الأحد25/8/2019
ص9:27:18
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجويةالمسؤول الإعلامي في حزب الله: الحزب لم يسقط أي طائرة والرد في كلمة الأمين العام اليومسقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين في الضاحية الجنوبية بعدوان اسرائيلي جديدمجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابييناتساع رقعة حرائق غابات الأمازونالنظام التركي يكذب مجدداً وينفي ترحيل المهجرين السوريين قسراً!إطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليوالد الطفل “غيث” يروي تفاصيل الاعتداء الوحشي.. والمجرم يعترف بجريمة أخرى في حلببأقل من ساعة ...القااء القبض على شخص أقدم على قتل ابن عمهمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سورياقصيدة فتاة سورية تهز نظام التعليم في بريطانيا (صورة)بالخطوات... كيف تتحول إلى "آلة كشف كذب" متحركة؟أنباء عن استقدامه تعزيزات...الجيش يمهد باتجاه التمانعة وعينه على حيش والصرمانالجيش يتابع تمشيط البلدات المحررة من الإرهاب بريفي حماة وإدلب… العثور على شبكات أنفاق تضم مقرات للإرهابيين" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏بعض الحقائق عن عصير الرمانسرّك في محيط خصركميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الـــعـــالــم الآن >> 3 سنوات على محاولة الانقلاب… أزمات عالية المخاطر في تركيا وأردوغان مستمر بأطماعه

ثلاث سنوات مضت على محاولة الانقلاب ضد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان شهدت خلالها تركيا حالة تدهور أمني واقتصادي وسياسي غير مسبوقة في ظل حملة القمع الهمجية التي أطلقها أردوغان بهدف تصفية خصومه والمعارضين لسياساته وتحقيق أطماعه الاستبدادية داخل بلاده وخارجها.

أوهام أردوغان ببسط الهيمنة وإعادة الحلم العثماني البائد تجددت بعد محاولة الانقلاب ضده في الـ15 من تموز عام 2016 التي استغلها لشن أكبر حملة قمع وملاحقة للمعارضين له فزج عشرات آلاف الأشخاص في السجون المظلمة وفصل آلاف الموظفين في جميع القطاعات بحجة تورطهم في الانقلاب وفرض قوانين جديدة تعزز قبضته على القضاء وهيئات الدولة كافة ونشر ثقافة الخوف لدى كل من يحاول انتقاد سياساته بملاحقة الصحفيين ووسائل الإعلام التي تجرأت على التحدث ضده.

جنون العظمة لدى أردوغان وأطماعه السلطوية التي لا تقف عند حد أدخلت تركيا في أزمات دبلوماسية حادة مع دول كثيرة بما فيها الولايات المتحدة وأوروبا التي انتقدت مراراً حملات القمع والاعتقال التعسفية التي يشنها لقمع الأصوات المعارضة له كما أدت سياساته القائمة على الاستبداد إلى تدهور الاقتصاد التركي ودخول البلاد في أزمة اقتصادية حادة مع تراجع الليرة التركية وسط مخاوف المستثمرين من حالة الاضطراب الأمني والسياسات القمعية التي فرضها.

وكالة موديز الدولية للتصنيف الائتماني صنفت الاقتصاد التركي الشهر الماضي بأنه “عالي المخاطر” ما يزيد من حالة التدهور الذى يعانيه هذا الاقتصاد فيما يقف أردوغان عاجزاً عن إيجاد حلول للازمة.

حالة التخبط التي يعيشها أردوغان بسبب الضغوط الاقتصادية المتزايدة دفعته إلى توجيه التهم جزافاً ووضع اللوم على “جهات خارجية” و”مؤامرات محاكة ضده” في محاولة للتهرب من المسؤولية أمام الأتراك كما لجأ أردوغان كعادته إلى شيطنة وسائل الإعلام التي تفضح واقع ممارساته القمعية وتردي الاقتصاد التركي وعمل على ملاحقتها واتهامها بالتآمر عليه ولعل أعداد الصحفيين القابعين داخل معتقلات نظامه والصحف ووسائل الإعلام التي قام بإغلاقها لانتقادها سياساته خير دليل على ذلك.

خبراء الاقتصاد يؤكدون أن الانهيارات المتتالية في الاقتصاد التركي تتمثل في عدم قدرة النظام السياسي على إدارة الأزمة الاقتصادية وبينما تواصل الليرة التركية نزيفها يستمر تعنت أردوغان ورفضه الإصغاء لصرخات مجتمع الأعمال لتغيير سياساته الفاشلة ومحاباته قطاعات تخدم مصالحه بشكل مباشر.

الليرة التركية تمثل أكبر شاهد على سياسات أردوغان الفاشلة حيث واصلت هبوطها لتنزل بنسبة 1.2 بالمئة أمام الدولار الأمريكي قبل أيام قليلة وسط تحذيرات خبراء من أن رئيس النظام التركي أوصل البلاد إلى حافة الإفلاس المالي بينما تتفاقم حدة الأزمة السياسية داخل تركيا بعد أن تلقى أردوغان صفعات متتالية خلال الآونة الأخيرة حيث أعلن عدد من المسؤولين البارزين في حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه استقالاتهم احتجاجاً على إدارته الفاشلة للبلاد سياسياً واقتصادياً إضافة إلى تراجع شعبيته وهو ما تجلى في خسارة مرشحه لرئاسة بلدية اسطنبول أكبر مدن تركيا مرتين على التوالي أمام مرشح المعارضة التركية.

سياسات دعم الإرهاب في سورية والمنطقة ومحاولات بسط الهيمنة عادت لتضرب أردوغان في عقر داره فبعد تمويله التنظيمات الإرهابية على مدى سنوات في سورية وتقديم الدعم والتدريب والملاذات الآمنة لهم بدأ رئيس النظام التركي يحصد نتائج ما زرع من فتن وشرور ليجد نفسه عالقاً في خضم أزمة اقتصادية وسياسية طاحنة يأمل كثير من الأتراك أن تؤدي إلى التخلص من نظامه لتنتهي المشاكل في تركيا.

"سانا"



عدد المشاهدات:433( الاثنين 19:57:46 2019/07/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 8:24 ص

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...