الثلاثاء20/8/2019
ص12:8:6
آخر الأخبار
الاستخبارات العراقية تعلن الاطاحة بأحد قياديي داعشالبشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةحزب الله: محور المقاومة متماسك والتهديدات الأمريكية والإسرائيلية لن تغير الوقائعالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةما وجهة وهدف الرتل العسكري التركي في إدلب؟رويترز نقلا عن المرصد السوري للمسلحين: المسلحون ينسحبون من خان شيخون وقرى وبلدات في شمال حماةالجيش يمنع وصول إمدادات عسكرية تركية لأدواتها ويدخل أطراف «خان شيخون»عززت مواقعها تحسباً لأي اجتياح تركي … ميليشيا «قسد» تطالب الجيش السوري بحماية الحدود! الصين تحذر من عودة قوية لـ"داعش" في سورياجباروف: عمليات الجيش السوري ضد الإرهابيين في إدلب شرعية بالمطلقبرنامج زمني لعودة منشآت صناعية عامـة وخاصة إلى ميدان العمل في حلبغرفة صناعة حلب: هناك تأخير في إعداد قانون جدولة القروض المتعثرة.. ونطالب برفع الرسوم على بعض المستورداتاثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسالرد السوري على الإتفاق التركي-الأميركي: ماذا بعد إدلب؟...يقلم حسني محليوفاة دكتور بجامعة تشرين في حريق منزله بمدينة اللاذقية ضبط أكثر من عشرة كيلوغرام حشيش مخدر و(5100) حبة كبتاغون بحوزة مروج مخدرات في محلة قدسيامعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"مدرسة تستحق التقديرإعلان مواعيد التسجيل وتغيير القيد والتحويل والانتقال في الجامعات الحكومية للعام الدراسي القادممصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير هذه حقيقة صورة الشخص المرسوم على الليرة السورية؟"يد" عملاقة تثير الذعر وسط عاصمة نيوزيلنداخطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصيعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الوضع الحالي لتنظيم "داعش".....إعداد: نور الشربجي


كتب سلطان الكنج مقالاً بعنوان «الوضع الحالي لتنظيم "داعش"» نشره معهد تشاثام هاوس في آذار/مارس 2019، تحدث فيه عن مصير التنظيم بعد طرده من آخر المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية، وهو جيب في مثلث الشعفة-السوسة-هجين، بعد معارك شرسة مع "قوات سوريا الديمقراطية". إذ رأى الكاتب أن التنظيم سيعمل على تغيير استراتيجيته، والاستفادة من حالة عدم الاستقرار في المنطقة.


أشار الكاتب إلى أن وضع "داعش" في سورية الآن يشبه وضعه في العراق، إذ تقلصت منطقة سيطرته، وتبعثرت عناصره في الصحاري والكهوف. ومع ذلك، رغم الخسائر التي تكبدها "داعش"، فإن أيديولوجيته لاتزال تجد أتباعاً، ولديه عناصر لا يبدو أنها ضعيفة، في الوقت الحالي على الأقل.

إذن، ما مصير التنظيم وأيديولوجيته؟ 
سيعود "داعش" إلى استئناف استراتيجيته القديمة، وهي العودة إلى صحاري وكهوف العراق وسورية، وشن حرب استنزاف ضد أعدائه.
لن يغير "داعش" نهج المواجهة تجاه جميع أعدائه، وسيحاول القضاء على هؤلاء الأعداء في مسعى للتقدم داخل المناطق التي تتمتع فيها فصائل "المعارضة السورية" بنفوذ في إدلب وريف حلب الشمالي. إذ أنّ العداء بين "داعش" والجماعات المسلحة عميق الجذور، وكانت الاشتباكات دامية بشكل خاص في تلك المناطق.
سيعيد "داعش" تقييم نهجه وصورته، إذ بعد إخفاقه في إدارة السكان، وفقدان سمعته خلال سنوات سيطرته، بسبب تطرّفه في تطبيق الشريعة، لن تفكر قيادة "داعش" –على الأقل خلال العقد المقبل– في استعادة السيطرة على المدن أو إخضاع السكان لحكمها. سيحتاج التنظيم إلى إعادة تقييم نقدي لنهجه وتحسين صورته بين "السنة"، وهذا الجهد سيستغرق سنوات.
وبالمثل، لا يمكنه العودة إلى حكم المدن تحت ذات الاسم والقيادة. سيقوم "داعش" بإصلاح صفوفه وإعادة تسليح أولئك الذين أضعفتهم ضربات التحالف، خاصة في جيبه الأخير في الباغوز.
سيحاول "داعش" الاستفادة من الاستياء ضد "قوات سوريا الديمقراطية"، فالعلاقات بين العرب البدو والفصائل الموالية لتركيا، متوترة وعدائية في بعض الأحيان مع "قوات سوريا الديمقراطية" التي يسيطر عليها الأكراد. إن الاستياء الجماعي في المناطق التي تسيطر عليها "قسد"، وانعدام الأمن والاستقرار بسبب الاشتباكات بين المجموعات، يخلق بيئة مواتية لـ "داعش" لتحقيق الاستفادة القصوى من أجل إعادة هيكلة خلاياه وفرض السيطرة على تلك المناطق.
سيراهن "داعش" على الصراع مع "هيئة تحرير الشام" والجماعات المقربة من القاعدة في إدلب، إذ تحاول "هيئة التحرير الشام (HTS)" الآن الضغط على عناصر "داعش" في إدلب. ففي الأشهر القليلة الماضية، أعلنت الهيئة تدمير العشرات من خلايا "داعش" في إدلب والقبض على المئات. وبالمثل، كانت خلايا "داعش" في إدلب وراء معظم عمليات القتل التي استهدفت قيادة الهيئة وغيرها من فصائل المعارضة.
ومع ذلك، يمكن لـ "داعش" التنقل في مناطق درع الفرات وعبرها، عن طريق دفع أموال التهريب إلى الفصائل التي لا تختلف مع "داعش" أيديولوجياً، ما يسهل وجود التنظيم في تلك المناطق.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 


   ( الاثنين 2019/03/18 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/08/2019 - 12:04 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو المزيد ...