الأربعاء24/7/2019
ص1:6:4
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةجائزة الدولة التقديرية لعام 2019 لـ لبانة مشوح وصابر فلحوط وجورج وسوفخلال اجتماع في مجلس الوزراء… الموافقة على عدد من المشاريع الاستثمارية والتنموية في اللاذقية وطرطوسإخماد ستة حرائق بريف طرطوسالجعفري: تحرير الجولان السوري واستعادته من الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي أولويةجونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانيةطهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةتفكيك الشيفرة الغامضة للصواريخ التي استهدف سوقا تجاريا في سورياما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانصحيفة تكشف مفاجأة: أصول رئيس وزراء بريطانيا الجديد "عثمانية"إطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطوزارة الموارد المائية تعلن عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين 3106 عمالالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسدهندي ينتحر شنقا في بث مباشر عبر "فيسبوك""المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيبخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبداللهعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> أين وكيف اختفى آلاف الإرهابيين من تنظيم "داعش"

نزار بوش| منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القضاء على الإرهاب في مدينة الرقة وفي شرق سوريا حيث تتواجد القوات الأمريكية المحتلة التي سوت المدينة وبعض قراها بالأرض، وقتلت آلاف المدنيين، لم نر عناصر تنظيم "داعش" قتلى، بل رأينا عددا من الإرهابيين لا يتجاوز عددهم عدة مئات في يد الجماعات الكردية المنضوية تحت سيطرة الأمريكيين.

 

هناك تساؤلات كثيرة كيف وإلى أي جهة تم تهريب هؤلاء الإرهابيين، رغم أننا نعرف أن تضاريس الشرق السوري مسطحة وكل شيء يمكن رؤيته بالعين المجردة، حتى أنه لا يحتاج الأمر إلى التكنولوجية المتقدمة التي تملكها الولايات المتحدة من أقمار اصطناعية وطائرات استطلاع وغيرها من الأجهزة المتطورة والحديثة للكشف عن عناصر "داعش".

وقد كشف مدير جهاز الأمن الروسي ألكسندر بورتنيكوف أن نحو 5 آلاف مسلح من فرع "ولاية خراسان" التابع لـ"داعش" يتمركزون في المناطق الشمالية من أفغانستان قرب حدود بلدان رابطة الدول المستقلة.

وأضاف بورتنيكوف: "حصلنا على معلومات موثوقة حول ممارسة المجرمين لطرق وأساليب جديدة لأنشطة تخريبية، حيث يملك المجرمون مواد وتكنولوجيا وبنية تحتية لإنتاج الأسلحة الكيميائية والسموم الحيوية، ويستخدمون الطائرات المسيرة".

وأوضح مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي أن الإرهابيين يستخدمون بشكل متزايد المدفوعات الإلكترونية والعملات المشفرة لنقل الأموال، "التي وردت من بعض الدول والمنظمات التي تدعم الشبكة الإرهابية العالمية".

يقول الخبير العسكري اللواء محمد عباس: "لقد دمر الأمريكيون مدينة الباغوث والرقة ومدن أخرى بالوسائط الجوية الأمريكية وادعوا أنهم انتصروا على تنظيم "داعش"، لكننا لم نشهد على الإطلاق وجود لجثث إرهابيي "داعش" بعد أن استخدم الأمريكيون الفوسفور الأبيض والصواريخ العنقودية وغيرها من أدروات القتل الأمريكية، وهناك شهود عيان من مخيم الركبان كانوا يشاهدون الحوامات الأمريكية تنقل عناصر داعش، لأن الأمريكي هو الذي أسس "داعش" وهذا ما اعترفت به هيلاري كلينتون، كما اعترف به وأردوغان أيضا، ولم تخف القيادات الأمريكية دعمها ل"داعش"، لذلك يستخدم الأمريكي التطرف الديني والإرهاب و"داعش" كجيوش بديلة، لكي يحارب بها في سوريا، ويمارس عدوانه ضد الدولة السورية، لكن اليوم انكفأت هذه الجيشوش واضطرت لأن تهزم أمام ضربات الجيش السوري وحلفائه الروس، واستطاعت القوات السورية استعادة معظم الجغرافية السورية وحررتها من سيطرة "داعش"."

أين ذهبت عناصر "داعش"؟

من يقف وراء تمدد "داعش" في أفغانستان
يضيف الخبير العسكري محمد عباس: "يقولون إنه تم إرسال عناصر من "داعش" إلى فنزويلا من أجل أن تشعل أمريكا حربا، وأيضا ذهبوا ‘لى حدود إيران وإلى أفغانستان وطاجيكستان وإلى مناطق أخرى، حيث تريد الولايات المتحدة تبدأ حربا جديدة، كما أن الأمريكي اليوم يبحث عن تهديد "الحزام وطريق الحرير" الصيني والروسي".

ويقول الإعلامي الروسي أندريه أونتيكوف: إن من ساهم بنقل إرهابيي "داعش" إلى أفغانستان هي الولايات المتحدة، وقد قدمت وزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين أدلة بهذا الشأن من خلال الصور ومقاطع الفيديو، التي تظهر أنه تم إنقاذ الدواعش في بعض المناطق المحاصرة، بواسطة المروحيات الأمريكية، وهناك هدف واضح للولايات المتحدة الأمريكية بعد هزيمة "داعش" في كل من سوريا والعراق، لنقل هؤلاء الإرهابيين إلى مناطق أخرى، وتحديدا إلى أفغانستان، لزعزعة الاستقرار في آسيا الوسطى التي تقع على الحدود الروسية، وهذه هي مصلحة الولايات المتحدة".

إعداد وتقديم: نزار بوش - سبوتنيك 



عدد المشاهدات:2210( الخميس 02:43:09 2019/05/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2019 - 10:36 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...