الأحد25/8/2019
م17:44:18
آخر الأخبار
السيد نصر الله يتوعد (إسرائيل) بالرد..سوريا تسير بخطوات ثابتة نحو النصر النهائي وإدلب ستعود إلى الدولة السورية وكذلك شرق الفراتسلاح الجو اليمني المسير يجدد استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد الجويةالمسؤول الإعلامي في حزب الله: الحزب لم يسقط أي طائرة والرد في كلمة الأمين العام اليومسقوط طائرتي استطلاع اسرائيليتين في الضاحية الجنوبية بعدوان اسرائيلي جديدمجلس الوزراء يجري مراجعة لخطة تنمية الريف المحرر في الرقة ويشكل لجنة عليا لمتابعة تنفيذ التوصيات المتعلقة بإصلاح القطاع العام الاقتصاديرفضا لوجودها وممارساتها القمعية.. أهالي قريتي العزبة ومعيزيلة شمال ديرالزور يتظاهرون ضد ميليشيا (قسد)واشنطن تدخل بشكل غير شرعي 200 شاحنة تحمل معدات عسكرية إلى ميليشيا (قسد) الانفصالية كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريالبيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبرإخلاء شاطئ شهير في إسبانيا بعد العثور على عبوة ناسفة في البحرإطلاق أول موقع الكتروني مختص بالاقتصاد بحلب والمنطقة الشمالية .. نابلسي : خطوة في دعم الاقتصاد الوطنيواشنطن تستكمل إرهابها وتهدد المشاركين بمعرض دمشق الدولي بالعقوبات … وزير المالية: سير العمل بالمعرض ممتاز مقارنة بالعام الماضيانتصارات ابطال الجيش العربي السوري ....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي كويتيأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليوالد الطفل “غيث” يروي تفاصيل الاعتداء الوحشي.. والمجرم يعترف بجريمة أخرى في حلببأقل من ساعة ...القااء القبض على شخص أقدم على قتل ابن عمهمعارض سوري معروف يطلب وساطة للعودة إلى سوريا عبر "فيسبوك"مقتل قيادي في تنظيم القاعدة "حراس الدين" وهو إرهابي عتيق في تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق ليلقى حتفه في سوريا19و26 تشرين الأول القادم موعد الامتحان الطبي الموحدقصيدة فتاة سورية تهز نظام التعليم في بريطانيا (صورة)كيف فاجأ الجيش السوري (النصرة) بكسر تحصينات وأنفاق 7 سنواتالجيش يدمر تحصينات لإرهابيي (جبهة النصرة) في معرة النعمان وعدة قرى بريف إدلب" النقل" تعيد تأهيل 7 جسور حيوية على الاتوستراد الدولي ( تدمر- دير الزور)وزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏9فوائد لملح البحربعض الحقائق عن عصير الرمانميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهامصور النساء الخفي.. القبض على "منحرف مدريد" متلبسا! (فيديو)السرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختههاتف ذكي لا يسخن على الإطلاق… شاومي تفاجئ الجميعخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمأهمّ دروس تحرير خان شيخون ....ناصر قنديلمن القلمون إلى إدلب.. الجيش السوري في رحلة انتصار مستمرة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> معركة ادلب وحماه: رسم الخطوط على إيقاع الدولة السورية ....حسين مرتضى

معركة ارياف حماة وادلب تحجز مكانها المتقدم في الترقبات الميدانية والسياسية. انجازات عسكرية يحققها الجيش السوري توازي مساحة الاشتباك الاقليمي والدولي حول الشمال السوري، في الوقت الذي يحصد فيه الجيش والحلفاء نقاطا عديدة، على مستوى البعد الاستراتيجي، ويرفع منسوب الهزيمة لدى المجموعات الارهابية والدول الداعمة لها.

الانجازات العسكرية التي يحققها الجيش السوري فتحت الباب واسعا امامه نحو ادلب وريفها، وصار سهلاً عليه إبعاد خطر المجموعات الارهابية عن القرى الامنة والمدنيين، في الوقت الذي يهدد فيه جبهة النصرة في اهم معاقلها في الريف الشمالي لحماة، ويفرض عليها التراجع الى حدود اشتباك يضيق المساحات الجغرافية امامها، حيث تقدم الجيش السوري وسيطر على تل سكيك جنوب إدلب على الحدود الإدارية مع محافظة حماة من الجهة الشمالية الشرقية، بعد عمليات عسكرية وصلت مؤخرا الى مشارف بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي وذلك بعد سيطرته على قرية الصخرة وتلتها الاستراتيجية ومنطقة الصوامع، بالتوازي مع استمرار المعارك على محور اللطامنة كفر زيتا، بعد وصول وحدات الجيش وتطيهرها لبلدة الزكاة، والتي دخلها لاول مرة منذ سبع سنوات، ما سمح له بالاشراف الناري على الطريق الواصل بين البلدتين، واللتين تعتبران المعقل الرئيس لجبهة النصرة في ريف حماة الشمالي.

