-->
الأحد21/7/2019
م21:6:59
آخر الأخبار
النظام السعودي يفرج عن ناقلة نفط إيرانية أوقفها قبل شهرينمقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةمجلس الوزراء: مناقشة المشاريع الخدمية في حلب وترميم المدينة القديمةالمعلم يبدأ زيارة رسمية إلى بيلاروس تلبية لدعوة من وزير خارجيتهادرجات الحرارة توالي ارتفاعها وتحذير من تشكل الضباب خلال ساعات الليل والصباح الباكر في بعض المناطقالرئيسان الأسد وبوتين يتبادلان برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدينمادورو للمصوّرين: صوّروا.. فظريف طائرة مسيرة بحد ذاته!لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسبمعارض البناء والتكنولوجيا تختتم فعالياتها بـ 42 ألف زائر .. أصداءٌ ايجابية وحضورٌ شعبيٌ وإعلاميٌ لافت..مزاد علني لبيع توليفة متنوعة من السيارات " السياحية والحقلية والباصات والميكرو باصات والاليات.."معادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟جريمة قتل جديدة بمدينة عفرين القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدناياإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطسورية تحرز ميداليتين برونزيتين في الأولمبياد العالمي لعلم الأحياء بهنغارياسوريا تحرز ميداليتين فضية وبرونزية في الأولمبياد العالمي للرياضياتالجيش يصد هجوماً للإرهابيين على محور القصابية بريف إدلب الجنوبياعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقيحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةمشاكل العين قد تشير إلى تطور أمراض خطيرةمشروب يدمر الأسنان!انفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!لأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليوم"حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفونعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخلماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدينهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> رغم أزمة الدولار والحصار... الأردن يحظر استيراد الخضار والفواكه السورية

أصدرت وزارة الزراعة الأردنية قرارا يحظر دخول سيارات السفريات "البحارة" المحملة بالخضار الفواكه السورية عبر المعابر الحدودية اعتبارا من 24 يونيو/ حزيران 2019.

