الجمعة23/8/2019
ص5:31:37
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

العامل الأساسي في اتخاذ القرار الأميركي للانسحاب من سورية ....تقدّم في الميدان ومقاومة في المنطقة الشرقية ...بقلم حسين مرتضى


جاء قرار ترامب بسحب القوات الأميركية من سورية والذي أعلنه في التاسع عشر من كانون الأول الماضي، معجوناً بكمّ هائل من فانتازيا التوقيت والاحتمالات والأكاذيب التي تحاكي أطماعه، محاولاً تحسين مكانه ضمن شروط الانزلاق السياسي الذي تعيشه الولايات المتحدة الأميركية، ومخالفاً بقراراته المتناقضة كلّ نقاط المقاربة السياسية.


عملياً ندرك أنّ هناك العديد من المتغيّرات في الآونة الأخيرة، وعلى رأسها الانتصارات العسكرية للجيش السوري، كانت هي السبب في هذه الاستدارة الأميركية، وإنْ كانت بطيئة نوعاً ما، وهذا ليس بجديد على الولايات المتحدة، فالتاريخ مليء بالأمثلة والشواهد على التناقضات التي بدأت تبدو جلية في عهد ترامب، وهنا نبحث عن أجوبة للأسئلة المهمة، وهي هل سيلتزم ترامب بقرار انسحاب قواته من سورية، هل سيعزز وجود قواته في العراق؟


بعد غزو العراق وقبلها أفغانستان، بدأت العديد من المتغيّرات تظهر في السياسة الأميركية، وأصبحت الولايات المتحدة تتجنّب الاعتماد على مبدأ المواجهة المباشرة، واستعاضت عنها بتكتيكات مرحلية، وقصيرة الأمد، وصولاً لما بات يسمّى بالجيوش البديلة، فالولايات المتحدة لم تشارك في الحرب المفروضة على سورية، لا بأموالها ولا بجنودها، وهو ما حدث فعلاَ عندما استقرأت إدارة ترامب، من أنّ تقدّم الجيش السوري على الأرض، وحصره لمن تبقى من مسلحين في إدلب، وبات تحرير مركز ثقل المسلحين في الشمال السوري مسألة وقت، أدركت واشنطن أنّ معركة الجيش السوري ضدّ الوجود الأجنبي، ستكون تحصيل حاصل ولا مفرّ منها، سواء كانت أميركية أو تركية أو غيرها.

أضف الى ذلك انه خلال الأشهر الستة الماضية حدثت عدة متغيّرات مهمة لم يتمّ تسليط الضوء عليها إعلامياً، وهي انطلاق مقاومة شعبية عشائرية سورية في مناطق شرق البلاد، وقمنا بإحصاء أكثر من عملية للمقاومة السورية، منها استهداف دوريات تابعة للقوات الأميركية، وإطلاق صواريخ نحو دوريات لجنود الاحتلال الأميركي، وزرع عبوات ناسفة على طريق كانت تسلكه الآليات التابعة للقوات الأميركية، وهنا ظهر الخوف لدى الإدارة الأميركية، وبالطبع لم يتمّ الإعلان عنها، وهنا وصلت تقارير استخباراتية أميركية للبيت الأبيض، بعد اجتماع عُقد قبل حوالي ثلاثة أشهر، بين وفد استخباراتي وصل عبر معبر سيملكا الحدودي مع العراق الى منطقة القامشلي، والتقى بالقيادات العسكرية الأميركية، وخلص بالنتيجة إلى أنّ من وراء هذه العمليات هي مجموعات مدعومة من الدولة السورية، اثر دراسة طبيعة الأسلحة المستخدمة وتكتيك الكمائن والأهداف التي ضربت، وربطت هذه المعلومات مع موقف العشائر، والعرض العسكري الذي تمّ في ريف حلب، بالإضافة الى وجود عدد من المجموعات التي تمتلك أسلحة متطورة ويمكنها قصف القواعد الأميركية في أيّ لحظة، وعندها كان التقييم أنّ المرحلة القادمة ستشهد تصعيداً كبيراً من حيث استمرار وتطوير هذه العمليات العسكرية ضدّ جيش الاحتلال الأميركي، بدأت الاستدارة الأميركية في قرار سحب القوات من سورية.

لم يقف الأميركي مكتوف الأيدي عند هذا الحدّ بل انطلق بإنشاء قاعدتين عسكريتين في داخل الأراضي العراقية، وتحديداً قرب المناطق الحدودية من سورية، من ناحية القائم والموصل تحديداً، بهدف منع ايّ تحرك مشترك من قبل القوات العراقية والسورية في المنطقة الحدودية، وأن لا يتمّ اتصال المنطقة الحدودية بين سورية والعراق، ومن جهة أخرى، يطمح الأميركي من خلال هذه الخطة إلى تجميع من تبقى من إرهابيّين يتبعون لداعش في سورية والعراق في هذه المنطقة الحدودية، لإشعال حرب عصابات في الداخلين السوري والعراقي، ليقول الأميركي حينها، إنّ داعش عادت بعد انسحاب القوات الأميركية من سورية، وبذلك يحاول الأميركي كذلك منع التواصل العسكري عبر الحدود بين الجانب السوري والعراقي، ومع الإعلام الأميركي دخل العامل الصهيوني مباشرة على الخط ، ضغوط من اللوبي الصهيوني على ترامب، تخبّط من جديد في تصريحاته لكنه لا يستطيع التراجع ليأتي بعد ذلك الحراك السياسي الأميركي والذي تجاوز المشهد المعتاد، وكان التعويل عليه فقط لطمأنة كيان العدو الإسرائيلي، عبر تأخير انسحاب قوات الاحتلال، وتطبيقه على مراحل وبالذات في قاعدة التنف، وهذا يطلق يد الطمأنينة في جسد الكيان الغاصب، وتبقى الإدارة الأميركية على مقاس السياسيات في كيان العدو.


   ( السبت 2019/01/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 4:25 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...