الجمعة28/2/2020
م21:27:11
آخر الأخبار
مقتل 10 من جنود النظام التركي في قصف للجيش الليبيالسعودية تعلّق دخول المعتمرين إلى أراضيها تفادياً لكوروناالأردن يعرض مشروعاً لسكة حديد تربطه مع السعودية وسوريةعون: ساعات قليلة ويبدأ التنقيب عن النفط في لبنانالخارجية: دعم الإرهاب أصبح استراتيجية ثابتة في سياسات النظام التركي والغرب للوصول إلى غاياتهم الدنيئةمصدر عسكري: وحدات الجيش تتابع تصديها الحازم للموجات المتكررة من هجوم التنظيمات الإرهابية المدعومة من الجانب التركي على محور سراقبالجيش يكثف ضرباته ضد الإرهابيين المدعومين عسكرياً من قبل قوات النظام التركيمباحثات أنقرة تفشل: نحو الصدام!...بقلم الاعلامي حسني محلي "الصحة العالمية": مخاطر كورونا الآن مرتفعة للغاية في العالمأردوغان يؤكد لترامب عزمه إبعاد الجيش السوري من منطقة خفض التصعيد بيع مادة زيت (عباد الشمس) وزيادة كميات السكر والشاي عبر البطاقة الإلكترونية بداية آذارالأردن يعفي الشاحنات السورية من بدل المرورأنقرة «وحيدة» في «نار إدلب»: مقتل أكثر من 30 عسكرياً تركياً في غارة واحدةإردوغان فَقَدَ هيبته.. يعترف بـ(اتفاقية أضنة) وينكر من وقّعهاضبط شركتين تجاريتين ومحل يتعامل أصحابهم بغير الليرة السوريةالقبض على أفراد عصابة تقوم بترويج عملات أجنبية مزيفة في درعابالفيديو ... مطاردة هوليودية بين دبابة سورية ومدرعة تركية في ريف إدلب"مدرب المرتزقة".. من هو الجنرال التركي خليل سويصل؟التربية تذكر بموعد الاختبار التجريبي لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والتعليم الأساسيساعاتي: للطلبة السوريين الدارسين في الخارج دور مهم في إعادة إعمار ما دمره الإرهاباستشهاد طفلة وامرأة بانفجار عبوة ناسفة في مدينة درعاالجيش يحرر قرى جديدة في ريف حماة الشمالي الغربي ويلاحق فلول الإرهابيين باتجاه قرى مجاورة بريف إدلب الجنوبيمع تعافي المدينة.. السياحة تصدق على عقد استثماري لمشروع فندق كارلتون القلعة بحلببدء تنفيذ الآلية الجديدة لنقل ملكية العقارات في سورية.. والمصالح العقارية توضحأعراض كورونا أم نزلة برد.. كيف تعرف ؟ وكيف تتم الوقاية؟خمس معلومات عن سرطان الغدة الدرقية الغامضمصر.. المغنية شيرين عبد الوهاب تعلن عن إصابتها بورم خبيثمرح جبر: بجمالي خربت عمليات التجميلهل أصيب جاكي شان بفيروس "كورونا"؟بوتين رفض فكرة استخدام شبيه له حتى عند اشتداد خطر الإرهاب في روسياهواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربونأردوغان عارياً.. السقوط الحتمي! ...... د. بسام أبو عبد اللهما الَّذي يمنع عودة الخليجيين إلى سوريا؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> محافظ الحسكة : لا تفاوض ولا لقاءات مع الميليشيات … تل رفعت ومنبج خطان أحمران للجيش ونيران العدوان التركي تدمر وتهجر الآلاف

الوطن| مشعلاً المزيد من الحرائق في القرى الحدودية شمال شرق سورية، ومتسبباً بتدمير وتهجير آلاف السوريين من بيوتهم، استكمل العدو التركي وأدواته من مرتزقة القاعدة وغيرها، عملياته العسكرية، معلناً عن احتلال مدينة رأس العين، وعدد آخر من القرى السورية الحدودية، ومحاولاً فتح المزيد من الثغرات الحدودية، على طريق تنفيذ مشروعه الذي مهدت له خيارات الميليشيات الانفصالية المسيطرة هناك.

