السبت24/8/2019
ص2:54:15
آخر الأخبار
الخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودينتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبأين تركيا بعد خان شيخون؟....بقلم قاسم عزالدينالقيادة العامة للجيش: تطهير مدينة خان شيخون وعدد من القرى والبلدات والتلال الحاكمة بريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبيسلطات أردوغان تصدر مذكرات اعتقال بحق 86 شخصاًبوتين يكلف وزارتي الدفاع والخارجية إعداد رد متكافىء على إطلاق واشنطن صاروخاً مجنحاً جديداًغرفة التجارة الأمريكية ترفض دعوة ترامب للشركات الأمريكية الخروج من الصيناختلاف مصالح بين التجار والصناعيين.. فهل دمج الاتحادات يحل المشكلة؟أردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادةلبنان بين أميركا وإيران معادلة ألِف-ألِف ......بقلم الاعلامي سامي كليبألمانيا تسجن سورياً 10 أعوام بتهمة قتل أحد مواطنيهاقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبسمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانبالفيديو ...ضبط أنفاق ومقرات محصنة لإرهابيي (النصرة) بمحيط خان شيخون والتمانعة بريف إدلببالفيديو ...مصدر عسكري : الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكاملوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصركأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولاربالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصلإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو) عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الألبسة الجاهزة بحلب تستعيد ألقها

استعادت صناعة الألبسة الجاهزة في حلب ألقها وسط إصرار الصناعيين وأصحاب الورشات على الاستمرار بالإنتاج والحفاظ على هذه الصناعة العريقة رغم التراجع الذي تعرضت له جراء ظروف الحرب.


كاميرا سانا جالت على عدد من الورشات الصناعية للألبسة الجاهزة في مناطق السريان القديمة وسيف الدولة ومركز مدينة حلب ورصدت مراحل التصنيع والصعوبات التي ما زالت تقف في وجه تطوير هذه الصناعة وتصريف المنتج ومطالب الصناعيين الذين عانوا من الإرهاب واستطاعوا بإصرارهم التلاؤم مع صعوبات العمل كانقطاع الكهرباء وقلة اليد العاملة وأسواق التصريف ومستلزمات الإنتاج.

الصناعي منير ملحيس رئيس لجنة الألبسة في غرفة صناعة حلب أشار إلى أنه بسبب الحرب تضاءل عدد المنشآت من عشرات الآلاف إلى نحو 500 منشأة كون الإرهاب استهدف المناطق الصناعية كالليرمون والشيخ نجار ما اضطر الصناعيين إلى فتح ورشات صغيرة بدلا عن المعامل الضخمة ذات الإمكانات والطاقات الإنتاجية العالية وأدى إلى انخفاض إنتاج القطع المصنعة من 600 قطعة إلى 200 قطعة أسبوعيا.

ولفت ملحيس إلى أن عدد المنشآت التي عادت للدوران والإنتاج من جديد بدأ بالارتفاع بشكل متسارع بعد عودة الامن والاستقرار لحلب مشيرا إلى أن الحرب التي تعرضت لها سورية أدت إلى تراجع مقومات صناعة الألبسة الجاهزة الثلاثة وهي المواد الخام والطاقة واليد العاملة.

كما بين ملحيس أنه بعد التخريب الممنهج للمنشآت الصناعية أصبح 80 بالمئة من الأقمشة مستوردا الأمر الذي رفع أسعار المنتجات إضافة إلى عدم توافر الطاقة الكهربائية واستخدام الامبيرات باهظة الثمن بدلا عنها ورفع أجور العاملين بسبب غلاء المعيشة.

الصناعي محمد علي سخانة صاحب ورشة لتصنيع الألبسة الرجالية الجاهزة قال “كنا نصدر قبل الحرب لدول عربية وأجنبية ولكن بسبب الحرب انتقلنا بين عدة أماكن ولم يعد بالامكان التصدير لذلك نتمنى فتح المعابر الحدودية” مشيرا إلى استمرارهم بالعمل لرفد السوق المحلية بمنتج عالي الجودة ودعم الاقتصاد الوطني”.

وأوضح الصناعي عمار بادنجكي صاحب ورشة تصنيع ألبسة نسائية أن واقع صناعة الألبسة تحسن كثيرا بعد دحر الإرهاب متمنيا عودة منطقة الليرمون الصناعية التي تضم انواعا مختلفة من الصناعات والمعامل من جديد.

واستعرض بادنجكي المشكلات التي عانت منها الصناعة الحلبية أثناء الحرب ومنها انعدام الكهرباء والطرقات غير الآمنة داعيا إلى فتح المعابر مع دول الجوار وتأمين أسواق لتصريف المنتجات لتنشيط صناعة الألبسة.

وأكد الصناعي يوسف بركات أن الفرق كبير جدا عن الأعوام السابقة بالنسبة للصناعة الحلبية ولا سيما بعد أن ساء وضعها خلال الحرب بسبب سرقة المعامل وتهجير اليد العاملة ورؤوس الأموال وضعف القوة الشرائية لافتا إلى ضرورة فتح الأسواق وتنظيم بعثات خارجية لتثقيف الصناعيين وإكسابهم الخبرات التي فقدوا جزءا منها أثناء الحرب.

العامل حسين عبد الحنان لفت إلى مشاكل استيراد الاقمشة وضرورة فتح المعابر الحدودية فيما أشار العامل أحمد حبو إلى جودة المنتج المحلي ومنافسته للمنتجات العالمية.

قصي رزوق وزينب شحود


   ( الجمعة 2018/11/02 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 11:41 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...