السبت24/8/2019
ص2:20:59
آخر الأخبار
الخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودينتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبأين تركيا بعد خان شيخون؟....بقلم قاسم عزالدينالقيادة العامة للجيش: تطهير مدينة خان شيخون وعدد من القرى والبلدات والتلال الحاكمة بريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبيسلطات أردوغان تصدر مذكرات اعتقال بحق 86 شخصاًبوتين يكلف وزارتي الدفاع والخارجية إعداد رد متكافىء على إطلاق واشنطن صاروخاً مجنحاً جديداًغرفة التجارة الأمريكية ترفض دعوة ترامب للشركات الأمريكية الخروج من الصيناختلاف مصالح بين التجار والصناعيين.. فهل دمج الاتحادات يحل المشكلة؟أردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادةلبنان بين أميركا وإيران معادلة ألِف-ألِف ......بقلم الاعلامي سامي كليبألمانيا تسجن سورياً 10 أعوام بتهمة قتل أحد مواطنيهاقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبسمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانبالفيديو ...ضبط أنفاق ومقرات محصنة لإرهابيي (النصرة) بمحيط خان شيخون والتمانعة بريف إدلببالفيديو ...مصدر عسكري : الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكاملوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصركأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولاربالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصلإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو) عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

يا خائن الملح.....بقلم معدعيسى

كما تكشف النار المعادن تكشف الحروب والأزمات الناس وتُظهرها على حقيقتها، وما نعانيه اليوم ناتج بنسبة كبيرة عن غياب الضمير، ولكن عندما يصل الأمر إلى لقمة الناس فإن الأمر يتجاوز الضمير ويُصنف في إطار الخيانة.


الأسواق السورية ممتلئة بالمواد الغذائية والاستهلاكية غير الصالحة للاستهلاك البشري والمخزي في الأمر أنه لم يوفر أغذية الأطفال، وامتد إلى الملح الذي يُضرب به المثل في حفظ الأرض من الفساد، فبعد أن خرجت مناجم الملح السوري من الاستثمار بسبب الحرب لجأنا إلى الاستيراد وهي الحالة الطبيعية لتأمين حاجتنا من الملح ولكن من غير الطبيعي أن يتم استيراد ملح منزوع البوتاسيوم وكل العناصر المعدنية الموجودة فيه، حيث يتم استيراد كميات كبيرة من مصر منزوعة العناصر المعدنية وترتفع بها نسبة الزرنيخ ويترافق ذلك مع غياب مراقبة وزارة الصحة بإضافة اليود.‏

طبعاً من يقوم باستيراد الملح بهذه المواصفات يُصنف بالخائن لأنه خان أهله في لقمتهم وخان بلده في توريد منتجات رخيصة الثمن على حساب المُنتج الوطني الذي عاد للإنتاج بكميات كافية ولكنه بسعر أعلى من المُستورد، وصفة الخيانة تمتد إلى أولئك المتلاعبين باقتصاد البلد وخلق الأزمات لتحقيق أرباح كبيرة على حساب لقمة الناس واقتصاد البلد.‏

منذ بداية الحرب تطالعنا الأخبار يومياً عن أشكالٍ غير مألوفةٍ من الغش من ورشات صنع العسل حتى أنواع اللبنة الكيميائية المصنوعة من السبيداج وغيرها وصولاً إلى تصنيع كل أنواع الماركات من الشامبوهات المغشوشة.‏

وانتشرت مع الحرب ظاهرةٌ خطيرة من السلوك الاجتماعي ذلك أن أي نقص يحدث لأي مادة من المواد كان يعززه الطلب غير المحدود من قبل المواطنين وفي بعض الأحيان كانت تكفي شائعة غير مؤكدة لخلق أزمة حول المادة، شهدنا هذا مع الخبز الذي كان وفيراً جداً في بداية الحرب ومع البنزين ومع الغاز المنزلي ومع التيار الكهربائي وحتى مع المياه المعلبة وكان أي شخص يسعى للاستحواذ على أكبر كميةٍ ممكنة من المادة تفوق حاجته منها بكثير حتى لو حصل عليها بأضعاف سعرها الحقيقي مع كل ما يخلقه هذا السلوك من سوقٍ سوداء ومن ضياع للجهد والمال وهنا يحق السؤال عن مدى إحساس الفرد بالمسؤولية الاجتماعية تجاه بلاده ومواطنيه الذين مالحهم ومالحوه وعن السبب الجوهري وراء هذا القصور ولا سيما إذا تمت المقارنة مع سلوك المواطنين في منطقة فوكوشيما حين أحدث الزلزال أضراراً بالغة بالمفاعلات النووية ومنعت السلطات شرب مياه الينابيع خوف تلوثها وصارت المياه المعلبة الموجودة في الأسواق هي المياه الوحيدة الصالحة للشرب .. يومها كان هناك إصرار من قبل المواطنين ألا يأخذ أحد منهم سوى حاجته وفي الحد الأدنى، وفرضوا على أنفسهم تقنيناً طوعياً للتيار الكهربائي نتيجة النقص الحاد في كميات الطاقة الأمر الذي فاجأ السلطات بوجود فائض من التيار رغم محدودية الكمية.‏

عندما يتنكر شخص لآخر نقول بأنه خان الملح بينهما فكيف إذا علمنا أن الملح نفسه لم يسلم من الخيانة والغش


   ( الأربعاء 2018/12/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 11:41 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...