-->
الثلاثاء21/5/2019
ص7:26:5
آخر الأخبار
حلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسفينة سعودية عجزت عن تحميل شحنة أسلحة في فرنسا تصل ميناء في إيطاليا رغم احتجاجات العمالإصابة 12 شخصاً بانفجار استهدف حافلة سياحية في الجيزةقوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسهنظام أردوغان يسعى لتقوية موقفه التفاوضي وتعديل موازين القوى … هدنة الـ72 تهاوت بخروقات الإرهابيين وتعزيزات تركيا.. والجيش يتصدىالرئيس الأسد يفتتح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف: لا يمكن لمن يخون وطنه أن يكون مؤمناً حقيقياً وصادقاًالمعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمدالدفاع الروسية: المنظومات الدفاعية تصدت لهجمات إرهابية على قاعدة حميميمواشنطن تؤجل تطبيق حظر التعامل مع شركة هواوي الصينية لمدة ثلاثة أشهرالكونغرس يطالب ترامب بالبقاء في سورياتوقعات باستقرار سعر الصرف وانكفاء عمليات المضاربة لغياب فرص تحقيق المكاسببورصة وول ستريت تغلق منخفضة مع تأثر قطاع التكنولوجيا بمعاقبة "هواوي"أميركا في مواجهة إيران: ماذا بعد الفشل الأوّلي؟ .....العميد د. أمين محمد حطيطتضارُب الأجندات الإقليمية والدولية في ملف إدلب ...بقلم ربى يوسف شاهينبالتفاصيل ...وفاة خادمة فلبينية "تعرضت لاعتداء جنسي" في الكويتضبط أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر باللاذقية«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةاستشهاد شخص وإصابة آخر بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في حرستاالعثور على أسلحة وذخائر متنوعة من مخلفات الإرهابيين في انخل وجاسم والحارة بريف درعاوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونماذا يحدث للكبد عند تناول الثوم يوميا؟سهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانالبحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاأعاقت إقلاع الطائرة حتى تستكمل ابنتها التسوقهواوي ترد على حظر أندرويدتسريبات تكشف عن 3 مفاجآت "غير مسبوقة" في هاتف "آيفون إكس آر" الجديدتركيا لا تزال تناور... حميدي العبداللهأسباب الحرب على إيران... أسرارها في البحرين؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> إدلب: ساعة الحسم اقتربت .....بقلم حميدي العبدالله

أكثر من ستة أشهر والدولة السورية وسكان إدلب والمناطق التي تتعرّض للاعتداءات اليومية من الجماعات الإرهابية تنتظر أن يُصار إلى تطبيق اتفاق سوتشي الذي لو طبّق لما كانت كلّ هذه الاعتداءات، ولما كانت كلّ هذه المعاناة.

أُعطي الشريك التركي في الاتفاق الفرص الكاملة لوضعه موضع التطبيق، ولكن التركي بدلاً من تنفيذ الاتفاق الموقع مع روسيا عمد إلى استغلال الاتفاق لتعزيز احتلاله العسكري لإدلب بذريعة إرسال قوات لدعم نقاط المراقبة وتسيير الدوريات للتأكد من حسن تنفيذ الاتفاق والالتزام بما جاء فيه من بنود.


لكن الذي حدث على الأرض، بدلاً من إقامة المنطقة المنزوعة بعمق 20 كيلو متراً من السلاح الثقيل وخالية من المجموعات المدرجة دولياً على قائمة الإرهاب، تحوّلت المنطقة المنزوعة السلاح المفترضة، إلى معاقل للجماعات الإرهابية وحشدت فيها الأسلحة الثقيلة، ومنها تنطلق الاعتداءات التي أودت بحياة العشرات من جنود الجيش السوري ومن المواطنين.

حصلت أنقرة على الوقت الكافي ولم يعد لديها أيّ ذريعة أو حجة للتنصل من الاتفاق والعجز عن تنفيذه إنما بسبب التواطؤ مع الإرهابيين أو خوفاً منهم. ولم يعد هناك من مسوّغ لتمديد المهل أمام الجهات التركية التي يتوجب عليها القيام بالدور الأساسي لتطبيق سوتشي.

الردّ الرادع الذي تقوم به بين فترةٍ وأخرى روسيا إلى جانب الجيش السوري لوقف الاعتداءات الإرهابية، أو لحث تركيا على القيام بما يلزمها اتفاق سوتشي القيام به، لم يعد كافياً، لأنّ الاعتداءات لم تتوقف، بل ازدادت خطورة بعد أن بدأت تطال مدناً آهلة بالسكان مثل أحياء حلب ومصياف، وبالتالي بات من الملحّ والضروري وضع حدّ لهذا المسار العقيم الذي لم ينتج عنه أيّ شيء إيجابي، لا سيما بالنسبة لسكان إدلب والمناطق الواقعة في محيط المحافظة في ضوء الفوضى والفلتان الأمني الذي يعصف بالمنطقة وفق تقارير «المرصد» المعارض.

واضح أنّ سبباً رئيسياً من أسباب التريّث وتمديد المهل الممنوحة لتركيا، انتظار ما سيكون عليه حال الوجود العسكري الأميركي شرق الفرات. والآن بات واضحاً أنّ هذا الوجود مستمرّ ما بعد شهر نيسان حتى وإنْ كان ذلك بأعدادٍ أقلّ من أعداد القوات الحالية، والهدف الرئيسي من بقاء القوات الأميركية رعاية كيان انفصالي شرق الفرات، وبات واضحاً أنّ تركيا التي هددت أكثر من مرة أنها لن تسمح بذلك وسوف تجتاح المنطقة، لن تجرؤ على تنفيذ تهديداتها خوفاً من الردّ على الأميركي. وما كانت تراهن عليه موسكو لجهة وقوع مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وتركيا، وانتظار هذه المواجهة هو الذي دفع موسكو للسكوت عن عدم وفاء أنقرة بالتزاماتها، لن تحدث هذه المواجهة، وبالتالي لم يعد هناك من مبرّر بتحديد المهل أمام تركيا، كما أنّ صبر الدولة السورية والشعب السوري قارب على النفاد.

لكلّ ذلك فإنّ ساعة الحسم في إدلب اقتربت، ولن يطول الوقت الذي تشرع فيه قوات الجيش السوري بإطلاق عملية تحرير إدلب، أو على الأقلّ فرض تطبيق اتفاق سوتشي بالقوة.

البناء



عدد المشاهدات:2821( الأربعاء 07:53:17 2019/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/05/2019 - 7:12 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) كلب يراقب فتاة للتأكد من قيامها بواجباتها المدرسية المزيد ...