محافظ الحسكة جايز الحمود الموسى أكد في تصريح لـ«الوطن»، أن العدو التركي تمكن من احتلال مدينة رأس العين دون ريفها، لافتاً إلى استمرار الاشتباكات والضربات المدفعية للعدوان على القرى الحدودية.
وبين الموسى أن مرتزقة العدوان تمكنوا من فتح ثغرات وإزالة الحواجز الإسمنتية في معظم المناطق الحدودية، وسط غياب وانهيارات لميليشيا «قسد»، كاشفاً عن أن الطريق الدولي حلب الحسكة آمن والحركة فيه طبيعية، ولم تتم السيطرة عليه من قبل أي جماعات أو ميليشيات.
محافظ الحسكة بين أن عدد العائلات التي نزحت نتيجة العدوان التركي وصل إلى 21 ألفا و400 عائلة، حيث جرى استقبال نحو 1500 عائلة في مراكز الإيواء التي بلغ عددها 13 مركزاً، كما جرى استضافة بعض الأسر في المدينة وفي القرى والأرياف.
ويجري تخديم هؤلاء النازحين من قبل المحافظة بشكل جيد، ويجري توزيع سلل غذائية لهم، مشيراً إلى أن النازحين قدموا من قرى عامودا ورأس العين والدرباسية وعدد آخر من القرى.
وبين المحافظ أن ضربات العدوان التركي تركز على المناطق العسكرية لميليشيا «قسد»، التي تعمل على تثبيت منصات «الهاون» في المناطق المدنية لاستجلاب العدوان التركي على الأهالي، وحماية نفسها، وهذا ما حصل أول من أمس قرب فرن القامشلي، مبيناً أن منصات الهاون تتسبب عموماً باستهداف المنشآت الاقتصادية والمناطق الآهلة بالسكان من قبل قوات العدوان، كاشفاً أن البنية التحتية لا تزال بخير، باستثناء ما جرى أمس في عامودا حيث كان الاستهداف على هذه البلدة كبيراً.
الموسى شدد أن لا تواصل ولا تفاهم مع الميليشيات الانفصالية، ولن يكون هناك لقاءات ولا تفاوض معهم، لأنهم هم من أتوا بالاحتلال الأميركي وهم من استدرجوا العدوان التركي على الأراضي السورية.
تصريحات محافظ الحسكة جاءت بعيد ساعات من إعلان قوات العدوان التركي سيطرتها نارياً على جميع الطرق المؤدية إلى مدينة تل أبيض، في ظل معارك كر وفرّ في المنطقتين بين «قسد» والجيش التركي.
بالتوازي مع ما يجري في أقصى الحدود الشمالية الشرقية، يسود هدوء حذر مع اشتباكات متقطعة في محيط مدينة تل رفعت، التي يسيطر عليها الجيش العربي السوري، وفي محيط مدينة منبج، التي تهيمن عليها «قوات سورية الديمقراطية – قسد».
وأوضح خبراء عسكريون لـ«الوطن»، أن مجريات العدوان التركي على الأراضي السورية في قسمها الشمالي الشرقي، تشير إلى أن نظام رجب طيب أردوغان قد حيد في الوقت الراهن منطقتي منبج وتل رفعت عن تدخله السافر في البلاد على الرغم من المناوشات التي تجري في محيطها، وذلك كي يتسنى له التفرغ لغزو مناطق الشريط الحدودي شرقي الفرات لفرض منطقته «الآمنة».
وشدد الخبراء على أن الجيش السوري يضع منطقتي تل رفعت ومنبج، الواقعتين على خطوط تماس المناطق التي يحتلها الجيش التركي بمؤازرة ميليشيا ما يسمى «الجيش الوطني»، الممولة من أنقرة، في مقدمة أولوياته التي لا يحيد عنها، وبالتالي، يظل الاحتفاظ بالأولى واستعادة الثانية إلى حضن شرعية الدولة السورية هاجساً دائماً يمليه واجبه الوطني والحق المقدس باسترجاع كل شبر من الأراضي السورية.
على الأرض، قالت مصادر أهلية في منبج لـ«الوطن»: إن الجيش السوري استقدم تعزيزات عسكرية إضافية إلى بلدة العريمة وإلى خط الحدود الفاصل بين منبج ومدينة الباب شمال غرب الأولى حيث يتمترس الجيش التركي، بالتوازي مع تسيير الشرطة العسكرية الروسية دوريات على الحدود التي تفصل منبج عن مناطق سيطرة الجيش التركي وميليشياته من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة من طرف العريمة.
على صعيد سياسي مواز، شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وجوب مغادرة جميع القوات الأجنبية غير الشرعية الموجودة على الأراضي السورية، من جانبها أكدت إيران، على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظریف، أن أمن تركيا لن يتحقق بغزو سورية، وعرضت التوسط بين الحكومة السورية والمليشيات الكردية والنظام التركي وإجراء محادثات حتى يتسنى للجيش العربي السوري حراسة الحدود مع تركيا، مشيرة إلى أن اتفاق «أضنة» لا يزال سارياً.
 



عدد المشاهدات:1781( الأحد 07:37:21 2019/10/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/02/2020 - 9:17 م

أنفاق ومتاريس حفرها الإرهابيون في قرية معرزيتا بريف إدلب الجنوبي

الأجندة
عارضة أزياء يدفعها هوسها بمغني راب للقيام بإجراء أفقدها بصرها بالفيديو.. مقاتلة تكسر أنف رجل "سخر" منها بيتبول يدخل في شجار مميت مع أفعى الكوبرا من أجل صاحبه...فيديو ماذا يحدث في حال تسخين قنبلة يدوية في المياكروويف... فيديو هاجمه قرش عملاق.. وتغلب عليه بأبسط طريقة بشرية ممكنة 9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة المزيد ...