الثلاثاء23/7/2019
م15:45:59
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةالمهندس خميس لأعضاء نقابة المحامين: مشروع قانون النقابة الجديد على طاولة مجلس الوزراء الأسبوع القادم إرهابيو (النصرة) يتسلمون حفارات أمريكية عبر تركيا لحفر أنفاق بإشراف مهندسين عرب في إدلب وريف حماةالرئيس لوكاشينكو يستقبل المعلم ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تعزيزها ومستجدات الأوضاع في سوريةبعد انقطاع 7 سنوات.. الكهرباء تعود مجددا إلى بلدتي نبل والزهراء بريف حلبجونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانيةطهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديلإطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليجريمة قتل جديدة بمدينة عفرينإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسالتربية تصدر تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانويشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسدهندي ينتحر شنقا في بث مباشر عبر "فيسبوك""المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيبخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبداللهعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحليلات ومـواقـف... >> هل تتدحرج معركة إدلب نحو الحسم الشامل؟ .......حميدي العبدالله

برهنت تجربة هدنة 72 ساعة التي أعلنت من طرف واحد وبمبادرة من الجيش السوري، أنّ احتمال بقاء العملية العسكرية التي بدأها الجيش السوري لفرض تنفيذ اتفاق سوتشي لجهة إقامة المنطقة العازلة بعمق عشرين كيلو متراً في محيط يشمل كلّ الجبهات الواقعة في أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية، وفتح الطرق الدولية التي تربط حلب والحدود التركية مع بقية المحافظات السورية، برهنت هذه الهدنة أنّ إبقاء العملية في هذا الإطار قد يكون من الأمور الصعبة لأنّ للمعارك العسكرية منطقها الخاص، الذي يخرج عادةً عن أيّ إطار مرسوم مسبقاً.

الجماعات الإرهابية لم تتعامل مع مبادرة الجيش السوري لإعلان هدنة الـ 72 ساعة بوصفها محاولة لإقناع من يعنيه الوضع في المنطقة، إرهابيين وتركيا، بأنّ عدم تطبيق الاتفاق سيلزم الجيش السوري القيام بالعمل العسكري المؤجل، وأنّ هذه مسألة غير خاضعة للمساومة مهما كانت الضغوط الدولية ومن أيّ جهة جاءت، وأنّ الجيش قادر على تحقيق التقدّم والانتصار، مهما كانت الاستعدادات ومهما كان مستوى الدعم الذي يحصل عليه الإرهابيون، وهذا ما برهن عليه التقدّم الذي حققه الجيش السوري على جبهات القتال قبل مبادرة هدنة 72 ساعة من طرف واحد.


كانت ثمة حاجة لإعطاء فرصة لعلّ الإرهابيين وتركيا يستخلصان العبر والدروس، ويقبلان على الأقلّ العودة إلى وضع اتفاق سوتشي موضع التطبيق. لكن الذي حصل هو عكس ذلك، إذ أنّ الإرهابيين وبموافقة أنقرة وحتى بدعم منها، سمحت للفصائل المرتبطة بها ترك مواقعها التي أرغمتها «هيئة تحرير الشام» على النزوح إليها سابقاً، والالتحاق من جديد بهيئة تحرير الشام والقتال إلى جانبها، بما يشكل نقضاً صريحاً وصارخاً لبند ورد في كلّ بيانات أستانا واتفاق سوتشي ينص على ضرورة فرز المسلحين المصنّفين إرهابيين عن المسلحين الآخرين، والابتعاد عن مواقع المسلحين المصنفين إرهابيين، وعدم القتال إلى جانبهم، وإلا تحمّلوا مسؤولية معاملتهم كإرهابيين مثلهم مثل إرهابيّي القاعدة وجبهة النصرة والتشكيلات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

يشكل الهجوم المعاكس على كفرنبودة والسيطرة عليها من جديد والجماعات الإرهابية التي شاركت في الهجوم تأكيداً قاطعاً على أنّ الإرهابيين وتركيا لم يستخلصا العبر والدروس لا من تجارب تحرير الجيش السوري لمناطق سابقة، لا سيما في حلب وريف إدلب الشرقي وأرياف اللاذقية، ولا من تجربة المعركة الأخيرة ورسالة هدنة 72 ساعة التي قدمها الجيش السوري بمبادرة أحادية منه.

ما تقدّم يعني أنّ عمليات الجيش السوري العسكرية سوف تستمرّ بقوة إلى أن يتمّ تحرير المناطق الاستراتيجية الهامة بكاملها المحدّدة في المرحلة الأولى لمعركة تحرير إدلب، وقد يقود تحرير هذه المناطق وانهيار دفاعات الجماعات الإرهابية، وإبادة القوة الأكثر تطرفاً في معارك خطوط الدفاع الأولى، إلى نشوء مسار يشبه المسار الذي حكم عملية استعادة المنطقة الجنوبية حتى حدود وقف إطلاق النار في الجولان.

البناء

 

 



عدد المشاهدات:2914( الأربعاء 10:40:36 2019/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2019 - 11:45 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...