الثلاثاء10/12/2019
م13:3:52
آخر الأخبار
"باطل وسيء النية".. اليونان تتحرك ضد اتفاق أردوغان والسراجبرلمانية مصرية وأستاذة بالأزهر: لو كان النقاب من الإسلام لكنت أول من ارتداه!وكالة: مشروع قانون أمريكي يطلب تفتيشا على الطاقة النووية في السعوديةبالصورة: الحاخام موشيه عمار في البحرين وإلى جانبه عالم الدين اللبناني علي الأمينلافرينتيف: نبحث كل القضايا بما فيها الوجود الأمريكي بسورياالاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين يعتدون بالقذائف على منازل الأهالي بريف الحسكة الشماليميليشيات تركيا تصعّد شمال حلب وفي غربها بـ«منيان» … الطريق بين «عين عيسى» و«تل تمر» في عهدة الجيشالرئاسة السورية: (تويتر) تغلق صفحتنا على موقعها خلال بث مقابلة الرئيس الأسدمقتل ستة أشخاص جراء إطلاق نار بمستشفى في التشيكوثائق سرية تكشف أكاذيب الإدارات الأمريكية حول التدخل العسكري في أفغانستانتقرير: نحو ثلثي شركات ومكاتب الصرافة المرخصة مغلقةرئيس الحكومة: سنقوم بتصدير 50 بالمئة من السيارات المجمعة في سوريةموسكو تثبّت نفوذها في الشمال... وواشنطن تبدأ «سرقة» النفط! ...بقلم أيهم مرعي السعودية بعد الإمارات إلى دمشق.. ولكن .....بقلم الاعلامي سامي كليبوفاة رجل مسن بحادث سير في منطقة الصناعةإخماد حريق في شارع العابد والأضرار ماديةإعلام: (سو- 35) الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على مطار تيفور خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! رئاسة جامعة دمشق تمنع اللباس غير اللائق داخل حرم الجامعةأهم نجاحات السوريين في الخارجاستشهاد 3 مدنيين سوريين بهجوم لـ"داعش" شرقي حماةمصادر لـ"سبوتنيك": نقل أطفال "داعش" من شرقي سوريا إلى معسكرات تدريب تابعة لـ"قسد"محافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةسرور : الانتهاء من تصديق مخطط القابون الصناعي الجديد والعمل على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لتنفيذه5 فوائد صحية للكمون تجعله يتربع على عرش التوابلبخطوات بسيطة.. كيف تقوي جهازك المناعي ليقاوم الفيروسات؟غينيس توضح حقيقة تتويج حسني بلقب "الفنان الأكثر تأثيرا وإلهاما في العالم"سوزان نجم الدين تتعرض للسرقة وهذا ما حصل معها ؟نزلاء آخر زمن.. ماذا يسرقون من فنادق الـ5 نجوم؟كاد يفقد ميراثه البالغ 254 ألف دولار بخطأ بسيط !!أخيرًا.. واتساب على أندرويد يضيف ميزة انتظار المكالماتملايين كلمات المرور غير آمنةفضيحة إعلامية .......بقلم وضاح عبد ربهمسلمو الصين ومسيحيو بلاد الشام...بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

تحليلات ومـواقـف... >> وزهق الباطل..| وضاح عبد ربه

لا يمكن لنا نحن السوريين إلا أن نبتهج لخسارة حزب أردوغان انتخابات بلدية إسطنبول بعد أن أعيدت للمرة الثانية، وضخ فيها الزعيم الإخواني كل إمكاناته وإمكانات حزبه الإخواني لكسبها، فكان قرار الشعب التركي مخيباً لآماله وتطلعاته في استعادة أصوات ناخبي المدينة التي حكمها لسنوات وأوصلته إلى سدة الرئاسة، وأوصلته إلى مقولته الشهيرة: «من يحكم إسطنبول يحكم تركيا»، مقولة سيعمل على نفيها اعتباراً من الآن بعد صفعة سياسية قاسية له ولمن يمثلهم.

سبب ابتهاجنا أن نتائج انتخابات إسطنبول لابد وأن تؤدي إلى لجم أحلام وأوهام أردوغان بإعادة إحياء الإمبراطورية العثمانية، نتائج ستعيده وحزبه، إلى الواقع الذي خطته شعوب المنطقة بتضحياتهم ودمائهم، عاموده، بأن لا مستقبل للإخوان المسلمين في قيادة الدول وتهديد الشعوب الحرة، ولا مستقبل لمن يستثمر في الإرهاب ويدعمه ويموله، ولا مكان لمن ينفذ أبشع الجرائم باسم الدين، ويؤسس لإمبراطوريات من المال الفاسد وينهب الدول والشعوب، ويقلب الدساتير، ويشخصن مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، ويوزع المناصب، كل ذلك فقط لأنه توهم أنه السلطان الذي يعيد بناء الإمبراطورية!

