-->
الجمعة19/7/2019
م17:6:23
آخر الأخبار
مقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليمجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهاالخارجية الكازاخستانية: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في 1 و2 آبمدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتملالتلفزيون الإيراني يبث لقطات تظهر أن أمريكا لم تسقط الطائرة المسيرة - فيديومسؤول امريكي: نمتلك "أدلة" على إسقاط طائرة إيرانية... أسعار الذهب إلى أعلى مستوى منذ 2013 المصرف العقاري: نسعى لرفع قرض شراء السكن من 5 إلى 25 مليون ليرةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجون القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدنايامكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتربية تصدر نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي.. (21 تلميذاً) حصلوا على العلامة التامة«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادمبعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"كيف تفقد العدسات اللاصقة البصر6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومفي الهند... أراد الاغتسال في النهر فابتلعه تمساحإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارمعلومات غريبة ومثيرة اكتشفت حديثا عن القمرهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟عكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> إدلب: ساعة الحسم اقتربت .....بقلم حميدي العبدالله

أكثر من ستة أشهر والدولة السورية وسكان إدلب والمناطق التي تتعرّض للاعتداءات اليومية من الجماعات الإرهابية تنتظر أن يُصار إلى تطبيق اتفاق سوتشي الذي لو طبّق لما كانت كلّ هذه الاعتداءات، ولما كانت كلّ هذه المعاناة.

أُعطي الشريك التركي في الاتفاق الفرص الكاملة لوضعه موضع التطبيق، ولكن التركي بدلاً من تنفيذ الاتفاق الموقع مع روسيا عمد إلى استغلال الاتفاق لتعزيز احتلاله العسكري لإدلب بذريعة إرسال قوات لدعم نقاط المراقبة وتسيير الدوريات للتأكد من حسن تنفيذ الاتفاق والالتزام بما جاء فيه من بنود.


لكن الذي حدث على الأرض، بدلاً من إقامة المنطقة المنزوعة بعمق 20 كيلو متراً من السلاح الثقيل وخالية من المجموعات المدرجة دولياً على قائمة الإرهاب، تحوّلت المنطقة المنزوعة السلاح المفترضة، إلى معاقل للجماعات الإرهابية وحشدت فيها الأسلحة الثقيلة، ومنها تنطلق الاعتداءات التي أودت بحياة العشرات من جنود الجيش السوري ومن المواطنين.

حصلت أنقرة على الوقت الكافي ولم يعد لديها أيّ ذريعة أو حجة للتنصل من الاتفاق والعجز عن تنفيذه إنما بسبب التواطؤ مع الإرهابيين أو خوفاً منهم. ولم يعد هناك من مسوّغ لتمديد المهل أمام الجهات التركية التي يتوجب عليها القيام بالدور الأساسي لتطبيق سوتشي.

الردّ الرادع الذي تقوم به بين فترةٍ وأخرى روسيا إلى جانب الجيش السوري لوقف الاعتداءات الإرهابية، أو لحث تركيا على القيام بما يلزمها اتفاق سوتشي القيام به، لم يعد كافياً، لأنّ الاعتداءات لم تتوقف، بل ازدادت خطورة بعد أن بدأت تطال مدناً آهلة بالسكان مثل أحياء حلب ومصياف، وبالتالي بات من الملحّ والضروري وضع حدّ لهذا المسار العقيم الذي لم ينتج عنه أيّ شيء إيجابي، لا سيما بالنسبة لسكان إدلب والمناطق الواقعة في محيط المحافظة في ضوء الفوضى والفلتان الأمني الذي يعصف بالمنطقة وفق تقارير «المرصد» المعارض.

واضح أنّ سبباً رئيسياً من أسباب التريّث وتمديد المهل الممنوحة لتركيا، انتظار ما سيكون عليه حال الوجود العسكري الأميركي شرق الفرات. والآن بات واضحاً أنّ هذا الوجود مستمرّ ما بعد شهر نيسان حتى وإنْ كان ذلك بأعدادٍ أقلّ من أعداد القوات الحالية، والهدف الرئيسي من بقاء القوات الأميركية رعاية كيان انفصالي شرق الفرات، وبات واضحاً أنّ تركيا التي هددت أكثر من مرة أنها لن تسمح بذلك وسوف تجتاح المنطقة، لن تجرؤ على تنفيذ تهديداتها خوفاً من الردّ على الأميركي. وما كانت تراهن عليه موسكو لجهة وقوع مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وتركيا، وانتظار هذه المواجهة هو الذي دفع موسكو للسكوت عن عدم وفاء أنقرة بالتزاماتها، لن تحدث هذه المواجهة، وبالتالي لم يعد هناك من مبرّر بتحديد المهل أمام تركيا، كما أنّ صبر الدولة السورية والشعب السوري قارب على النفاد.

لكلّ ذلك فإنّ ساعة الحسم في إدلب اقتربت، ولن يطول الوقت الذي تشرع فيه قوات الجيش السوري بإطلاق عملية تحرير إدلب، أو على الأقلّ فرض تطبيق اتفاق سوتشي بالقوة.

البناء



عدد المشاهدات:2948( الأربعاء 07:53:17 2019/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/07/2019 - 5:03 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...