعات الحكومية للعام الدراسي القادمبرعاية استرتيجية لشركة MTN افتتاح المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشريةالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةالمرصد السوري للمسلحين : قصف جوي يوقف تقدم رتل ضخم للجيش التركي باتجاه جنوب إدلبوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير مشاجرة بين عائلتين عربيتين تغلق شوارع في برلينكندية تفشل في فتح مظلتها على ارتفاع 1500م، فما الذي حدث؟خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصيعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ترامب بين لعنة أطفال اليمن وطيف خاشقجي


أمين أبوراشد

عندما أحجمت مديرة الإستخبارات الأميركية جينا هاسبل – المحسوبة على ترامب – عن المثول أمام الكونغرس، لتقديم المعلومات التي استقتها من التسجيلات التركية بجريمة قتل جمال خاشقجي، هدَّد الكونغرس في حال عدم مثُولها أمامه، 


 بعدم التصديق على الموازنة الإتحادية، في ما يُشبه التلويح بِشَلّ عمل الحكومة الأميركية وبالتالي عرقلة الحركة المالية لأقوى اقتصادات العالم، ووجد الرئيس الأميركي نفسه في وضعٍ حرِج، ودفع بهاسبل الى حضور جلسة اقتصرت على الزعامات البارزة في الكونغرس.

أدَّت الإحاطة التي تقدَّمت بها هاسبل الى غليان غير مسبوق في الكونغرس “المُصغَّر”، وتبيَّن بوضوح أن تغييبها من قِبَل البيت الأبيض عن حضور الجلسة السابقة للكونغرس بحضور كامل أعضائه، كان محاولة من ترامب للتغطية على محمد بن سلمان، وبات الكونغرس- من منطلق سيادته المؤسساتية- وكأنه افتتح معركة سياسية مع ترامب، ويُطالِب بعض أعضائه الآن بوجوب إدارة الكونغرس للسياسة الخارجية، خاصة عندما ذهب كلّ من السيناتور ليندسي غراهام والسيناتور بوب كوركر، وكلاهما من الحزب الجمهوري الحاكم، الى اعتبار محمد بن سلمان المتورِّط الأكبر في جريمة قتل خاشقجي، والى ضرورة الفصل بين شخصه وبين العلاقات الأميركية السعودية، بحيث قال غراهام : “تكون أعمى إذا لم تصل الى استنتاج أن الجريمة تم تنظيمها من قبل أشخاص تحت قيادة ولي العهد السعودي”، فيما اعتبر كروكر أنه في حال مثُول ولي العهد أمام محكمة فسيستغرق الأمر فقط 30 دقيقة لإدانته.

المعركة طويلة بين الكونغرس وترامب، و”واشنطن بوست” التي تعتبر جمال خاشقجي فقيدها، تضغط على كل المؤسسات السياسية والإنسانية في الولايات المتحدة، وتستقطب التعاطف الشعبي بضرورة كشف مَن أمَرَ بتنفيذ الجريمة، وليس من مصلحة الرئيس ترامب في السنتين القادمتين من ولايته والمرشَّح لولاية ثانية، أن يُتَّهَم بأنه حريص على مصلحته الشخصية مع بن سلمان على حساب سمعة المؤسسات الأميركية، خاصة أن ستة من أعضاء الكونغرس البارزين، تقدموا أمس بمشروع قرار يُناشد الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي تحميل بن سلمان مسؤولية الأزمة الإنسانية في اليمن، ومقاطعة قطر، والضغوط المُمَارسَة على المعارضين السعوديين، إلى جانب جريمة قتل خاشقجي، مع التأكيد على أن هؤلاء الأعضاء البارزين في مجلس الشيوخ، لديهم “ثقة شبه مؤكدة” بتورط ولي العهد في الجريمة، وستبدأ مناقشة قرار الإدانة هذا يوم الإثنين القادم في مجلس الشيوخ، فيما تمثُل جينا هاسبل أمام مجلس النواب الثلاثاء لإحاطته بمعلوماتها أسوَةً بما فعلت عنوةً أمام قيادات الكونغرس.

قوَّة المواجهة للكونغرس مع ترامب، هي في إصرار السيناتور بوب كروكر بصفته رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، مدعوماً من القيادات البارزة، على معاقبة بن سلمان، وكائناً ما كانت نتائج التصويت، فإن المملكة السعودية باتت أمام خيارين لا ثالث لهما، محاولة تحييد بن سلمان عن المشهد بأي سيناريو ممكن، ورفع يده العدوانية عن اليمن وعن حصار قطر، لأن الغضب الدولي من أميركا الى أوروبا وصولاً الى أنقرة قد وصل الى ذروته، خاصة أن اللجوء الى تقطيع جُثة أو تذويبها بالأحماض جعل العالم يستعيد مذهولاً مشهدية لم يعهدها حتى في ممارسات “داعش”! في الخلاصة، إذا كان الرئيس ترامب رهينة الكونغرس في موضوع بن سلمان، فإن مديرة الإستخبارات جينا هاسبل هي رهينة مزدوجة، سواء أمام الكونغرس أو أمام القضاء التركي الذي إئتمنها على التسجيلات، وممنوعٌ عليها “لفلفتها”، لأن الرئيس التركي قرر الذهاب الى النهاية في كشف تفاصيل جريمة يعتبرها انتهكت سيادة بلاده، وأي تهاون من طرفه، سيجعله هدفاً لأحزاب المعارضة التركية التي لا تمتلك ضدّ أردوغان في الوقت الحاضر سوى قضية جمال خاشقجي وضرورة كشف كل تفاصيلها، ولعل دماء خاشقجي ومن دون قصد، وبفضل الغباء السعودي، سَتحقِن دماء أبناء اليمن وترفع أحقر عدوان عن الشعب المظلوم…

المصدر: موقع المنار


   ( الثلاثاء 2018/12/11 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 11:41 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو المزيد ...