الثلاثاء12/11/2019
م15:36:11
آخر الأخبار
ثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنين السيد نصر الله: الأميركيون يعرفون جيداً أن إعادة فتح معبر البوكمال سيحيي اقتصادي سوريا ولبنانقتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة استهدفت المتظاهرين وسط بغدادالاجتماع الرباعي العراقي يعلن بدء السلطتين التنفيذية والقضائية بفتح ملفات الفسادقوات الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدفون بالأسلحة الثقيلة قرى عدة بريف تل تمر ارتقاء شهيدين وإصابة 10 أشخاص آخرين جراء استهداف معاد بعدة صواريخ لبناء سكني في منطقة المزة بدمشق - فيديو بتوجيه من الرئيس الأسد… الهلال يزور جرحى الجيش العربي السوري في الحسكةالجيش يخوض اشتباكات مع قوات الاحتلال التركي بريف تل تمر.. وإرهابيو أردوغان ينهبون الممتلكات في المنطقةالاتحاد الأوروبي يجمع على فرض عقوبات على النظام التركيزاخاروفا: سياسة بعض دول الغرب على الساحة الدولية تقوي الإرهاب"الجمارك" تتوقع حركة مرور منتظمة للشاحنات عبر منفذ البوكمال قريباًنقابة الصاغة: سعر الذهب هو الأعلى في تاريخ الذهب السوري( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسورياإردوغان وسوريا: بين النظرية والتطبيق........د. حسني محلياتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.لا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخية بسبب "جزية" طن زيت زيتون...قتلى باشتباكات بين النصرة وفيلق الشام في إدلب1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحدتخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوياستشهاد طفلة جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف على عدة أحياء بحلبصاروخ سوري موجه يطيح بعربة داعشية شمال حماة.. والحربي الروسي يدك معاقل القوقازيين بإدلبنيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتحرِّكوا أجسامكم... وإلا !احذر... تأكيد انتقال "حمى الضنك" من خلال العلاقات الجسديةوفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشقمصر.. النيابة تكشف عن عنصر خطير تسبب في وفاة هيثم أحمد زكيمذيعة مصرية ترتدي فستان الزفاف على الهواء... فيديوتهمة اغتصاب عمرها 44 عاما.. والمخرج ينفياكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"اختراق علمي.. "فيروس سحري" لقتل خلايا السرطانميشيل إده: صاحب قضية.....بقلم د. بثينة شعبان دمشق والطريق إلى إدلب... المسار الاستراتيجي ...بقلم أمجد إسماعيل الآغا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> "الحزام والطريق" معاً على الطريق....بقلم طالب زيفا .

  "الحزام والطريق" معاً على الطريق. طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية. إذا كانت الطبيعة جعلت الشمس تبزغ من الشرق وتغيب من الغرب فهذه لها دلالات ؛لابد من الأخذ بها ،لأن هذا الشرق تاريخياً كان مركزاً لتعاقب الحضارات والتي قلّما كانت متصادمة بل يُكمل بعضها بعضاً وقد تمثّل بطريق الحرير وهو خط الحضارات والتبادل الاقتصادي والمعرفي ،

وكان عظيماً باقتصاده وفلسفته حتى عندما جاء الإسلام والحديث النبوي(اطلبوا العلم ولو كان في الصين)،لأن هنا المجاز بأن الصين رغم بعدها النسبي فإن لها حضارة عظيمة وكان لها أفضل وأضخم اقتصاد في العالم قبل١٨٢٢ حتى بعد قيام الثورة الصناعية في الغرب الأوروبي عام١٧٨٩.

عندما بدأ الغرب يستنزف خيرات العالم ويستعبد شعوبه ويتنافس للبحث عن اسواق لبضاعته وعن المواد الأوليه ،وقد وصل هذا التنافس الغربي(المتوحش)إلى تجديد الحروب في أراضي الغير ومثالاً على ذلك بريطانيا " الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس)وكذلك فرنسا والحربين العالميتين..... من هنا علينا أن نوسّع الموشور ونعيد النظر في سياساتنا باتجاه الشرق من خلال المشاركة الفعالة بالخطة التي بادر بها الرئيس الصيني شي جياو بينغ منذ عام٢٠١٣ المتمثلة بالمشروع العالمي الضخم وهو"الحزام والطريق)وتم تأسيس صندوق بحوالي ٢٠٠ مليار دولار امريكي للبدء العملي بتنفيذ هذا المشروع والذي يهدف لربط ٦٨ دولة اقتصادياً تحت عنوان (فوز الجميع والكل رابح)بحيث تقوم الصين مع كل دولة يصل إليها الطريق بإعادة التواصل من خلال خطّة محكمة وبمشاركة رأس المال الصيني مع الدول التي تملك الأرض(الحزام)والطريق(البحر). وهذه الخطة لا تتصادم مع المشروع الأوراسي ولا معاهدة شنغهاي ولا البريكس ولا النمور بل مكملة بالأهداف نفسها. والجدير بالذكر هنا بأنها تحقق فكرة ربط البحار الخمس التي طرحتها سورية منذ أكثر من عشر سنوات خلت وربما ما حصل في سورية بعدها لم يكن بعيداً (عن سياسة التوجه شرقاً)التي انتهجتها سورية (وهذا موضوعاً آخر)لكن الأحداث تثبت ذلك. ويأتي المؤتمر الثاني الذي يعقد في الصين تحت عنوان(حزام واحد وطريق واحد)والذي يضم أكثر من ٤٠ بالمئة من ناتج العالم وأيضاًمن سكانه..وهذا المشروع ليس موجهاً ضد أحد وإنما يحاول إعادة التوازن للعالم ويهدف للتنمية المستدامة والقضاء على الفقر من خلال إنعاش اقتصاديات الدول المشاركة والمتشاطئة في البحار والتي لها طرق برية وبالتالي هي خطة استراتيجية للشرق بأكمله ،وتوضع حداً للحروب كونها مشروعاً سلمياً لن يُفرض على أحد كما يُصرح المسؤولون الصينيون مراراً وتكراراً وحتى خطاب الرئيس الصيني عام٢٠١٧ في الأمم المتحدة كان واضحاً ولم يكن موجهاً ضد أحد . لذلك ومن خلال المعطيات يمكن القول بأن خطة (الطريق والحزام) تصبح في مصلحة شعوب المنطقة وتمهد لنظام اقتصادي يمكن أن يرسّخ السلام والاستقرار ويقضي على الفقر من خلال التكامل والتعاون الاقتصادي واحترام سيادة الدول. ويمكننا القول بأن ما يخص سورية كونها تمتلك الموقع الهام والاستراتيجي شرق المتوسط يمكن أن تكون(واسطة العقد)وفي بؤرة الاهتمام لتكون الجزء الهام في تجديد طريق الحرير وتحقيق فعلي لسياسة التوجه شرقاً.

طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية.

 


عدد المشاهدات:1544( الاثنين 12:30:31 2019/05/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 12/11/2019 - 1:05 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو بعد قبلة أثارت الجدل في المغرب... إيفانكا ترامب تفاجئ الجميع بـ"رقصة عربية" شاهد دودة تحاول اختراق كبد رجل بسبب طعام "غير مغسول" بالفيديو... أسد الجبال يهاجم اللاما ويقع ضحية فريسته شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه المزيد ...