الاثنين19/8/2019
ص3:36:44
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )مجلس الوزراء يستعرض التحضيرات النهائية لإطلاق الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدوليقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! سلطات جبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1)طهران: تصريحات الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) استفزازية وتعد تدخلا في شؤون سوريةصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهبمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحةانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

قال «إنّ اللـه يأتي بالشمس من المشرق»....بقلم د. بثينة شعبان

ما يحدث في عالم اليوم جدير بوقفة جديّة لمقارنة ما يحدث في المشرق وما يحدث في المغرب وما بينهما.


 كما أنه جدير بالتمييز بين دراسة الأعراض وتمظهرات الأحداث الارتدادية والانعكاسية مقارنة مع الأحداث الفعلية التي تصوغ أسس عالم جديد وإستراتيجيات وشراكات جوهرية سيكون لها دورها الفعّال في تشكيل عالم المستقبل الذي سيعيشه الأولاد والأحفاد.

ما يجري في الغرب اليوم من حوارات ومناكفات سواء ضمن النظام السياسي الواحد كما يجري في الولايات المتحدة مثلاً أو عبر المحيط، العلاقة بينها وبين أوروبا، أو علاقتها بالعالم من الصين إلى فنزويلا وإيران والخليج والكيان الصهيوني كلّها أعراض لتدهور إمبراطورية كانت تعتبر أنموذجاً للعالم ولكنّها اليوم آخذة في التفكك السياسي والأخلاقي، كما نرى مؤشرات ضعفها الاقتصادي القادم والناجم من التوسع العسكري الاستعماري، ومن التفوق الحتمي الذي تؤسس له الصين وبلدان أخرى بهدوء وذكاء شديدين. ويبقى عامل القوة الوحيد لهذه الإمبراطورية هو تفوّقها العسكري الذي يثقل كاهلها بإنفاق موارد هائلة من دون مردود يذكر اللهم إلا ابتزاز السعودية ودول الخليج واستجرار أموالها، وهذا التفوق لن تتمكن من استثماره لتغيير موازين القوى بعد اليوم وخاصة أنّ معظم شعوب الأرض قد أتقنت أدوات تحصين الذات ورفع مناعة بلدانها في وجه أسلوب الاختراقات المخابراتية الذي اتبعته هذه الإمبراطورية منهجاً وسبيلاً لتحقيق أهدافها بأقلّ الخسائر الممكنة. أمّا الاتحاد الأوروبي الذي كان ينظر إليه أنه ثاني قوّة سياسية واقتصادية بعد الولايات المتحدة والذي شكّلت شراكته مع الولايات المتحدة فرصة لهما لنهب ثروات شعوب الدول النامية تحت تسميّات الحرية والديمقراطية ونشر أساليب الحكم الليبرالية في إفريقيا وآسيا، فهو آخذ في التآكل من الداخل.
علّه من دقيق القول اليوم إن هذا العالم الغربي بجناحيه عبر المحيط دخل في مرحلة أفول تدريجية حقيقية وأنّ كلّ محاولات ابتزازه لأموال الآخرين وثرواتهم تأتي في محاولة يائسة لإنقاذ هذا النظام وحقنه بأكسير حياة جديد. ومن هنا أيضاً تأتي الحرب الخاسرة التي يشنّها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الصين في المجالات التقنية والاقتصادية التي يمكن إدراجها في باب المكابرة والمحاولات اليائسة بدلاً من اعتبارها جديّة أو قد تودي إلى نتائج غير متوقعة. في مقابل هذه المظاهر الحقيقية لأفول الإمبراطورية الغربية يتمّ تأسيس إستراتيجيات وآليات عمل وشراكات مرشحة دون شكّ ليس فقط لبزوغ حقبة جديدة بين روسيا والصين، وإنّما لولادة عالم جديد مختلف نوعياً عن العالم الذي عاصرناه منذ نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن الحادي والعشرين. ولم تكن القمة الروسية التي عقدت مؤخراً في روسيا وتبعها أيضاً انعقاد منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي لعام 2019، والذي حضره الزعيم الصيني أيضاً ذات أهمية فقط للبلدين المعنيين، وإنّما لمستقبل البشرية.
