الثلاثاء17/9/2019
ص0:15:47
آخر الأخبار
بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالعدو الإسرائيلي يجدد خرقه الأجواء والمياه اللبنانيةالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون.....إعداد وتعليق : مازن جبورالهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية: استكمال الإجراءات لإعادة من تبقى من المهجرين في مخيم الركبانقمة أنقرة: بحث وضع إدلب والتوافق على أعضاء اللجنة الدستورية السوريةبوتين وروحاني: ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها للعام الثاني جمعية المبرة النسائية تنظم مشروع نجاحنا مع البركة بيكبر بشراكة بنك البركة سوريةبعد ارتفاع النفط.. الذهب يقفز 1 بالمئة"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيسيناريوهات الحرب الإردوغانية: تسلية أم ماذا؟!....بقلم الاعلامي حسني محليأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاصالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءاستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةإصابة طفلة بجروح نتيجة اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرية الرصيف بريف حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزور دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبلهذا ما يفعله إهمال صحة الفم بدماغ الإنسان جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" سامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوخبراء يكشفون عمليات "تجسس واسعة" عبر شرائح الهاتفالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان أردوغان يزيف ذاكرة الأجيال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الـــعـــالــم الآن >> شرق الفرات... إحراق الأعلام الأمريكية والتركية رفضا للمنطقة الآمنة...(صور و فيديو )

أثار تسيير القوات الأمريكية والجيش التركي دوريات مشتركة في منطقة الجزيرة السورية، منتهكين سيادة ووحدة الأراضي السورية، موجة احتجاج ورفض شعبي واعتصامات تم خلالها حرق الأعلام الأمريكية والتركية.

وبالتزامن مع بدء تسيير الدوريات الأمريكية - التركية المشتركة في إطار ما يسمى مشروع إقامة "منطقة آمنة"، نفذ مثقفون وسياسيون ووجهاء عشائر عربية سورية من مختلف أطياف منطقة الجزيرة اعتصاما في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، رفضا لهذا المشروع الاستعماري الذي يستهدف وحدة وسيادة الأراضي السورية.

قال مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة "إن الاعتصام الذي دعت إليه اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري، وشارك فيه أبناء القامشلي، يأتي تعبيرا عن الرفض الشعبي القاطع لسكان ومناطق شرق الفرات  لمشروع ما يسمى "المنطقة الآمنة".

وأضاف المراسل أن المعتصمين اعتبروا المشروع التركي- الأمريكي ما هو إلا احتلال تركي بغيض للأراضي السورية، ومس فاضح بسيادتها، وينم عن أطماع تركية دفينة لاقتطاع المزيد من الأراضي السورية، كما حدث في عفرين، ومناطق أخرى، تحت حجج وذرائع واهية، هو مشروع استعماري جديد يرسم لمنطقة الجزيرة السورية الغنية بالثروات الطبيعة.

واعتبر الخبير في الشؤون الكردية المقيم في مدينة القامشلي السورية الدكتور فريد سعدون في تصريح  لوكالة "سبوتنيك" أن "ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" هو مشروع لا يمكن أن يمر بسبب رفض موسكو ودمشق العلني والقاطع، ولأنه مبني على اتفاق طرفين هما جيشا احتلال يتدخلان بشكل غير مشروع وغير قانوني في شؤون الدول الأخرى وهو ما يرفضه القانون الدولي ومجلس الأمن، مضيفا أن الصعوبة الأكبر التي تواجه المشروع الاستعماري تتعلق بترتيب الأوضاع السياسية بسوريا، وخصوصا من طرف أمريكا التي بدأت بقصف مناطق في إدلب وغرب حلب التي هي تحت سيطرة تركيا أصلا وهذه رسالة لتركيا أن لا تطمع أكثر، وأن التفاهم الروسي الأمريكي موجود وقائم".

من جانبه، وصف السياسي "الكردي" الشيوعي، جهاد عثمان، في حديثه لوكالة "سبوتنيك" أن "ما يسمى بـ"المنطقة الآمنة" هو مشروع احتلال أمريكي- تركي وهو مشروع مرفوض من كافة الوطنيين الشرفاء في سوريا، ومصيره الفشل والهزيمة على يد الجيش العربي السوري وصمود الشعب السوري، معتبرا أن كل من يشارك في هذا المشروع الاستعماري الذي يهدد وحدة الأراضي السورية مدان".

وتابع عثمان "كان الأجدر بمن استقبل اليوم مدرعات وجنود الاحتلال الأمريكي والتركي في تل أبيض في ريف الرقة ورأس العين شمالي الحسكة، (في إشارة إلى قوات تنظيم" قسد") رميهم بالأحذية على أقل تقدير، بدلاً من التقاط الصور التذكارية و"السيلفي" معهم لأن هذه المدرعات وهؤلاء الجنود هم أنفسهم من قتلوا ويقتلون أبناء الشعب السوري في المنطقة الشرقية وفي عفرين وغيرها".

وكان عناصر من القوات الأمريكية سيروا الأحد بالاشتراك مع مسلحين من تنظيم "قسد" الموالي لواشنطن، دورية عسكرية مشتركة جالت في المناطق الحدودية شمال شرق سوريا، في إطار المشروع الأمريكي - التركي الاستعماري المعنون بإقامة "منطقة آمنة" على الأراضي السورية.

وقال مراسل "سبونتيك" في الحسكة: إن الدورية العسكرية المؤلفة من ستة مدرعات خرجت من القاعدة الأمريكية في قرية تل أرقم الأمريكية غربي مدينة رأس العين شمالي الحسكة على الشريط الحدودي مع تركيا، ثلاثة منها ترفع العلم الأمريكي،  حيث جالت الدورية العسكرية في الطريق الواصل بين الحسكة – ورأس العين  حتى قرية علوك، ثمن دخلت أحياء المدينة وصولا إلى قرية عين كبريت الواقعة شرقي رأس العين، حيث تعتبر هذه الدورية هي الثالثة من نوعها التي يتم تسيرها في مدينة رأس العين خلال أسبوع.

وتزامن تسيير الدورية العسكرية الأمريكية-الكردية بريف محافظة الحسكة مع تسيير دورية عسكرية أخرى (أمريكية - تركية) هي الأولى من نوعها في ريف مدينة تل ابيض شمالي محافظة الرقة، ضمن المرحلة الثانية من الاتفاق بين الطرفين، وتأتي الدوريات المشتركة بعد تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق والتي تضمنت سحب آليات والأسلحة الثقيلة لتنظيم "قسد" وردم تحصيناته على كامل الشريط الحدودي بين مدينتي رأس العين وتل أبيض بطول 88 كم وبعمق 20 كم.

 

 



عدد المشاهدات:844( الاثنين 18:29:38 2019/09/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/09/2019 - 10:46 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح المزيد ...