الخميس22/8/2019
ص11:54:51
آخر الأخبار
مسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبيمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيالجيش السوري يتجه لتطبيق M4 وM5 بالقوة ؟ظريف: إيران لن تبدأ حربا في الخليج لكنها ستدافع عن نفسها"بلومبرغ" تكشف الهدف من محادثات "سرية" أجرتها أنقرة مع موسكو أسعار صرف تغلي..!...بقلم هني الحمدان اللاذقية ثم إدلب فحلب... سوريا تتوقع 830 ألف طن من الزيتونبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهابالفيديو ...مظاهرة حاشدة في سراقب بريف ادلب، أحرق خلالها المتظاهرون صور الارهابي أبو محمد الجولانيخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريا وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبررتسوية أوضاع 115 شخصاً من حمص وريفها بعد تسليم أسلحتهم للجهات المختصةالجيش يوسع نطاق سيطرته بريف إدلب الجنوبي ويكبد إرهابيي “النصرة” خسائر كبيرةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنان«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده قميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

في دف الشوك.. مياه الشرب المختلطة مع مياه الصرف_الصحي تغمركابلات الهاتف.. و هرج و مرج بين الاتصالات و الصرف الصحي و المياه

وجه مقسم هاتف التضامن كتاباً إلى المؤسسة العامة للمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق عن أعطال بكابلات الهاتف ناجمة عن تجمع مياه الشرب والصرف الصحي ضمن غرف التفتيش لكابلات الهاتف ما أعاق عملية الإصلاح في منطقة دف الشوك.


وبيّن مصدر في المؤسسة العامة للاتصالات أنه وعلى الرغم من التواصل الشخصي والرسمي مع الجهات المسؤولة عن الموضوع، لم يتم إصلاح الأعطال.

