الخميس22/8/2019
ص11:54:46
آخر الأخبار
مسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبيمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيالجيش السوري يتجه لتطبيق M4 وM5 بالقوة ؟ظريف: إيران لن تبدأ حربا في الخليج لكنها ستدافع عن نفسها"بلومبرغ" تكشف الهدف من محادثات "سرية" أجرتها أنقرة مع موسكو أسعار صرف تغلي..!...بقلم هني الحمدان اللاذقية ثم إدلب فحلب... سوريا تتوقع 830 ألف طن من الزيتونبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهابالفيديو ...مظاهرة حاشدة في سراقب بريف ادلب، أحرق خلالها المتظاهرون صور الارهابي أبو محمد الجولانيخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريا وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبررتسوية أوضاع 115 شخصاً من حمص وريفها بعد تسليم أسلحتهم للجهات المختصةالجيش يوسع نطاق سيطرته بريف إدلب الجنوبي ويكبد إرهابيي “النصرة” خسائر كبيرةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنان«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده قميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أسعار مزاجية.. وبائعوها يعملون من دون رخصة!...سرور: المحافظة لا تمنح رخصة والموافقة من مجلس المدينة

دينا عبد:بات الحصول على مياه الشرب في بعض مناطق دمشق وريفها أمراً صعباً إذ يضطر المواطنون في هذه المناطق إلى الوقوف ساعات طويلة ليستطيعوا الحصول على (كالون) من مياه الشرب.


حسام يقطن في جديدة عرطوز في ريف دمشق يقول: إن المياه التي يستخدمونها في منازلهم (مياه آبار) لا تصلح إلا لأعمال الغسيل والاستحمام والجلي، أما عن مياه الشرب فأوضح أنه يشتريها من السيارات الجوالة حيث يعبئ كل يوم 20ليتر ماء بـ250ليرة، ويلفت إلى أن «أصحاب هذه السيارات يتحكمون بحاجتنا اليومية لمياه الشرب فيرفعون السعر بحجة أن الكمية قليلة حتى أنني أضطر لشراء كل 10ليترات من الماء بـ 125 ليرة».

أما رشا فتقطن في منطقة شعبية وعندما تأتيهم المياه يكون الضغط ضعيفاً فلا يمتلئ الخزان وتقول أنا مضطرة لشراء المياه وخاصة الصالحة للشرب لأن التي تأتينا في غالب الأحيان غير نظيفة فهي مياه آبار ونلجأ أحياناً إلى وسائل بدائية لتأمين مياه الشرب نظراً لتكلفتها العالية وخاصة عندما تصبح بشكل يومي فنذهب كل صباح إلى المدارس أو بعض المناطق القريبة التي تتوافر فيها المياه النظيفة ونقوم بتعبئة عبوات بلاستيكية كبيرة وصغيرة لعلها تسد حاجتنا.
وأوضح أحد بائعي المياه أن ارتفاع أسعار المياه المنقولة مرتبط بازدياد التكاليف وصعوبة التنقل في بعض المناطق، واعتماد معظم السيارات في النقل على أماكن قريبة موضحاً: إن الوصول إلى منطقة مثل صحنايا أمر في غاية الصعوبة، حيث يزداد الطلب على مياه الشرب خاصة في مناطق الريف التي تصلها المياه عن طريق الآبار لذلك فإن بعض الأسر مضطرة لشراء المياه الصالحة للشرب وبشكل شبه يومي، ما يزيد عليها الأعباء المادية، مع العلم، بحسب بائع المياه، أن كل بائع مياه يبيع كما يحلو له فسعر بيدون المياه (20 ليتراً) يتراوح بين 150- 200 ليرة وبعضنا يبيعه بـ 250-275 بحجة توصيله إلى الطوابق العليا.
م. خلدون شهاب الدين- رئيس مجلس مدينة قطنا في ريف دمشق أوضح أن هناك بعض المناطق لا تصل إليها المياه فتضطر لتعبئة الخزانات المنزلية عن طريق الصهاريج الجوالة.
أما من يشتري المياه بطريقة البيدونات، فأوضح رئيس البلدية، أن كل بائع مياه له زبائنه الخاصة فيبيع البيدون سعة 20ليتراً بـ 200ليرة ويكون المواطن على ثقة بمصدر المياه، وأوضح شهاب الدين أن قطنا منطقة مياهها بئرية تأتيها المياه من قرية رخلة، وقد تأتي غير نقية في بعض الأحيان لذلك فإن الناس يشترون المياه إما عن طريق الصهاريج الجوالة (هذا طبعاً إذا كانت نظيفة) أو يشترونها جاهزة معقمة مثل صحة– السن– فيجة وغيرها.
فالمياه مازالت تنقطع عن بعض المناطق في ريف دمشق وحين تأتي تكون بضغط منخفض ولساعات محدودة فلا يمكن تعبئة الخزانات الفارغة وهو ما يدفع سكان المنطقة إلى شراء المياه من الصهاريج التي تتجول في المنطقة وترفع أسعارها وتبيع مياهاً يصفها بعض المواطنين بأنها بعيدة عن المراقبة.
بينما يذكر أنور، وهو مالك لصهريج مياه، أن الصهاريج تبيع بأسعار مرتفعة وخاصة بعد ازدياد الطلب عليها فسعر الخزان 10براميل يبلغ نحو 1000ليرة بعد أن كان لا يتجاوز 350-400ليرة، اليوم بعض أصحاب الصهاريج يبيعون الـ10براميل بـ1500ليرة.
ويدعي أصحاب الصهاريج أن المياه معبأة من نبع الفيجة بينما يتخوف بعض المواطنين من أن يكون مصدر المياه التي تباع لهم هو الآبار ما يعني أنها غير معقمة وربما تكون غير صالحة للشرب.
فيصل سرور- عضو مكتب تنفيذي لقطاع التخطيط في محافظة دمشق أوضح أن مهنة بيع المياه عبر الخزانات والصهاريج الجوالة غير مرخصة، فمجلس المدينة هو الذي يمنح الموافقات لأصحاب هذه المهن،على سبيل المثال: مجلس مدينة جرمانا يمنح موافقة لمزاولة المهنة ضمن منطقة جرمانا وتحت شروط محددة.
وأشار سرور إلى أنه يحق لمجالس المدن الاستعانة والتعاقد، وتعطي الأذن استناداً للخطة التي تضعها هي، فمجلس المدينة أو البلدة أو الوحدة الإدارية هو من يقرر، وكل مجلس له شروط حسب حاجة المنطقة للمياه حتى انهم يضعون سعراً محدداً. ونوه سرور بأن المحافظة، سواء كانت ريفاً أو مدينة، لا تمنح رخصة لأنها لا تندرج ضمن المهن إنما الغاية منها تلبية حاجة، فعندما حصلت أزمة المياه حاولنا ترخيصهم، وعرض الموضوع علينا لكننا لم نرخص.

تشرين


   ( السبت 2018/06/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/08/2019 - 11:35 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...