العمليات العسكرية المستمرة في ريف حماة الشمالي وريف ادلب الجنوبي، تجعل عين الجيش السوري على كفر زيتا، التي امسى تحريرها من المجموعات الارهابية قاب قوسين او ادنى، خصوصا مع الانباء الواردة من هناك عن فرار عشرات الارهابيين مع عائلاتهم، بعد اقتحام الجيش لبلدة الزكاة التي بدأت تتساقط بعدها بلدات ريف حماة الشمالي، حيث وضع التقدم بعد الزكاة الجيش بالقرب من تل يعرون، وهو التل الذي يشرف على الطريق الواصل بين بلدتي اللطمانة وكفر زيتا، وبذلك اصبح الجيش السوري يبعد حوالي 2 كيلو متر فقط عن هذا الطريق، ليستمر الجيش بالتقدم حيث اندفعت الوحدات بعد بلدة الزكاة نحو الاربعين ومن ثم بلدة تل الصخر وتلتها الاستراتيجية وصوامع الحبوب في تلك المنطقة. بالطبع ايضا جاءت السيطرة على بلدة الاربعين لتعزز من تقدم الجيش، وذلك بعد ان وصل الى مشارف منطقة عميقة ومحصنة تستخدمها المجموعات الارهابية، وهي وادي عنز، وبعدها السيطرة على تل الصخر التي جعلت وحدات المشاة المتقدمة تلامس جبهة بلدة الهبيط من الجهة الجنوبية، لتصبح وحدات الجيش تتمركز جنوب وجنوب غرب بلدة الهبيط في ريف ادلب، من جهة بلدة تل الصخر ، وعلى الجبهة الغربية مع اللطامنة وكفر زيتا، من جهة بلدة الزكاة والاربعين.

التكتيك العسكري الذي يستخدمه الجيش السوري في هذه المرحلة، يعتمد على عزل القرى بعضها عن بعض، من خلال قطع التواصل الجغرافي فيما بينها والسيطرة النارية على طرق الامداد والتحرك والاخلاء، ومن ثم انطلاق  مجموعات مدربة على الاقتحام للتعامل مع كل بلدة بشكل منفرد، ليهدد بذلك اكبر معاقل جبهة النصرة ويجعلها كجزر معزولة عن اي دعم قادم من تركيا، او من المناطق الاخرى، وبذلك يكون قد انجز بشكل استراتيجي فتح الباب واسعا نحو بلدات ادلب، بعد ضرب الارهاب في معاقله الرئيسية في الزكاة والاربعين واللطامنة ومورك وكفرزيتا، ما يعني ان الجيش السوري يقترب من وضع جميع قرى ريف حماة الشمالي التي يتواجد فيها الارهابيون في طوق محكم، يسهل تحريرها.

الانجازات العسكرية التي يحققها الجيش السوري، جعلت التهديدات التركية تتدحرج نحو الفشل، بعد ان ضيق الجيش مساحة الميدان العسكري الذي تتواجد فيه المجموعات المرتبطة بالتركي الى حد الاختناق، وتشكل هذه المرحلة رسائل مهمة للتركي وسواه من دول الاقليم، ان المراوغة التركية لن تجدي، وان النتائج الايجابية من هذه المعارك سوف يحصد ثمارها قريباً ومنها فتح الطريق الدولي الواصل بين حلب وحماة ودمشق، اي تطبيق تفاهمات محادثات استانا، وهذا سيؤسس لمرحلة عمليات عسكرية قادمة، توضح للجميع ان تواجد المجموعات الارهابية في ريف حماة وادلب، ابعد من مسألة جدل في السياسة، بل هو جزء من الاراضي السورية، وان التعويل على المماطلة والتسويف هو عبث سياسي وعسكري لن يأتي بنتائج، والجيش يقول كلمته بشكل واضح، ادلب ستعود خالية من الارهاب.

العهد



عدد المشاهدات:3592( الأحد 00:52:14 2019/08/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/08/2019 - 5:03 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. نجا بأعجوبة بعد صعقة كهربائية بقوة 6 آلاف فولت أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي المزيد ...