الثلاثاء17/9/2019
م22:40:52
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالسفير آلا: النظام التركي يواصل تزويد التنظيمات الإرهابية في إدلب بالسلاح والتملص من التزاماته في اتفاق سوتشيالبداية عبر الانسحاب من طريق حلب حماة … تركيا تعمل على تحجيم «النصرة» وليس تفكيكهاالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنواتالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوىالمحاكم المصرية تبرئ آل كيشور من تهمة تهريب المخدرات الى مصر .اهم مداخلات المشاركين بمجلس اتحاد العمال: تحسين الواقع المعيشي للمواطنين وزيادة الرواتب والأجور والإسراع بتعديل القانون الأساسيالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءالجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخوناستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورياالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

بعض ملامح معركة إدلب ...بقلم حميدي العبدالله

مما لا شك فيه أنّ تحرير إدلب ومحيطها بالكامل هو الهدف الأساسي للدولة والجيش السوري، هذه حقيقة أكدتها جميع التصريحات على لسان كبار المسؤولين العسكريين والسياسيين في الدولة السورية.


لكن إذا كان الهدف النهائي للدولة والجيش السوري هو تحرير إدلب ومحيطها بالكامل، فهذا لا يعني بالضرورة أن يتحقق ذلك دفعة واحدة، وعبر معركة واحدة، وعبر أسلوب واحد يماثل الأساليب التي اعتمدت في تحرير مناطق أخرى، ذلك أنه لكلّ منطقة ظروفها وخصوصيتها، إنْ لجهة طبيعة الجماعات المسلحة التي تسيطر على المنطقة، أو لجهة الجهات الدولية والإقليمية ذات التأثير الكبير والواسع ميدانياً وسياسياً في هذه المنطقة، أو لجهة ارتباطات وطبيعة علاقات أطراف إقليمية ذات تأثير كبير على الأوضاع في هذه المنطقة، أو تلك مع حليف أو حلفاء سورية في حربها ضدّ الإرهاب.
معركة تحرير إدلب ومحيطها تختلف عن المعارك السابقة ولها خصوصيتها في جميع هذه النواحي، إن لجهة تمركز كلّ الإرهابيين الأكثر تشدّداً وتطرفاً والذين رفضوا خيار المصالحة في هذه المنطقة، أو لجهة علاقات تركيا، الدولة المؤثرة بقوة في هذه المنطقة، مع حليفي سورية في حربها ضدّ الإرهاب، روسيا وإيران، أو لجهة سعي الدول الغربية لعرقلة معركة تحرير هذه المنطقة، ودعم سيطرة الجماعات الإرهابية عليها.
نظراً لكلّ ذلك فإنّ ملامح معركة تحرير إدلب وخصوصية هذه المعركة يمكن إجمالها على النحو الآتي:
أولاً، سيقوم الجيش السوري بتحرير مواقع عسكرية مهمة، وتحديداً في المنطقة التي تمّ التوافق عليها في سوتشي بين روسيا وتركيا كي تكون منطقة منزوعة السلاح، وخالية من الجماعات الإرهابية، وقد تتطلب الضرورات العسكرية في بعض المناطق أن تتجاوز العملية العسكرية حدود المنطقة منزوعة السلاح.
ثانياً، ستترتب على المكاسب العسكرية وتحرير هذه المنطقة من سيطرة المجموعات الإرهابية نتائج عسكرية تغيّر توازن القوى في المنطقة، وتخلق معادلات جديدة، وتطلق دنيامية عسكرية، تجعل الرهان على صمود الإرهابيين أمراً مشكوك فيه، وبالتالي تغيّر الرهانات الدولية والإقليمية على هذه المنطقة وعلى الجماعات الإرهابية المتمركزة فيها، كما تدفع بالبيئة الحاضنة إلى الابتعاد عن الجماعات الإرهابية، والضغط لصالح إخراج هذه الجماعات من المنطقة لاستعادة الهدوء والاستقرار.
ثالثاً، ستكون للمكاسب العسكرية وتغيير المعادلات في هذه المنطقة تأثيرات سياسية باتجاهين: الاتجاه الأول، إطلاق خيار المصالحات الذي أوقف بفعل قمع الجماعات الإرهابية للجهات العاملة في مصلحة هذا الخيار. الاتجاه الثاني، قبول تركيا عرض روسيا إحياء اتفاق أضنة ليكون الأساس للعلاقة بين سورية وتركيا، وبالتالي معالجة الوجود العسكري التركي في سورية على هذا الأساس.
البناء
 


   ( الأربعاء 2019/05/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/09/2019 - 8:52 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...