الثلاثاء20/8/2019
ص1:45:51
آخر الأخبار
البشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالجيش يمنع وصول إمدادات عسكرية تركية لأدواتها ويدخل أطراف «خان شيخون»عززت مواقعها تحسباً لأي اجتياح تركي … ميليشيا «قسد» تطالب الجيش السوري بحماية الحدود!إغلاق نهاية الطريق القادم من ساحة الأمويين باتجاه جسر تشرينسورية تدين اجتياز آليات تركية الحدود ودخولها باتجاه خان شيخون وتُحمّل النظام التركي تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادتهاجباروف: عمليات الجيش السوري ضد الإرهابيين في إدلب شرعية بالمطلق بوتين لماكرون: ندعم جهود الجيش السوري في إدلبالإعلان عن البدء بتنفيذ برنامج دعم أسعار فائدة القروض للبرامج التاليةالدولار إلى 608 ليرات والمضاربات تنشط من جديداثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"إعلان مواعيد التسجيل وتغيير القيد والتحويل والانتقال في الجامعات الحكومية للعام الدراسي القادمبرعاية استرتيجية لشركة MTN افتتاح المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشريةالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةالمرصد السوري للمسلحين : قصف جوي يوقف تقدم رتل ضخم للجيش التركي باتجاه جنوب إدلبوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير مشاجرة بين عائلتين عربيتين تغلق شوارع في برلينكندية تفشل في فتح مظلتها على ارتفاع 1500م، فما الذي حدث؟خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصيعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

إعادة التفكير بالحملة التي تقوم بها "إسرائيل" ضد سورية...ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيم


الكاتب: اللواء احتياط/غيرشون هاكوهين Gershon Hacohen
المصدر: مركز بيغن-السادات للدراسات الاسنراتيجية
تاريخ النشر: 27 كانون الثاني/يناير 2019

أكدت الخلاصة الرئيسة لورقة البحث التي نشرها مركز بيغين-السادات على أن مطالب موسكو العلنية لـ "إسرائيل" بوقف الهجمات في سورية تضع حملتها الجوية طويلة الأمد أمام منعطف حرج، رغم إعلان نتنياهو تصميمه الاستمرار بها طالما كان هناك ضرورة.

تتمثل الأهداف الرئيسية لحملة "إسرائيل" الجوية طويلة الأمد والمسماة "حملة بين الحروب" بالآتي:
1-منع إنشاء جبهة إرهابية في مرتفعات الجولان.
2-منع إيران من التمدد عسكرياً في سورية.
3-منع حزب الله والميليشيا التي تدعمها إيران من امتلاك صواريخ دقيقة طويلة المدى.
وكان غادي أيزنكوت، رئيس الأركان السابق، قد أشار إلى أن هدف الحملة يتمثل أيضاً بالعمل على «تحقيق الردع بهدف إبعاد الحرب القادمة».
وهناك في الوقت الحاضر إجماعٌ واسعٌ بخصوص نجاعة الأهداف الثلاثة المذكورة آنفاً. ولكن تغيير الظروف الاستراتيجية في سورية يبعث على القلق بأن استمرار تلك الحملة الجوية بشكلها الحالي لن يعيق الحرب بقدر ما قد يؤدي في الواقع إلى زيادة إمكانية وقوعها في ضوء ما قد ينتج من تصعيد لا يمكن السيطرة عليه.
إن الصدامات على طول الحدود السورية – الإسرائيلية خلال ثلاث سنوات قبل شهر حزيران من العام 1967، يمكن أن تساعد في وضع ما هو حاصل الآن من مواجهة في السياق التاريخي الصحيح. فمنذ العام 1964، قام الجيش الإسرائيلي بحملة "ما بين الحروب" لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسة:
1-إفشال تحويل مجرى مصبات نهر الأردن.
2-تأكيد سيادة "إسرائيل" في المنطقة منزوعة السلاح على طول الحدود.
3-مهاجمة حركة فتح الناشئة آنذاك.
وفي السابع من نيسان من العام 1967، تحول إطلاق النار على الإسرائيليين في المنطقة منزوعة السلاح إلى مواجهة واسعة، استخدم فيها الإسرائيليون القصف الجوي لتحييد سلاح المدفعية السوري، وفي المعركة الجوية التي أعقبت ذلك، تم إسقاط ست طائرات سورية.
 وكانت تلك المواجهات محطة رئيسة على الطريق نحو حرب 1967. لو كانت حملة "بين الحروب" آنذاك مصممة لمنع اندلاع الحرب، لما كانت مواجهات السابع من نيسان تلك قد وقعت.
 ويمكن تطبيق نفس المنطق على الحملة الإسرائيلية الآن في سورية. من المهم جداً للقيادة الإسرائيلية أن تدرك أنه ومع تغير الظروف، أو حتى ومع استمرار الحملة الجوية التي تقود إلى الحرب، لا بد من التحضير للحرب واضعين نصب أعينهم بشكل رئيس ضرورة تغيير الحالة الأمنية في حدود "إسرائيل" الشمالية لصالح "إسرائيل".

المصدر : مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات - مداد

 


   ( الثلاثاء 2019/01/29 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 11:41 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو المزيد ...