إضافة إلى ورود شكوى من بعض السكان في منطقة دف الشوك عن اختلاط مياه الشرب مع مياه الصرف الصحي لتصبح رائحتها كريهة وطعمتها مالحة، فضلاً عن عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.
وبالعودة إلى مدير وحدات المياه في ريف دمشق عمر درويش بين أن مشكلة اختلاط مياه الشرب مع مياه الصرف الصحي عائدة إلى قدم الشبكة والتي تعرضت في الفترة الماضية إلى تعديات كثيرة خلال الأزمة، بالإضافة إلى التوسع السكاني، ووجود خطوط الصرف الصحي على أعماق أعلى من مستوى خطوط المياه نتيجة التمديدات العشوائية للمواطنين، مؤكداً أن البلدية لم تمدد أي خط صرف صحي بالمنطقة، وإنما من قام بذلك هم السكان ومتعهدو البناء.
واقترح درويش مجموعة من الحلول الإسعافية لهذه المشكلة كتسليك خطوط الصرف الصحي والمعالجة السريعة لحالات التلوث الطارئة، لافتاً إلى وجود إجراءات بعيدة المدى قد يستغرق تنفيذها ستة أشهر على الأقل، كاستبدال شبكة المياه وإبعاد شبكة الصرف الصحي وتخفيض منسوبها عن شبكة المياه، مشيراً إلى تعاقد الشركة مع متعهد لاستبدال جزء من شبكة المياه في المنطقة.
ومن جانب آخر نوّه درويش بأن المياه التي تتجمع في غرف الهاتف هي مياه صرف صحي فقط، نظراً لعدم وجود خطوط مياه شرب بالمنطقة التي توجد فيها غرف الهاتف.
ومن جهة ثانية يرى درويش أن واقع العمل صعب جداً نظراً لحجم العمل الكبير في المحافظة والذي يحتاج إلى كوادر ضخمة لإصلاح الأعطال كافة، كما يحتاج إلى ميزانية كبيرة جداً
وفي رأي مخالف لما صرّح به درويش، ينفي رئيس المنطقة الرابعة في وزارة الموارد المائية مسلم عساف أن المياه التي تغمر غرف التفتيش لكوابل الهاتف هي مياه صرف صحي، بل هي مياه «فيجة»، لافتاً إلى أنه لم يرد أي شكوى من السكان عن طعمة الملوحة في مياه الشرب أو عن رائحة كريهة فيها، وفي حال حصل ذلك تتجه الورشات لتعزيل خط المياه.
أما مدير شبكة الصرف الصحي بمؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق خليل مصطفى يشير إلى أنه لا علم لديه بالموضوع.
وأما المسؤول عن المنطقة الجنوبية في المؤسسة عبد الهادي راجح فقد نفى ما جاء على لسان مدير شبكة الصرف الصحي مؤكداً وضعه في صورة الموضوع بشكل مستمر، إلى أنه خاطب بلدية ببيلا للتنسيق مع الصرف الصحي من أجل تسليك المجاري وأخذ عينات جديدة نظراً إلى أن مشكلة تلوث المياه تنشأ عن انغمار خطوط الفيجة من الصرف الصحي، لافتاً إلى أن شبكة مياه الصرف الصحي فيها نقاط ضعف ومشاكل فنية فهي إما لا تستطيع إعطاء كميات كبيرة من الماء، أو إنها تعاني من انسداد ما يؤدي إلى انغمار «ريغارات» الصرف الصحي، مضيفاً: الكلام عن أن المياه تغمر غرف تفتيش كوابل الهاتف هو كلام غير دقيق.
كما يعتقد راجح أن الحالة الفنية لشبكة الصرف الصحي في منطقة التضامن قد تكون سببت التلوث، وإذا لم يتم إصلاحها جذرياً ستبقى حالات التلوث قائمة، مشيراً إلى أنه في الفترة الأخيرة زادت مؤسسة المياه كمية المياه الواردة من منطقة الزاهرة إلى التضامن للمساعدة في التغلب على هذه المشاكل من خلال تنظيف الشبكة وتغسيلها، لافتاً إلى أن المشكلة ستحل كاملة خلال أسبوع إذا تم إصلاح شبكة الصرف الصحي.
بدوره أكد رئيس وحدة المياه في بلدة ببيلا يوسف ديب أن الورشات عالجت مشكلة المياه في القسم التابع لريف دمشق من منطقة دف الشوك وانخفض منسوب الصرف الصحي، لافتاً إلى أن نتائج فحص عينات المياه من المنازل سليمة فالمشكلة كانت مشكلة صرف صحي وليست مشكلة مياه فيجة.
من جانبه يؤكد المسؤول عن التنقيب بمؤسسة مياه دمشق باسل مصبح أن شركة الهاتف يجب أن تمدد كوابل ووصلات كتيمة ضد الماء كي لا تتأثر عند انغمارها، لافتاً إلى أن خطوط الهاتف ممددة بعد خطوط المياه وتابعة لمسارتها في 70 بالمئة من شبكة مياه دمشق، وبناء على أن شبكة المياه متغيرة وتحتاج إلى صيانة دائمة نتيجة أعطالها المتكررة فمن الطبيعي أن تحدث هذه التسربات على مسار خطوط الشبكات، مضيفاً: 80 بالمئة من التسريب في شبكة المياه سيلحق الضرر بمسارات خطوط الهاتف التي ترافقها.
وأشار مصبح إلى أن ورشات الحفر والصيانة وقسم التنقيب جاهزة بشكل دائم لمثل هذه الحالات، معتبراً أن المشكلة الأساسية هي التمديد الخاطئ لشبكات الهاتف قبل 30 سنة.
هذا ونتيجة لمتابعة الوطن للموضوع تم إفراغ الحفر الفنية الخاصة بكوابل الهاتف من المياه وجرى إصلاح الكوابل من قبل مقسم هاتف التضامن.

الوطن


   ( الأربعاء 2019/02/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/08/2019 - 11:35 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...