الجمعة20/9/2019
ص5:32:0
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!ميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشليوسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملإيران تجدد دعوتها لانسحاب القوات الأجنبية الموجودة في سورية دون موافقة الحكومة السوريةوزير دفاع النظام التركي : سننشئ قواعد عسكرية دائمة فيما يسمى" المنطقة الآمنة" بشمال سورياحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> هل تتدحرج معركة إدلب نحو الحسم الشامل؟ .......حميدي العبدالله

برهنت تجربة هدنة 72 ساعة التي أعلنت من طرف واحد وبمبادرة من الجيش السوري، أنّ احتمال بقاء العملية العسكرية التي بدأها الجيش السوري لفرض تنفيذ اتفاق سوتشي لجهة إقامة المنطقة العازلة بعمق عشرين كيلو متراً في محيط يشمل كلّ الجبهات الواقعة في أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية، وفتح الطرق الدولية التي تربط حلب والحدود التركية مع بقية المحافظات السورية، برهنت هذه الهدنة أنّ إبقاء العملية في هذا الإطار قد يكون من الأمور الصعبة لأنّ للمعارك العسكرية منطقها الخاص، الذي يخرج عادةً عن أيّ إطار مرسوم مسبقاً.

الجماعات الإرهابية لم تتعامل مع مبادرة الجيش السوري لإعلان هدنة الـ 72 ساعة بوصفها محاولة لإقناع من يعنيه الوضع في المنطقة، إرهابيين وتركيا، بأنّ عدم تطبيق الاتفاق سيلزم الجيش السوري القيام بالعمل العسكري المؤجل، وأنّ هذه مسألة غير خاضعة للمساومة مهما كانت الضغوط الدولية ومن أيّ جهة جاءت، وأنّ الجيش قادر على تحقيق التقدّم والانتصار، مهما كانت الاستعدادات ومهما كان مستوى الدعم الذي يحصل عليه الإرهابيون، وهذا ما برهن عليه التقدّم الذي حققه الجيش السوري على جبهات القتال قبل مبادرة هدنة 72 ساعة من طرف واحد.


كانت ثمة حاجة لإعطاء فرصة لعلّ الإرهابيين وتركيا يستخلصان العبر والدروس، ويقبلان على الأقلّ العودة إلى وضع اتفاق سوتشي موضع التطبيق. لكن الذي حصل هو عكس ذلك، إذ أنّ الإرهابيين وبموافقة أنقرة وحتى بدعم منها، سمحت للفصائل المرتبطة بها ترك مواقعها التي أرغمتها «هيئة تحرير الشام» على النزوح إليها سابقاً، والالتحاق من جديد بهيئة تحرير الشام والقتال إلى جانبها، بما يشكل نقضاً صريحاً وصارخاً لبند ورد في كلّ بيانات أستانا واتفاق سوتشي ينص على ضرورة فرز المسلحين المصنّفين إرهابيين عن المسلحين الآخرين، والابتعاد عن مواقع المسلحين المصنفين إرهابيين، وعدم القتال إلى جانبهم، وإلا تحمّلوا مسؤولية معاملتهم كإرهابيين مثلهم مثل إرهابيّي القاعدة وجبهة النصرة والتشكيلات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

يشكل الهجوم المعاكس على كفرنبودة والسيطرة عليها من جديد والجماعات الإرهابية التي شاركت في الهجوم تأكيداً قاطعاً على أنّ الإرهابيين وتركيا لم يستخلصا العبر والدروس لا من تجارب تحرير الجيش السوري لمناطق سابقة، لا سيما في حلب وريف إدلب الشرقي وأرياف اللاذقية، ولا من تجربة المعركة الأخيرة ورسالة هدنة 72 ساعة التي قدمها الجيش السوري بمبادرة أحادية منه.

ما تقدّم يعني أنّ عمليات الجيش السوري العسكرية سوف تستمرّ بقوة إلى أن يتمّ تحرير المناطق الاستراتيجية الهامة بكاملها المحدّدة في المرحلة الأولى لمعركة تحرير إدلب، وقد يقود تحرير هذه المناطق وانهيار دفاعات الجماعات الإرهابية، وإبادة القوة الأكثر تطرفاً في معارك خطوط الدفاع الأولى، إلى نشوء مسار يشبه المسار الذي حكم عملية استعادة المنطقة الجنوبية حتى حدود وقف إطلاق النار في الجولان.

البناء

 

 



عدد المشاهدات:3026( الأربعاء 10:40:36 2019/05/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 5:31 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...