الجمعة21/2/2020
ص12:37:53
آخر الأخبار
حفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةقمة محتملة حول سوريا بمشاركة روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا كوساتشيوف: واشنطن تعاقب فقط الذين يحاربون الإرهاب في سوريةارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادانتحار رجل خمسيني في السويداءإدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة. مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوربوتين: الوجود الروسي في طرطوس السورية هو ضمان للسلام والاستقرار في المنطقةنقطة مراقبة جديدة للاحتلال التركي على اوتوستراد حلب – اللاذقيةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"اختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجوحلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> «الإدارة الذاتية» أكدت استعدادها للحوار في دمشق … «مسد»: مساع غربية وعربية لإعادة هيكلة «المعارضة»


 الوطن - وكالات| في وقت كشف ما يسمى «مجلس سورية الديمقراطية – مسد» عن وجود مساعٍ عربية وغربية لإعادة هيكلة «المعارضة»، والعمل على عقد مؤتمر لها في القاهرة، تحدثت ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية عن استعدادها للحوار في دمشق لحل الأزمة.

وقال الرئيس المشترك لـ«مسد»، رياض درار، وفق صحيفة «الشرق الأوسط» المملوكة للنظام السعودي: «هي المرة الأولى التي يتم فيها استقبالنا من وزارات خارجية دول فاعلة بالمنطقة، وكان استقبالاً دبلوماسياً بدعوة من حكومات هذه الدول» التي كان بينها الأردن ومصر.

وحول المساعي من أجل إعادة هيكلة المعارضة، قال: «المعارضة المرتبطة بأجندات تركيا ستبقى لحماية مصالح دولة معادية للشعب السوري، خلال لقاءاتنا طرحت حكومات هذه الدول جدية في ضرورة إعادة هيكلة المعارضة»، لافتاً إلى أن «مسد» سيعمل مع كل جهة تعمل على إيجاد حل للأزمة السورية «لكن بعيداً عن تركيا ومشروعها لأنها تستخدم أداة في التنافس الروسي الأميركي على الأرض السورية».
وأشار درار إلى أن كثيراً من الدول العربية والأوروبية التي عقدوا معها تلك اللقاءات «اكتشفت مدى ارتهان المعارضة بمصالح دول إقليمية، وعدم جديتها بالبحث عن حلول جذرية للأزمة، الأمر الذي دفع هذه الحكومات لإعادة حساباتها، وهي تعمل على سحب دعمها لتلك الأطراف بشكل تدريجي، سياسياً وعسكرياً».
وأضاف درار: «تمحورت لقاءاتنا حول تمثيل مكونات المنطقة، من كرد وعرب وآشوريين ومسيحيين وتركمان وشركس، في المسارات المستقبلية لحل الأزمة السورية».
بدوره، الرئيس المشترك لما يسمى «المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية» عبد حامد المهباش، أشار وفق وكالة «هاوار» الكردية إلى أن الأزمة السورية قائمة منذ عشر سنوات، ونتج عنها الكثير من الدمار سواءً على صعيد المؤسسات أم المعامل والبنى التحتية، نتيجة ما سماه «عسكرة الثورة».
جدير ذكره أن الاحتلال الأميركي التي ترتمي الميليشيات الكردية في أحضانه، كان دمر معظم مناطق شمال شرق البلاد وعلى وجه الخصوص مدينة الرقة التي بلغت نسبة الدمار فيها 90 بالمئة بذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي، وبالذريعة نفسها دمر جميع الجسور على نهر الفرات.
وفي محاولة لقلب الحقائق زعم المهباش أن مسؤولية تأزم الأزمة السورية تتحملها ما سمّاها «الأطراف المتعنتة»، التي «كانت تعطي الأذن الصماء لما كانت تطلبه الإدارة الذاتية».
وأكد المهباش مجدداً أنهم مستعدون لمد أيديهم للدولة السورية للحوار مرةً أخرى، وقال: «نعود مرةً أخرى ونمدُ أيدينا للحكومة المركزية في سورية، وندعوها مرةً أخرى للحوار والتفاوض بين السوريين لحل الأزمة السورية».
وجرت منتصف عام 2018 محادثات في دمشق بين ممثلين عن الحكومة ووفد من «مسد» بشأن تطبيع الأوضاع في منطقة شرق الفرات وعودة سيطرة الدولة إلى تلك المنطقة التي تسيطر على جزء كبير منها «قوات سورية الديمقراطية – قسد» التي تعتبر الجناح المسلح لـ«مسد»، إلا أن الأخير أفشل المحادثات بسبب خضوعه لإملاءات وتعليمات الاحتلال الأميركي.
وبعد العدوان التركي الذي بدأ في تشرين الأول الماضي على منطقة شرق الفرات وتخلي الاحتلال الأميركي عن «قسد»، سارعت الأخيرة إلى اللجوء للدولة السورية التي مدت لها يد النجدة أكثر من مرة ودخلت قوات الجيش العربي السورية إلى العديد من مناطق شمال شرق سورية لصد العدوان التركي، وراح «مسد» يطلق التصريحات برغبته في استئناف المفاوضات مع دمشق.
من جانب آخر، قال عضو اللجنة الدستورية عن وفد المعارضة، قاسم الخطيب، وفق وكالة «سبوتنيك»، معلقاً على المحادثات التي أجراها في موسكو المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، غير بيدرسون: «بتصورنا هو عمل إيجابي لا بد منه، ونحن نعلم أن 90 بالمئة من مفاتيح الحل هي في موسكو».
وبالنسبة للوضع في محافظة إدلب، قال الخطيب: «طبعا نحن مع محاربة جميع الفصائل الإرهابية في إدلب، وإخراج كل الإرهابيين وعلى رأسها «جبهة النصرة»، واليوم هناك حالة من الهستيريا في إدلب ونتمنى أن تلتزم جميع الأطراف بوقف إطلاق النار».
ويوم الجمعة الماضي بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف مع بيدرسون، قضايا التسوية السورية.
كما أجرى بيدرسن، أثناء زيارته إلى موسكو، محادثات مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو.



عدد المشاهدات:572( الأحد 06:29:51 2020/01/26 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 12:32 ص

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...