-->
الثلاثاء25/6/2019
ص5:43:18
آخر الأخبار
النظام البحريني يمنح تأشيرات دخول لصحفيين إسرائيليينحرقوا صور ترامب وملك البحرين... فلسطينيون يخرجون إلى الشوارع رفضا لورشة المنامةصهر ترامب يترأس مؤتمر المنامة.. فمن سيحضر ومن سيغيب؟سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري جيزان وأبهااجتماع روسي أميركي إسرائيلي بالقدس المحتلة … تعزيزات عسكرية شمالاً والحربي يغير على معاقل الإرهاب في جسر الشغورالمفتي حسون: سورية تدفع اليوم ضريبة الحفاظ على كرامتها ورفضها للهيمنةبرلماني سوري يكشف حقيقة المبادرة الأمريكية للحل في سورياأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الجبليةلافروف: حل الأزمة في سورية وفق القرار 2254 واحترام سيادتها ووحدة أراضيهاظريف: ترامب على حق... والفريق "ب" متعطش للحرب بنك البركة الآن في مرفأ اللاذقية ...وبخدمتكم من السبت إلى الخميسمجلس الوزراء: تخصيص 25 بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركزى للسورية للتجارةماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين هل دخلت الدراما مرحلة تمجيد البطل الخارج على القانون؟أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانبعضها إسرائيلي الصنع.. العثور على أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين في ريفي دمشق والقنيطرة- صوراعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على السقيلبية بريف حماةسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعي5 فواكه سحرية لعلاج الصلعللتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّحذاء "رجل الماعز" أحدث صيحات الموضة لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"بيل غيتس يكشف الخطأ الأكبر الذي ارتكبه كمديرفيديو مذهل يكشف عالما مخفيا داخل أجسادنا!النتيجة - الحدث .......بقلم: د. بثينة شعبانصاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاوية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي

في 16 من تشرين الثاني من عام 1970 قام وزير الدفاع وعضو القيادة القطرية بحزب البعث الجنرال حافظ الأسد بحركة تصحيحية تغييرية


  في الجمهورية العربية السورية مع رئيس الاركان مصطفى طلاس بموالاة كثير من الضباط وعُين أحمد الحسن الخطيب رئيسا مؤقتا للبلاد خلفا لنور الدين الاتاسى ما بين الفترة 18 من تشرين الثاني الى 22 شباط 1971 وبهذا التاريخ عُيِّن الرئيس الخالد حافظ الاسد رئيسا للجمهورية العربية السورية ..

وإلتزم الرئيس حافظ الاسد بالايديولوجية البعثية وهي أيديولوجيا القومية العربية التي تشجع على تطوير وتهيئة الأمة العربية من خلال قيادة حزب الطليعة وقيام دولة تقدمية،

الفكر البعثي هو فكر من البعث العربي أو البعث بمعنى "النهضة او الصحوة ، وان المجتمع البعثي حسب نظريته يسعى للتنوير والانبعاث للثقافة العربية وقيم وتقدم المجتمع . بعهد الحركة التصحيحية تم القضاء نهائياً على الانقلابات واعادت الثورة الى وجهها الصحيح وانتهاء الصراعات الداخلية وتشكيل مجلس الشعب ووضع دستور للبلاد في مارس من عام 1973 وصدور مرسوم قانون الادارة المحلية و هناك انجازات اقتصادية صناعية زراعية و الحفاظ على النفط والكهرباء و الامن الغذائي ..

اعتمدت على زيادة القدرة الاقتصادية معتمدة على قواعد ثلاث القطاع العام التابع للدولة والقطاع الخاص والقطاع المشترك وانجازات في مجال التربية والتعليم والثقافة وجعلتة الزاميا من الابتدائي ومجانيا لكافة المراحل وفي الصعيد العربي دعمت الثورة الفلسطينية ودوليا عملت على تطوير العلاقات مع الدول المناصرة للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ومن اهم منجزات الحركة التصحيحية سد الفرات وحرب تشرين التحريرية ضد العدو الصهيوني .

من اهم اهداف الحركة الصحيحية هي بناء الإنسان وتنمية القوى البشرية والمجتمع وتقوية الوحدة الوطنية والعمل على بناء سورية الحديثة ، دولة المؤسسات والقانون والقادرة على أن تنتج دولة مكتفية ذاتياً ومن اهم الاهداف ايضا هو تعزيز محور الممانعة العربية وكانت عاملاً مهماً في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقتنا من خلال دعم مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لاستعادة الأرض العربية المحتلة والحقوق العربية المغتصبة.

رحمك الله يا حافظ الاسد لقد بنيت دولة حديثة وجيش عظيم ومستقبل مزدهر بقيادة الرئيس الدكتور بشار حافظ الاسد الذي سيكمل المسيرة والطريق الصحيح والقضاء على كل من ينوي شرا ضد الجمهورية العربية السورية وسيقود السوريين الى النصر بإذن الله حتى تحرير اخر شر من الاراضي السورية الظاهرة .

فخري هاشم السيد رجب


   ( السبت 2018/11/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2019 - 11:42 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية المزيد ...