الثلاثاء15/10/2019
م18:51:29
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنها تضرر نحو 3940 دونماً زراعياً وحراجياً جراء الحرائق بريف حمص الغربيالاحتلال التركي.. اعتداءات وحشية وعمليات سطو على ممتلكات المواطنينمجلس الشعب يقر مشروع القانون الخاص بأهداف ومهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة-فيديوبريطانيا تعلق صادرات السلاح إلى النظام التركي الولايات المتحدة: نسيطر على الأجواء شمال شرق سوريا وسنوسع العقوبات ضد تركيا حال استمرار الأزمةبكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاةرتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع! "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشق نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةسورية تفوز بفضية و6 برونزيات في أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتمصدر عسكري: مواقع الجيشين السوري والتركي متقاربة والاشتباك واردمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> حل «النصرة» خلال ٨ أيام وفتح الطريقين الدوليين مقدمة لاستئناف «سوتشي» بشروط سورية …

الوطن | ساد هدوء حذر في جبهات قتال ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث أحرزت وحدات الجيش العربي السوري خلال الأيام الماضية، تقدماً لافتاً على الأرض واستعادت بلدات وتلالاً حاكمة ومساحات شاسعة من الأراضي فيه، إثر سريان وقف إطلاق النار فجر أمس، والذي أعلن الجيش السوري تمسكه به، على حين أعلنت ميليشيات معارضة تابعة لتركيا عدم علمها به.

وقال مصدر ميداني في جبهات القتال جنوب شرق إدلب لـ«الوطن»: إن الجيش السوري التزم بوقف إطلاق النار، وإن طائراته الحربية ومدفعيته توقفت طوال يوم أمس عن استهداف مواقع وأوكار الإرهابيين، الذين يعانون حالاً من التخبط وتبادل اتهامات العمالة والتخوين، إثر خسارتهم معاقل مهمة لهم، ولاسيما ناحية التمانعة والتلال الحاكمة المجاورة لها، والعديد من البلدات في ريف ادلب الجنوبي الشرقي.

وتضاربت التسريبات والتأويلات حول ما خرج به اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي في موسكو الثلاثاء الماضي، لكنها أجمعت على إعطاء مهلة «وجيزة» للنظام التركي لحل «جبهة النصرة» ومظلتها «هيئة تحرير الشام»، واستئناف تنفيذ بنود اتفاق «سوتشي»، الموقع بينهما منتصف أيلول الفائت، وبشروط الدولة السورية.
ورأت مصادر إعلامية معارضة مقربة من ميليشيا «الجبهة الوطنية للتحرير» الممولة والموالية لتركيا، وأخرى مقربة من «النصرة» لـ«الوطن»، أن أردوغان تعهد بحل الهيكل التنظيمي للأخيرة مع باقي التنظيمات الإرهابية المرتبطة بها مثل «حراس الدين» و«أنصار التوحيد» وإلحاق إرهابييها بالأولى في «أقصر فترة ممكنة»، حددتها الميليشيات التركية بـ٨ أيام، على حين مد الفرع السوري لتنظيم القاعدة بعمرها إلى نهاية أيلول الجاري.
وبينت المصادر، أن من بين الاشتراطات السورية بعد فرض الجيش العربي السوري كلمته في الميدان، بتحرير جيب ريف حماة الشمالي ومدينة خان شيخون، ومناطق واسعة من ريف ادلب الجنوبي الشرقي، فرض سيادة الدولة السورية على مسافة طويلة من الطريق السريع، الذي يربط حماة بحلب، وإعادة تمركز نقاط المراقبة التركية بموجب الواقع العسكري الجديد، ومنع أي خرق من التنظيمات الإرهابية، لقرار وقف إطلاق النار، الذي وافق عليه الجيش السوري وسرى مفعوله أمس، وإلا فسيكون الجيش في حل من الالتزام به، وسيواصل عمليته العسكرية وتقدمه باتجاه مدينتي معرة النعمان وسراقب على الطريق الدولي.
ومن بين تسريبات الاتفاق الروسي التركي غير المعلنة، حل حكومة «الإنقاذ» التابعة لـ«النصرة»، وإحلال الحكومة «المؤقتة» التابعة لـ«الائتلاف السوري» المعارض والموالية لأنقرة محلها، بالإضافة إلى إحلال الميليشيات التابعة للنظام التركي محل فروع تنظيم القاعدة على خطوط التماس مع الجيش السوري، وإعادة رسم مسار الدوريات المشتركة الروسية التركية، بحسب قول المصادر التي رجحت تأجيل تنفيذ فتح أوتستراد حلب اللاذقية، إلى وقت لاحق لضرورات «عملياتية».
وتوقعت المصادر أن ترفض «النصرة» مجدداً، التعهدات التركية التي قطعها أردوغان لبوتين خلال لقائهما الأخير بموسكو، وأن يماطل النظام التركي، أو يفشل في تنفيذ التزاماته كما في سابق عهده بها، وبالتالي عودة الاحتكام لجولات الميدان ولصالح الجيش السوري، القادر على حسم الموقف لصالحه، مرة أخرى.



عدد المشاهدات:1926( الأحد 07:44:40 2019/09/01 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 6:47 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...