في سورية لم نكن يوماً متوهمين، وكنا، شعباً وقيادة، ندرك أن مصير أردوغان لن يختلف كثيراً عن مصير حلفائه وزملائه في التنظيم الإخواني الذين سقطوا واحداً تلو الآخر، ولو طال الزمن، فالديمقراطية لا يمكن أن تكون بوابة تستغلها لاستلام المنصب، ثم تغلقها لتمارس أبشع أنواع الاستبداد!
مبتهجون نعم، وفرحون أيضاً، وننظر إلى هذه النتائج على أنها نصراً لشهدائنا وجرحانا وجيشنا الذي يقاتل جيوش أردوغان الإرهابية في وسط وشمال سورية ويسحقهم وينتقل من نصر إلى آخر، إيماناً وعقيدة منه أن الشعوب لا تهاب الإرهاب العابر للحدود ولا تتنازل عن حريتها وكرامتها ولو كلفها ذلك أغلى ما تملك.
نبتهج لأن خسارة أردوغان وحزبه، تعني أن تركيا باتت اليوم أضعف بكثير مما كانت عليه عام ٢٠١١ حين كان «سلطانها» يحلم بالصلاة في الجامع الأموي، وباتت اليوم منشغلة بصراع سياسي داخلي قد يمهد لانتخابات رئاسية مبكرة تطيح برأس هرم الإخوان، وببيدق من بيادق المتآمرين على سورية، الأمر الذي قد يعيد هذه الدولة إلى دورها الطبيعي كدولة إقليمية تحترم حدودها الدولية ومبادئ الأمم المتحدة، وعدم التدخل في شؤون الدول وخاصة دول الجوار وتكافح الإرهاب، لا تدعمه ولا تستثمر فيه.
نعم فرحون ومبتهجون ومبتسمون نحن في سورية لأن الشعب التركي وسكان إسطنبول تحديداً انتصروا للحق، ولأننا نحن في سورية كنا وما زلنا منذ عام ٢٠١١ على حق ونقاتل من أجله، فلا بد لنا أن نستبشر خيراً بالأيام والأشهر القادمة بأن ما شعره أردوغان من خسارة وخيبة لا بد أن يشعره أيضاً كل من بني سعود وبني خليفة وكل من قتل روحاً سورية واحدة، وكل من تآمر علينا، علماً أن فرحنا وابتهاجنا ظهر مع هزيمة كل رئيس دولة من الدول «الصديقة» لسورية والذين كانوا يرسلون المال والسلاح للإرهابيين لقتلنا وتقسيم وطننا، ومنوا جميعهم بهزيمة سياسية، سطرها أبطال الجيش السوري والسوريون عموماً بصمودهم والتفافهم حول قيادتهم.
يقول البعض: إن أردوغان ضعيف أفضل من «لا أردوغان»، وإن الحراك السياسي والأحزاب المرشحة للفوز في المستقبل التركي قد لا تكون في صالح ومصلحة دمشق، لكن وعلى الرغم من هذه الرؤية، أجزم أنه لا يمكن أن يكون لسورية عدو كأردوغان قتل وشرد ملايين السوريين، وعمل كل ما في وسعه وسخر قدراته وقدرات بلده واستقدم عشرات الآلاف من الإرهابيين من أنحاء العالم بهدف تدمير الدولة السورية وتقسيمها.
مجدداً نعم نحن مبتهجون فرحون، وتكتمل فرحتنا مع تحرير آخر شبر من الأراضي السورية ومع سقوط أردوغان وهزيمة بني خليفة وبني سعود ومحور التطبيع المجاني مع العدو الإسرائيلي، ومع سقوط ما يسمى بصفقة القرن التي تهدف إلى بيع القضية الفلسطينية ببضعة قروش سيسددها المستعربون ويقدمونها هدية لإسرائيل لعلها ترضى عنهم وتثبتهم في عروشهم.
لنتذكر دائماً أن الحق لا بد أن ينتصر ولو بعد حين، ومن ينصره اللـه لا غالب له.

الوطن



عدد المشاهدات:1091( الثلاثاء 09:55:51 2019/06/25 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 10/12/2019 - 12:37 م

الفيديو الكامل لمقابلة الرئيس  الأسد مع محطة  راي نيوز_24 الإيطالية..

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
حادث مروري تحول إلى مشهد مضحك... فيديو كيم كارداشيان تهدد شقيقتها "كورتني" بالصور ...أجمل نساء الكون على منصة واحدة...ملكة جمال الكون لعام 2019 أم عزباء تتزوج من سجادتها وتعدها بالحب والإخلاص! لحظة انفجار خزان محطة وقود في السعودية... فيديو "قتال حتى الموت"... معركة عنيفة بين ثعبانين سامين يبتلع أحدهما الآخر..فيديو مستخدما يديه العاريتين.. صيني يكسر الزجاج والطوب بأدنى مجهود المزيد ...