السبت7/12/2019
ص9:32:32
آخر الأخبار
مسلّحون يعتدون على المتظاهرين في ساحة الخلاني وجسر السنك ببغدادتوقيف 6 سعوديين قرب موقع هجوم فلوريدا وفد سوري يزور السعودية للمشاركة في اجتماعات الأمانة العامة للصحفيين العربالوزير باسيل يحذر من فوضى يعد لها في الخارجإضاءة شجرة الميلاد في كنيسة رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل باللاذقيةسورية تؤكد التزامها بتعزيز تنفيذ الصكوك القانونية المتصلة بعمل الوكالة الدولية للطاقة الذريةانطلاق «ماراثون دمشق الأول» لدعم ذوي الإعاقة الذهنيةسانا : مجهولون يهاجمون قاعدة أمريكية غير شرعية قرب حقل العمر في ريف دير الزور بسورياترامب يدعو البنك الدولي لعدم إقراض الصينبكين ترد على واشنطنسيفي والبزرة وطرابيشي يساهمون بتأسيس شركة لصهر الحديدرئيس مفوضي هيئة الأوراق المالية: قانون سيزر الأميركي وراء ارتفاع صرف الدولار في سورية السعودية بعد الإمارات إلى دمشق.. ولكن .....بقلم الاعلامي سامي كليبهل اقتربت التسوية في المنطقة؟.....بقلم عمر معربونيلا صحة لما تروجه بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع حادثة خطف فتاة في حلبإلقاء القبض على مطلوبين بجرائم قتل وسلب ومصادرة كميات من الأسلحة في بلدة سلحب بريف حماةخبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! العثور على “داعشية ” تركستانية مقتولة “جلداً” في مخيم الهول بريف الحسكةالتربية تطلق أول محطة تربوية ثلاثية الأبعادالعزب : ننوي التشدد لمنع الموبايلات في المدارس .. عهد الواسطات في المسابقة انتهى وولىالجيش السوري يوجه ضربات مركزة للمسلحين بريف حلبقوات الاحتلال الأمريكية تنقل أحد عملائها من إرهابيي “داعش” إلى قاعدتها غير الشرعية في الشداديسرور : الانتهاء من تصديق مخطط القابون الصناعي الجديد والعمل على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لتنفيذهمشروع طريق عام دمشق القنيطرة متوقف والسبب مؤسستي الاتصالات و مياه الشرب6 نصائح ذهبية لخسارة الوزن خلال النومتنظيف أسنانك 3 مرات يوميا يحميك من أمراض القلبسلطان الطرب بخير وبصحة جيدة نهاية مأساوية لملكة جمال باكستانموزة على الحائط.. ثمنها 120 ألف دولارزوجان عاشا معا 68 سنة وتوفيا معا بيوم واحدتطوير غراء لاصق للمواد تعجز القوة البشرية عن فصله!"كرتونة البيض".. قصة الاختراع الذي حقق 8 مليارات دولارالسوريون ودرس الحرب....بقلم عقيل محفوضالقتلة الاقتصاديون!....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

بعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات


تعرضت الصناعة النفطية السعودية لانتكاسة كبيرة نتيجة الهجوم الذي تعرضت له شركة أرامكو السعودية، والذي تبناه الحوثيون كَرَد على الحرب التي تشنها السعودية على اليمن، إذ تم استهداف كلّ من مصفاة بقيق النفطية والتي تصل طاقتها الإنتاجية إلى نحو 7 مليون برميل نفط يومياً وحقل هجرة خريص والذي ينتج نحو 1.5 مليون برميل يومياً. أعاد هذا الهجوم الكبير التذكير بما حدث بسوق النفط عندما توقفت الحقول النفطية عن الإنتاج إبان حرب الخليج الثانية في العام 1991.