إن لغة الجسد بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ تقول إن واثق الخطوة يمشي ملكاً والتعبير غير المسبوق عن الصداقة بين الرئيسين والمستوى الهام والمتميّز الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين تجاوزت مؤشراته روسيا والصين لنقرأ بين السطور ومن خلال ما تمّ إنجازه فعلاً أن المرحلة الجديدة التي يتحدث عنها الرئيسان لا تعني روسيا والصين وإنّما هي مرحلة جديدة للعالم بأسره، والحكماء في العالم هم هؤلاء الذين يلتقطون هذا المؤشر ويستغلون هذه اللحظة لينضموا إلى شراكة إستراتيجية سوف تغيّر وجه وطبيعة العالم في العقدين القادمين. فقد وقّعت شركة هواوي الصينية التي تخوض الولايات المتحدة عليها حرباً شرسة، اتفاقية مع شركة «أم تي إس» الروسية لتطوير وإطلاق شبكات الجيل الخامس من الانترنت «جي 5» في روسيا وقد جرى توقيع الاتفاقية في حفل حضره الرئيسان. كما وافق صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي وشركة الاستثمار الصينية على استثمار مليار دولار في إنشاء صندوق ابتكاري علمي وتقني روسي- صيني سيساعد على توسيع نطاق التعاون بين البلدين كما ستسهم أنشطته بشكل كبير في تطوير وتنفيذ أحدث التقنيات والحلول لتطوير اقتصادات بلداننا وتعزيز الشراكة بين البلدين، وقد تمّ منذ عام 2012 حين أنشأ هذا الصندوق استثمار أكثر من 7 مليارات دولار في أكثر من 30 مشروعاً. كما أكد سفير روسيا الاتحادية لدى بكين أندريه دينسوف أن الحرب التجارية الأميركية ضد الصين تجعل مسألة الانتقال إلى التعامل بالعملات الوطنية بين روسيا والصين أكثر إلحاحاً.
حين تأزف تلك الساعة وتبدأ الصين وروسيا بالتعامل بالعملات المحلية بدلاً من الدولار سيكون لهذا عواقب وخيمة على الدولار.
في هذه الأثناء وفي غمرة كلّ هذه الخطوات الأساسية والمهمة جداً أرسلت الصين قمرين صناعيين للتجارب التكنولوجية وخمسة أقمار صناعية تجارية إلى الفضاء. ويعدّ الصاروخ الحامل لونغ مارش 11 الذي طوّرته الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا إطلاق المركبات الصاروخ الوحيد الذي يستخدم الوقود الدفعي الصلب ويمكنه أخذ أقمار صناعية متعددة إلى المدار في الوقت نفسه. إذاً ما تقوم به الصين سواء وحدها أو بالشراكة مع روسيا هو أن تعمل على ردم هوة الاختراع والابتكار التي تفصلها عن الولايات المتحدة وتؤسس لآليات عمل واختراعات تقنية وتكنولوجية تجعل من الإبداع هدفاً أساسياً إذ لا تقدّم من دون اختراع وابتكار، كما قال الرئيس الصيني في قمة «حزام واحد طريق واحد» التي عقدت في بكين في نيسان الماضي.
إذا نحن اليوم أمام شمس جديدة تشرق من المشرق، شمس تؤسس لعالم مستقبلي لا مكان فيه للابتزاز أو الهيمنة بل كلّ المكان للشراكات والصداقة والتعاون واحترام استقلال وسيادة الدول واعتبار البشرية فعلاً أسرة واحدة يزيدها التفاعل البنّاء بين أبنائها ألقاً وازدهاراً وتطوراً.
السائرون اليوم في ركب الإمبراطوريات الآفلة وممثلها الأساسي في المنطقة الكيان الصهيوني سوف يواجهون حائطاً مسدوداً وسوف يعلمون عاجلاً أو آجلاً أنهم سائرون وراء سراب. أمّا المؤمنون بأوطانهم وشعوبهم والدفاع عنها مهما بلغ الثمن وتحصينها والصبر والصمود في وجه آخر رياح الهيمنة والاستعمار والاستيطان فيرثون الأرض وما عليها ويبنون مستقبلاً يفخر به الأولاد والأحفاد، ويعملون على الاستمرار في بنائه وتعزيزه.
لاشكّ اليوم أنّنا نعيش في مرحلة مذهلة من التغيرات ورغم صعوبتها إلا أنها تشكّل فرصة نادرة لكلّ المخلصين والصادقين كي ينفضوا عن كاهلهم غبار الخوف والضعف وينطلقوا بكلّ ما آتاهم اللـه من قوّة ليكونوا عنصراً فاعلاً في هذا العالم الجديد الذي نشهد ولادته، واشراقته من الشرق لنحقق كلّ ما ناضل من أجله الشرفاء من شهداء وجرحى وأسرى ومقاومين آمنوا بالدفاع عن الحق وبذل أنفسهم في سبيله.

 


   ( الاثنين 2019/06/10 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2019 - 3:29 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه المزيد ...