الاثنين21/10/2019
ص2:29:29
آخر الأخبار
مصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوزير الإعلام اللبناني: مطالب الشارع محقة واستقالة الحكومة تعني الفوضى والانهيارالسيد نصرالله: على جميع اللبنانيين تحمل مسؤولياتهم أمام الوضع الخطير الذي يواجهه البلدوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةبالفيديو ...قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراقمجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية..موسكو: لا استقرار في سورية إلا على أساس احترام وحدتها وسلامتها … العلم الوطني يرفع فوق قصر «يلدا» والجيش يتصدى لمرتزقة أردوغان بريف الحسكةوسط الانسحاب.. ماذا تبقى من الوجود الأميركي بسوريا؟الكرملين يعرب عن قلقه من عواقب العدوان التركي على تسوية الأزمة في سوريةوزارة النفط توقف التعامل مع 19 صهريجاً نتيجة التلاعب بجودة مادة البنزينالخمسون ليرة ستتوفر في بداية الشهر القادمسوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدوداللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلب الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبقوات الاحتلال الأمريكية تواصل سحب قواتها من الأراضي السورية ونقلها باتجاه العراقالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكة (قسد) تنسحب بشكل كامل من رأس العينوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظات3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمر5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقهاعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟هواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10ألمانيا.. توصية حكومية بالمتصفح "الأكثر أمانا"أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقيسورية القوية مصلحة الجميع ...... بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الحركة التصحيحية العظيمة...بقلم فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتي

في 16 من تشرين الثاني من عام 1970 قام وزير الدفاع وعضو القيادة القطرية بحزب البعث الجنرال حافظ الأسد بحركة تصحيحية تغييرية


  في الجمهورية العربية السورية مع رئيس الاركان مصطفى طلاس بموالاة كثير من الضباط وعُين أحمد الحسن الخطيب رئيسا مؤقتا للبلاد خلفا لنور الدين الاتاسى ما بين الفترة 18 من تشرين الثاني الى 22 شباط 1971 وبهذا التاريخ عُيِّن الرئيس الخالد حافظ الاسد رئيسا للجمهورية العربية السورية ..

وإلتزم الرئيس حافظ الاسد بالايديولوجية البعثية وهي أيديولوجيا القومية العربية التي تشجع على تطوير وتهيئة الأمة العربية من خلال قيادة حزب الطليعة وقيام دولة تقدمية،

الفكر البعثي هو فكر من البعث العربي أو البعث بمعنى "النهضة او الصحوة ، وان المجتمع البعثي حسب نظريته يسعى للتنوير والانبعاث للثقافة العربية وقيم وتقدم المجتمع . بعهد الحركة التصحيحية تم القضاء نهائياً على الانقلابات واعادت الثورة الى وجهها الصحيح وانتهاء الصراعات الداخلية وتشكيل مجلس الشعب ووضع دستور للبلاد في مارس من عام 1973 وصدور مرسوم قانون الادارة المحلية و هناك انجازات اقتصادية صناعية زراعية و الحفاظ على النفط والكهرباء و الامن الغذائي ..

اعتمدت على زيادة القدرة الاقتصادية معتمدة على قواعد ثلاث القطاع العام التابع للدولة والقطاع الخاص والقطاع المشترك وانجازات في مجال التربية والتعليم والثقافة وجعلتة الزاميا من الابتدائي ومجانيا لكافة المراحل وفي الصعيد العربي دعمت الثورة الفلسطينية ودوليا عملت على تطوير العلاقات مع الدول المناصرة للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية ومن اهم منجزات الحركة التصحيحية سد الفرات وحرب تشرين التحريرية ضد العدو الصهيوني .

من اهم اهداف الحركة الصحيحية هي بناء الإنسان وتنمية القوى البشرية والمجتمع وتقوية الوحدة الوطنية والعمل على بناء سورية الحديثة ، دولة المؤسسات والقانون والقادرة على أن تنتج دولة مكتفية ذاتياً ومن اهم الاهداف ايضا هو تعزيز محور الممانعة العربية وكانت عاملاً مهماً في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقتنا من خلال دعم مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لاستعادة الأرض العربية المحتلة والحقوق العربية المغتصبة.

رحمك الله يا حافظ الاسد لقد بنيت دولة حديثة وجيش عظيم ومستقبل مزدهر بقيادة الرئيس الدكتور بشار حافظ الاسد الذي سيكمل المسيرة والطريق الصحيح والقضاء على كل من ينوي شرا ضد الجمهورية العربية السورية وسيقود السوريين الى النصر بإذن الله حتى تحرير اخر شر من الاراضي السورية الظاهرة .

فخري هاشم السيد رجب


   ( السبت 2018/11/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/10/2019 - 8:49 ص

 

قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراق

دخول دبابات وآليات الجيش العربي السوري وانتشارها في نقاط مختلفة بريف الرقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت سقوط دومينيك حوراني أثناء تجربتها فستاناً.. ونقلها إلى المستشفى المزيد ...