يُجمعُ الخبراء على فداحة الأضرار المالية التي تعرض لها الاقتصاد السعودي والذي لن تقل تأثيراته عن الخسائر المالية المباشرة التي عانت منها الخزينة العامة للسعودية نتيجة للحرب على اليمن طوال سنواتها الخمس. فوفقاً للتقديرات الأولية، تعرضت السعودية لخسارة نحو 60% من صادراتها النفطية والتي تتمثل بنحو 10 مليون برميل من النفط الخام، إضافة إلى أكثر من 20% من إنتاج المملكة من الغاز الطبيعي. كما تعرّض السوق المحلي لنقص كبير في المشتقات النفطية نتيجة الدمار الكبير الذي تعرضت له مصفاة بقيق النفطية، ما سيخلّف تأثيرات كبيرة على شركات البيتروكيماويات السعودية، وانعكس ذلك مباشرة على أسواق المال، إذ تراجع المؤشر بنسبة تجاوزت 3% كما تراجعت سندات أرامكو الدولارية بشكل كبير في الأسواق المالية العالمية. ومن المتوقع أن يتعرض قطاع الناقلات لأضرار مالية كبيرة نتيجة توقف عمليات الشحن البحري.
تشكل هذه الخسارة في الإمدادات النفطية (6 مليون برميل نفط) نحو 6% من إمداد الطاقة العالمي، ووفقاً للإحصائيات العالمية، لا أحد من منتجي النفط قادر على تعويض هذه الخسارة في الإمدادات (يمكن تعويض 2% فقط وفق الخبراء) وبالتالي سيؤدي هذا التراجع في الإمداد إلى ارتفاعات غير مسبوقة بأسعار النفط الخام وفقاً للعرض والطلب، إذ توقع خبراء النفط العالميين أن يتجاوز سعر برميل النفط حاجز الـ 70 دولار في المدى القريب (أسبوع) وحاجز الـ 100 دولار في المدى الأبعد (شهر) وذلك يعود في الحقيقة إلى السرعة في إصلاح الأضرار واستئناف الصادرات السعودية النفطية، وتشير التقديرات الحالية إلى أن عمليات الصيانة ستحتاج إلى فترة زمنية ليست بالقصيرة، الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي إلى إصدار تعليماته باستخدام مخزونات الخام الفيدرالية لتهدئة سوق النفط، كما تمتلك السعودية مخزونات من النفط الخام في كل من رأس التنورة ومصر وشرق آسيا وهولندا تقدر بنحو 200 مليون برميل، يمكنها السحب منها لتغطية جزء من الطلب العالمي على النفط.
كما ستتحول المملكة من "مصدّر كبير" إلى "مستورد كبير" للمشتقات النفطية، ذلك بعد توقف جزء كبير من إمدادات مصفاة بقيق للسوق المحلية من البنزين والديزل والفيول، الأمر الذي سيرتب أعباءً مالية كبيرة على الخزينة العامة للمملكة. إضافة إلى أن هذا الهجوم سيكون له تداعيات سياسية وعسكرية ستزيد من حالة التوتر في منطقة الخليج، ما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط وزيادة الطلب على الملاذات الآمنة كالمعادن الثمينة، وتضرر أسواق الأسهم في دول الخليج وخاصة أسهم شركات البتروكيماويات وقطاع البنوك. والأهم من ذلك هو إرجاء عملية طرح (بيع) قسم من أسهم شركة أرامكو النفطية للاكتتاب العام في سوق الأوراق المالية، والذي كان مقرراً في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. ويُعد إدراج أرامكو أكبر عملية إدراج من نوعها في التاريخ، إذ إن قيمة الشركة تفوق ألف مليار دولار، الأمر الذي سيؤثر سلباً على خطة المملكة 2030.
وأخيراً، هل ستؤدي هذه الضربة الموجعة للاقتصاد السعودي والعالمي إلى تسريع عملية البحث عن حل سياسي للأزمة اليمنية؟ إذ إن تكلفة استمرار هذه الحرب العبثية أصبحت أكبر من أن يتحملها الاقتصاد العالمي؛ أم ستكون الشرارة التي ستشعل حرباً كبيرة في منطقة الخليج العربي؟ وهل هذا الهجوم هو رسالة سياسية وعسكرية على مقاس الحوثيين؟ أم هي رسالة من اللاعبين الكبار كان الحوثي فيها الوسيط فقط؟


   ( الأربعاء 2019/09/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 07/12/2019 - 9:26 ص

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
شاهد.. حسناوتان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة فهد يداعب ظبيا صغيرا لمدة ساعتين ومن ثم يفترسه... فيديو مصافحة حارة بين ماكرون وميلانيا بعد يوم مشحون مع زوجها ترامب "فيديو" أجمل نساء الأرض... الإيرانية ماهلاغا جابري تشارك بفعاليات موسم الرياض الترفيهي (فيديو) "قطة دراكولا" تجتذب آلاف المتابعين بأنيابها البارزة..فيديو غواص يراقص سمكة قرش في مشهد رومنسي... فيديو عصابة مسلحة تخطف رجلا من المشفى وتقطعه... فيديو المزيد ...