الثلاثاء17/9/2019
ص6:20:37
آخر الأخبار
بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه اللبنانيةالبداية عبر الانسحاب من طريق حلب حماة … تركيا تعمل على تحجيم «النصرة» وليس تفكيكهاالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون.....إعداد وتعليق : مازن جبور ترامب: لا نريد حربا مع إيران لكننا مستعدون لهاقمة أنقرة: بحث وضع إدلب والتوافق على أعضاء اللجنة الدستورية السوريةبعد استهداف منشآت نفطية... هذا ما حدث للأسهم الأمريكية وقطاع الطاقةوزير المالية: ضرب المهربين والمحتكرين بيد من حديد"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيسيناريوهات الحرب الإردوغانية: تسلية أم ماذا؟!....بقلم الاعلامي حسني محليأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاصالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءالجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخوناستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزور دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبلهذا ما يفعله إهمال صحة الفم بدماغ الإنسان جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" بعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةسامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> أدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )

لم يكتف رعاة الإرهاب على مدى سنوات الحرب ضد سورية بدعم التنظيمات الإرهابية بالسلاح والمال والتخطيط والعدوان من خلال التلطي خلف شعارات زائفة لزعزعة استقرار الدولة السورية بل أيضا استخدموا شتى الوسائل ومنها التضليل الإعلامي وتزييف الحقائق بهدف بث الفتنة بين أبنائها والتحريض الخارجي ضدها.

ولطالما استخدم رعاة الإرهاب بث الأخبار الكاذبة والأضاليل والأفلام الدعائية في سياق أجندات مدروسة وموجهة ضد سورية وليست ادعاءات وقوع مجازر وهجمات كيميائية واتهام الجيش العربي السوري بها كذبا وتركيب الفيديوهات حول ما يجري في سورية إلا أمثلة قليلة على ما حاول داعمو الإرهاب عبثا الترويج له على مر السنوات الماضية ومازالوا يحاولون حتى يومنا هذا في سياق الحرب ضد سورية وجيشها وشعبها.

 

حملات التزوير والتضليل الإعلامي الغربي تجاه ما يجري في سورية تنوعت أشكالها ولم تسلم منها حتى صور وأسماء الشهداء الذين ارتقوا بسبب جرائم التنظيمات الإرهابية عبر استغلالها في فبركاتهم لتوجيه أصابع الاتهام للجيش العربي السوري الذي يكافح الإرهاب نيابة عن العالم أجمع منذ نحو تسع سنوات ومازال يواصل مهامه الوطنية لتطهير البلاد من رجسه.

الشهداء المدنيون “أمين نقرور وعطالله عبود و إبراهيم سعادة ومايا برشيني” الذين تمر ذكرى استشهادهم السادسة في كمين للتنظيمات الإرهابية بالقرب من بلدة الحصن بريف حمص جرى استغلال أسمائهم وصورهم من قبل بعض القنوات الغربية في فبركة مشاهد ضمن فيلم وثائقي برعاية قناة ناشيونال جيوغرافيك لاتهام الجيش العربي السوري بالمسؤولية عن جريمة ارتكبتها التنظيمات الإرهابية بحقهم.

الفيلم الوثائقي المفبرك يظهر فتاة من حمص وأمها تتحدثان حول ما يجري في سورية حيث تصرخ الفتاة بأن أصدقاءها بحسب وصفها قتلوا في الأحداث لتظهر صورة الشهداء أمين وعطالله وابراهيم ومايا حيث زعمت بأنهم ارتقوا على يد الجيش العربي السوري رغم أن شهادات ذوي الشهداء تؤكد أنهم ارتقوا جراء كمين غادر للتنظيمات الإرهابية في المنطقة.

أخو الشهيد أمين نقرور أكد مرارا أن أخاه استشهد خلال كمين التنظيمات الإرهابية في منطقة الحصن وإنه لم يكن يوما من الأيام صديقا للفتاة التي ظهرت في الفيلم الوثائقي المضلل مشيرا إلى أن معدي الفيلم استخدموا بطريقة مزيفة صور الشهداء الأربعة لتأييد روايات ومزاعم الفتاة وأمها ولتخدم غرض الفيلم وغايته في التحريض ضد الدولة السورية وجيشها وشعبها.

ولفت أخو الشهيد على صفحته على الفيسبوك إلى أن أحدا لم يتواصل مع ذوي الشهداء الأربعة لأخذ إذنهم في استعمال أسمائهم وصورهم في هذا الفيلم المفبرك وهو أمر مناف للقانون ويتناقض مع أبسط المبادئ الإنسانية ومبادئ العمل الإعلامي وقال: “لم يسلم أخي وأصدقاؤه من جرائم تلك التنظيمات لا أحياء ولا راقدين فكيف يمكن أن تشعروا لو كنتم مكاننا… مكان أمهاتهم وآبائهم وأنتم تحضرون هذا الفيلم المزيف…” مؤكدا أنه مستمر بالبحث عن طريقة لمقاضاة أصحاب هذا الفيلم المضلل ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة بحق الشهداء وبحق الدولة السورية.

هذا الفيلم المفبرك وغيره الكثير من الأفلام والصور والروايات المضللة تثبت من جديد أن وسائل الإعلام الغربية لا تتورع عن انتهاك المبادئ الأساسية للإعلام عندما يتعلق الأمر بقضية سياسية ترتبط بالشرق الأوسط والقارئ المتابع لا يزال يحمل في ذاكرته قصص التلفيق الغربي ضد دولنا وشعوبنا من كذبة القرن الحادي والعشرين حول أسلحة الدمار الشامل العراقية إلى كذبة استخدام الجيش السوري السلاح الكيميائي وليس انتهاء بكذبة محاربة “داعش”.

واليوم بات الرأي العام العالمي يدرك أن العديد من وسائل الإعلام الغربية تم استغلالها في سياق تلك الحرب الإرهابية ضد سورية وأن حملات التضليل الإعلامي الهيستيرية التي تقودها بعض الدول لتشويه حقيقة ما يجري في سورية لتحقيق أجندات معينة فشلت بشكل واضح وبدأت بالانهيار بعد أن انكشفت جميع الأكاذيب التي ساقتها هذه الدول على مدى السنوات الماضية وفق ما كتب عام 2016 موقع “مون أوف ألاباما” الأمريكي.

sana



عدد المشاهدات:6295( الأحد 20:57:49 2019/08/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/09/2019 - 5:08 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح المزيد ...