الاثنين20/1/2020
م19:53:42
آخر الأخبار
نائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياهدوء في وسط بيروت بعد موجة عنيفة من المواجهاتمصرع 12 شخصا وإصابة 46 في حادث مروري بالجزائرمنخفض جوي بارد ورطب وثلوج متوقعة على ارتفاع 1200مترالملحم: مساع لعقد لقاء بين وفد حكومي وقوى في شمال شرق البلادترقب في جبهات حلب بانتظار تراجع حدّة المنخفض الجوي اليوم … الجيش يفشل هجمات الإرهابيين في إدلب ويخذل مشغلهم التركيالإرهابيون يستمرون في منع المدنيين من المغادرة عبر الممرات الإنسانية بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنةفي خضم التغيير الحكومي.. بوتين يغير المدعي العامعضو في البرلمان الأوروبي: نظام أردوغان دكتاتوري وعدوانيالمركزي يفتح أبوابه لشراء القطع الأجنبي من المواطنين بسعر الصرف التفضيلي دون وثائقالتجاري السوري: بدء تقديم الخدمات المصرفية في فرع 5 بحمص وعودة الفرع 4 لمقره السابق بعد ترميمهمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيالقبض على عدد من الأشخاص يقومون بتصريف العملات الأجنبية وتحويل الأموال دون ترخيصحريق في محطة وقود قرية فيروزة شرق مدينة حمص وفرق الإطفاء تعمل على إخماده ومعلومات أولية تفيد بإصابة عدد من المواطنين بحروقمدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحاستشهاد مدني جراء اعتداء إرهابيين بالقذائف على أحياء سكنية في مدينة حلبالجيش يتصدى لهجوم شنه إرهابيو (جبهة النصرة) على محور أبو دفنة بريف إدلب الجنوبي الشرقي"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنكيف يمكن أن يساعدك الأفوكادو على خسارة الوزن؟سيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”حديث عن "مفاوضات بنصف مليون دولار" لقتيل منزل نانسي عجرم والمحامي ينفيالأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟."عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سورياكيفية إصلاح ميكروفون هاتف آيفون عندما لا يعملانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان البلطجة الاميركية والانصياع الاوروبي.. والحق الايراني

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

يستهدف أموال السوريين والطاقة والدواء ومنع إعادة الإعمار … «النواب الأميركي» يمرر قانون «قيصر»

 سيلفا رزوق| استكمالاً للحرب الإرهابية المستمرة على السوريين ميدانياً واقتصادياً، مرر مجلس النواب الأميركي داخل الكونغرس، الأربعاء، مشروع قانون يحمل موجة جديدة من محاولات الحصار والعقوبات الجائرة غير المسبوقة، والتي تستهدف لقمة السوريين ومحاولاتهم للنهوض مجدداً بعد استكمال تحرير أرضهم، ويمكن توصيفه بأنه «بلطجة» أميركية على حقوق السوريين وموارد بلادهم، بعد السطو على منابع النفط السوري.


القانون الأميركي الذي عرف بقانون «سيزر» أي «قيصر»، يهدف من دون مواربة لإطالة أمد الحرب على سورية ويعتبر نوعاً آخر من أنواع الإرهاب «الاقتصادي» المستمر، يسعى للحصول على أهداف أخفق الإرهابيون وداعموهم من شتى دول العالم في تحقيقيها، عبر التضييق على اقتصاد البلاد، ومنع محاولات إعادة الإعمار، والأخطر هو استثناؤه لما تسميه واشنطن «المنظمات غير الحكومية» التي تنشط في المناطق المحتلة من قبل تركيا والولايات المتحدة والميليشيات «الانفصالية» بما يسهم في تكريس الأمر الواقع الذي تحلم به واشنطن وأدواتها.
تركيز «قيصر» على مصرف سورية المركزي بدا واضحاً، وحسب مصادر تحدثت لـ«الوطن»، فإن الهدف الأساسي هو التضييق على مخزون حركة القطع الأجنبي التي لن يعاني من أثرها غير السوريين حيث إن تمويل السلع الأساسية وتوفيرها يحتاجان إلى سيولة أجنبية تسعى واشنطن لمصادرتها ومصادرة أساسيات الحياة للمواطن السوري معها.
النقطة الأخرى التي تهدف إليها واشنطن ونطقت بها بنود «قيصر» حسب مصادر «الوطن»، هي الاستهداف المعلن لكل من يحاول أو يسعى لمساعدة السوريين في إعادة إعمار بلادهم، فكل شخصية وكل شركة باتت في عين العقوبات الأميركية، الأمر الذي سبق ورفضه حلفاء دمشق وأعلنت الصين وروسيا وإيران صراحة أن هذه التهديدات لا تعنيها.
وبالنسبة للتضييق على قطاع الطاقة، فيبدو أن واشنطن حسب «المصادر»، لم تكن حتى بانتظار صدور هذا القانون حيث يحتل جنودها حقول النفط والغاز شرق البلاد، وهي تسعى بكل ما أوتيت من قوة لحرمان السوريين من نفط بلادهم، وهم يعانون شتاء قارساً آخر بفعل احتلالها وعقوباتها عليهم.
الإرهاب الاقتصادي المستمر تحت تسمية «قانون»، لم يتوقف عند حدود الاقتصاد والطاقة بل تعدّى نحو التكنولوجيا وقطع غيار الطائرات، وحتى الأدوية والأدوات الطبية، التي جميعها اتخذت ذريعة «حماية المدنيين» وهي ستسهم بلا شك في زيادة معاناة السوريين الذين مازالوا يعانون أصلاً من تبعات الحرب التي خاضتها واشنطن ضدهم.
وصدق مجلس النواب الأميركي، الأربعاء، على مشروع قانون ميزانية الدفاع لعام 2020، الذي تَضمن أيضاً مشروع «قانون سيزر لحماية المدنيين في سورية».
وطرح مشروع «قيصر» أول مرة قبل نحو 3 سنوات، ولم يمر طوال الفترة الماضية، ما دفع الذين يقفون خلفه لإلحاقه بقانون ميزانية الدفاع، ويُتوقع أن يصدّق عليه الرئيس دونالد ترامب بعد تصديق مجلس الشيوخ عليه في الكونغرس.
الوطن
 


   ( الأحد 2019/12/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/01/2020 - 7:38 م

الأجندة
أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...