صرحت وزارة الزراعة الأردنية في بيان لها يوم الإثنين أمس الأول "أن هذا القرار يأتي حرصاً على صحة وسلامة المواطنين بسبب احتواء هذه المنتجات على متبقيات المبيدات بمستويات عالية وحماية المزارعين المحليين من المنافسة غير العادلة بسبب أسعارها المنخفضة".
وحذر البيان المواطنين والتجار من تداول هذه المنتجات إن وجدت وأكد على ضرورة "التواصل مع الوزارة حول أي محصول مجهول المنشأ لما تتركه المتبقيات من أثر سلبي على صحه الانسان" وفقا لبيان الوزارة.
بعض الخبراء اعتبر أن هذا القرار هو قرار سياسي لأن الأردن يستورد الخضار والفواكه من أكثر من بلد لأنه بحاجة لها ولأن الزراعة في الأردن أغلبها زراعة مروية وبالتالي فإن تكاليفها المرتفعة لا تنافس المستوردة وبالتالي فإن له مصلحة باستيرادها من سوريا.
من جهته قال المحامي خالد بني هاني، عضو حزب البعث التقدمي في الأردن لوكالة "سبوتنيك" إنه "يمكن القول أن القرار الذي صدر عن الأردن بمنع استيراد الخضار والفواكه من سوريا هو قرار سياسي بامتياز والمدافعون عن هذا القرار يقولون إن هذا القرار قد جاء لحماية المزارع الأردني وهذا القول غير صحيح بالمطلق ذلك أن الأردن يستورد الخضار والفواكه من عدة دول وذلك لسد حاجة السوق المحلي وأن الأردن يعتمد على الزراعة المروية وهي غالية الكلفة مما ينتج عنه ارتفاع في مستوى الأسعار".
وأضاف بني هاني: "ليس صحيحا أن الخضروات السورية تلحق ضررا بالاقتصاد الأردني وإنما الصحيح أن هذه المنتجات عالية الجودة والتي عليها طلب كبير من قبل المستهلك الأردني تشكل بديلا رائعا عن الاستيراد من بلدان أخرى حيث يستورد الأردن الخضروات من لبنان وفلسطين ومصر والسودان ويستورد الفواكه من عدة دول عربية وأوروبية ولا يمكن القول إن الأردن ينتج كفايته من الخضروات والفواكه وهو بحاجة دائمة للاستيراد لتلبية متطلبات السوق وتعتبر سوريا المصدر الأفضل بسبب جودة الإنتاج ورخص الأسعار وسهولة النقل والاستيراد ولكن تصر حكومة بلادي على تجاهل مصالحها والسير في الفلك الأمريكي".
يذكر أن الاقتصاد السوري يعاني من حصار تفرضه الولايات المتحدة مما أدى بالإضافة إلى مجموعة من العوامل الداخلية الأخرى إلى انخفاض كبير في سعر صرف الليرة السورية حيث وصل الدولار الواحد إلى أكثرمن 600 ليرة سورية، فيما يعتبر التصدير الحل الوحيد من أجل نهوض الاقتصاد السوري وتأمين القطع الأجنبي الذي تحتاجه البلاد، ويأتي القرار بمنع الاستيراد ليشكل عائقا جديدا أمام نهوض الاقتصاد السوري.
واعتبرت صحيفة "الوطن" السورية أن القرار الأردني يعتبر "مزيداً من الرضوخ للضغوط الأمريكية وخوفاً من المنافسة التي باتت تفرضها جودتها وانخفاض أسعارها، واصل الأردن سياسة التضييق على دخول المنتجات السورية إلى أراضيه، عبر سلسلة قرارات جديدة بذرائع غير صحيحة".
ونقلت الصحيفة عن رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية محمد كشتو نفيه "احتواء المنتجات السورية على متبقيات المبيدات، مبيناً أن كل المنتجات الزراعية تخضع لمنظومة صحية من قبل وزارة الزراعة، وهذه المنظومة من أفضل المنظومات في العالم".
من جهته اعتبر عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف الزراعية السورية سلمان الأحمد أن القرار الأردني يميل "للقرار السياسي لأننا نستطيع تنظيم التبادل بيننا بحيث يكون رابح للطرفين ويتم ذلك من خلال لجان مشتركة تقوم بتنظيم العلاقة التجارية بدون الإضرار بأي طرف".
وكان الأردن أصدر في أبريل/ نيسان هذا العام قراراً يقضي بمنع استيراد عدد من المواد المختلفة من سوريا شملت 194 مادة، حيث ذكرت مصادر رسمية أردنية أن ذلك جاء بعد التراجع الذي طرأ على صادرات الأردن خلال العام الجاري.
وبحسب صحيفة "الدستور" الأردنية نشرت وزارة التجارة والصناعة والتموين الأردنية، قائمة تتضمن أسماء عدد من السلع التي يمنع استيرادها من سوريا.
وشملت القائمة مواد متنوعة سواء كانت زراعية أم صناعية، كالمياه الغازية والمعدنية، والزيوت النباتية والحيوانية، والدواجن واللحوم والأسماك، والبن والشاي، والخيار والبندورة، وغيرها من الخضار والفواكه الأخرى.
ويشار إلى أن افتتاح معبر نصيب/ جابر بين الأردن وسوريا في 15 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي جاء مفيدا لكل من البلدين، إلا أن وسائل إعلام سورية أشارت إلى وجود ضغوط أمريكية على الأردن بخصوص التعامل مع سوريا.
ويرى عدد من الخبراء الأردنيين والسوريين، أن أي إضرار بالعلاقات التجارية السورية الأردنية بسبب العقوبات، سوف يؤثر سلبا على الاقتصاد الأردني مثلما يؤثر على الاقتصاد السوري، بل إن السوق الأردنية بحاجة أكثر إلى المنتجات السورية، حتى أن الأردن كان المستفيد الأكبر بين البلدين اقتصادياً.
وكالات
 



عدد المشاهدات:1205( الأربعاء 23:13:38 2019/06/26 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2019 - 5:59 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة المزيد ...