الأحد25/8/2019
ص10:9:10
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجويةالمسؤول الإعلامي في حزب الله: الحزب لم يسقط أي طائرة والرد في كلمة الأمين العام اليومسقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين في الضاحية الجنوبية بعدوان اسرائيلي جديدمجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابييناتساع رقعة حرائق غابات الأمازونالنظام التركي يكذب مجدداً وينفي ترحيل المهجرين السوريين قسراً!إطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليوالد الطفل “غيث” يروي تفاصيل الاعتداء الوحشي.. والمجرم يعترف بجريمة أخرى في حلببأقل من ساعة ...القااء القبض على شخص أقدم على قتل ابن عمهمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سورياقصيدة فتاة سورية تهز نظام التعليم في بريطانيا (صورة)بالخطوات... كيف تتحول إلى "آلة كشف كذب" متحركة؟أنباء عن استقدامه تعزيزات...الجيش يمهد باتجاه التمانعة وعينه على حيش والصرمانالجيش يتابع تمشيط البلدات المحررة من الإرهاب بريفي حماة وإدلب… العثور على شبكات أنفاق تضم مقرات للإرهابيين" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏بعض الحقائق عن عصير الرمانسرّك في محيط خصركميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدين

إعلان الرئيس الأميركي بنفسه عن إسقاط طائرة إيرانية مسيّرة، هو في سياق جملة ادعاءات مصطنعَة تتناوب عليها إدارته لترويج مزاعم القدرة الأميركية على تركيع إيران. لكن الندّية الإيرانية في المواجهة مع أميركا، تفرض على الإدارة الأميركية اختلاق الإنتصارات الوهمية التي تكشف عن افتقادها زمام المبادرة.


 

لعل الرئيس الأميركي يحاول في إعلانه إسقاط طائرة مسيّرة إيرانية، الإيهام بالرد على إسقاط الطائرة الأميركية بالوسيلة ذاتها. فهو يزعم أنها اقتربت 900 متراً من المدمرة الأميركية في مياه الخليج ولم تتجاوب مع التحذيرات، في محاكاة للتوضيح الإيراني إبّان إسقاط الطائرة الأميركية.

مساعي ترامب التي تزعم إثبات قدرته على الرد بالمثل، تثبت على العكس من ذلك أن قوّة أميركا، التي تقتصر على الرد بالمثل ضد إيران في حال كان الرد أمراً واقعاً، قد أصابها الضعف والهوان بالمقارنة مع التهويل الأميركي المعهود إذا تجرّأت طائرة معادية من الإطلالة على السفن الحربية الاميركية. لكن اختلاق ترامب رداً وهمياً، كما يؤكد حرس الثورة الإيرانية بالدليل المصوّر، يدلّ على عجز أميركا التي تلجأ للتعويض عن الشلل باختلاق انتصارات وهمية.

الإدارة الأميركية التي تسعى إلى الإيحاء بقدرة وهمية مصطنعة منذ إسقاط الطائرة، تحاول قلب الوقائع، أملاً في أن تصب المياه في طاحونها والدلالة على انصياع إيران تحت وطأة العقوبات والتهديدات الأميركية؛ فوزير الخارجية مايك بومبيو يزعم أن إيران مستعدة للتفاوض بشأن برنامجها الصاروخي نتيجة تأثير العقوبات عليها. وهو ما تعمّد استخلاصه من عرض وزير الخارجية محمد جواد ظريف على الفضائيات الأميركية بأن البرنامج الصاروخي الإيراني مرتبط بالدفاع الإيراني تجاه الترسانة الأميركية في المنطقة، في إشارة إلى الدعم الأميركي لـ "إسرائيل".

على هذا المنوال يدّعي ترامب أنه أحرز تقدماً كبيراً مع إيران، نتيجة الضغط الأقسى، لمجرّد إعلان الرئيس حسن روحاني استعداده للتفاوض إذا تراجعت واشنطن عن حرب العقوبات وعادت إلى الاتفاق النووي.

فترامب وإدارته يرسمون في مخيلتهم فرضيّة تخلّي إيران عن البرنامج الصاروخي وعن استقلالها في السياسة والدفاع، وعن تضحيات وإنجازات 40 سنة، استجداءً للعلاقة مع الولايات المتحدة.

الدبلوماسية الإيرانية التي تملك القدرة على تفكيك هشاشة الدبلوماسية الأميركية في إطلاق المبادرات، تستند إلى قوة حقيقية في موازين القوى لردع العدوان الأميركي ومنع ترامب من مغامرة الحرب. فإيران تمسك بزمام المبادرة على الصعيد العسكري، لتحويل مغامرة الحرب الأميركية إلى حرب مدمّرة ضد "إسرائيل" والقوات والمصالح الأميركية في المنطقة. كما أوضح أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله استناداً إلى المعطيات والوقائع. وكما تمتلك إيران وحلفاؤها زمام المبادرة في العمل العسكري، تمتلك زمام المبادرة في التحرّك الدبلوماسي بعيداً عن التأويلات والاستنتاجات الأميركية.

في المقابل، تضطر الإدارة الأميركية إلى اعتماد دبلوماسية الألاعيب البهلوانية، نتيجة افتقادها امتلاك زمام المبادرة بعد أن منعتها إيران من خيار التهديد بالحرب، بسبب الكلفة الباهظة التي يمكن أن تغيّر نتائجُها موقع أميركا في التوازنات الدولية.

وفي هذا السياق تتحرّك الإدارة الأميركية في الفراغ لطمأنة السعودية بـ 500 جندي في قاعدة خالد بن سلطان، وتثير الضجيج في الحديث عن تحالف دولي لحماية الممرات المائية من دون أي مقومات لحماية الممرات إذا لم تكن إيران دعامة هذه الحماية في مضيق هرمز.

امتلاك إيران زمام المبادرة، قد لا يقف على احتفاظ إيران باستراتيجية دفاعية إلى أمد غير منظور. فقائد حرس الثورة العميد حسن سلامي يشير إلى إمكانية تحوّلها إلى استراتيجية هجومية، إذا ارتكب الأعداء أي أخطاء. وقد يكون بين الأخطاء الجسيمة تصعيد الحرب الاقتصادية.

المصدر : الميادين نت


   ( السبت 2019/07/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 8:24 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...