الأحد23/2/2020
ص10:43:52
آخر الأخبار
داعية سعودي يشن هجوما حادا على أردوغان ويتبرأ من فيديو سابق له يمتدحه فيهالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسسية لتحالف العدوان السعوديالرئيس الجزائري : سوريا لن تسقط وهي الدولة الوحيدة التي لم تطبع حتى الآنلبنان يعلن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديددمشق ترد على التصريحات الأميركية «الوقحة» وأردوغان خائف من «الثمن الباهظ» في سورية … الجيش يؤكد جهوزيته للتصدي لأي عدوان خارجيالأمريكيون منزعجون… ترحيب عشائري بالدوريات الروسية قرب حقول النفط شرقي سوريامجلس الوزراء يقر خلال اجتماعه بحلب خطة متكاملة للنهوض بمختلف القطاعات في المحافظة ويخصص نحو 145 مليار ليرة لتنفيذهاالخارجية: انزعاج الولايات المتحدة من عودة دورة الحياة إلى طبيعتها في حلب مرده إلى الإحباط والشعور بالمرارة نتيجة اندحار مشروعهاانباء عن سقوط 16 قتيل من الجيش التركي ....أردوغان: نحارب قوات حفتر في ليبيا ولدينا بعض القتلى هناك«ميدل إيست آي»: الحكومة البريطانية أسست شبكات دعائية ضد سورية منذ بداية الحرب عليهاالشركات السورية توقع عشرات العقود التصديرية في معرض جلفود دبيديون البلدان العربية .. و سورية (صفر) دين خارجيستّ نتائج لاستكمال تحرير محافظة حلب…هل ينجرّ إردوغان إلى الفخّ الأميركي؟ ....بقلم محمد نور الدين القاء القبض على شخصين مطلوبين برمي قنبلة يدوية بحديقة الثورة بحي القصور على عائلة نتج عنها وفاة أحد أبنائهافرع الأمن الجنائي في حلب يلقي القبض على سارق ويستعيد ثلاثة ملايين وثمانمائة ألف ليرة سورية. مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 1999التعليم العالي: التعاقد مع 28 مشروعاً بحثياً ورصد الاعتمادات اللازمة لإنجازها1300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينوحدات الجيش تضبط أسلحة وذخائر وشبكة أنفاق وخنادق من مخلفات الإرهابيين في محيط بلدة حيان بريف حلب الشمالي الغربي-فيديوالجيش يواصل عملياته ضد الإرهابيين بريفي إدلب وحلب ويدمر لهم مقرات وعتاداً وآلياتالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًالخطوات العشرة للوقاية من ( فيروس كورنا)كيف نتعرف على النوبة القلبية قبل حدوثها بشهرجيني إسبر تنتقد صفة “النجمة” على هذه الممثلة والأخيرة بردّ قاس عليهاالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليالسعودية.. فصل قاضي أيد تطليق امرأة من زوجها ثم تزوجها!صيني يصاب بـ”كورونا” للمرة الثانية بعد شفائه منههذا ما تفعله الأجازة بجسمك وعقلك..تعرف على أقوى هاتف ستطرحه Xiaomi لعشاق الألعابالتحوّلات الجيوسياسية شمال شرق سورية وتصدّع المعادلات التركية...بقلم أمجد إسماعيل الآغالماذا تدهورت العلاقات الروسيّة التركيّة؟...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> تزايد المشاعر المعادية للسوريين في تركيا......إعداد: نور الشربجي

 كتب سونر كاغابتاي مقالاً بعنوان «تزايد المشاعر المعادية للسوريين في تركيا» نشره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى بتاريخ 5 آب/أغسطس 2019، 

تحدث فيه عن التوترات السياسية المتزايدة في البلاد بشأن قضية اللاجئين، إذ أعلن مكتب حاكم مدينة إسطنبول علي يرليكايا في 22 حزيران/يونيو، أنه سيتعيّن على السوريين غير المسجلين مغادرة المدينة. ولم تعد المنطقة تستقبل أي طلبات تسجيل إضافية لهؤلاء المواطنين الذين يقطن نصف مليون من بينهم في مدينة إسطنبول وحدها.

معارضة الأغلبية للوجود السوري
وفقاً لـ "المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين"، تستضيف تركيا حالياً 3.614.108 سورياً. ويشكّل هذا العدد نحو ثلثيْ مجتمع اللاجئين السوريين في جميع أنحاء العالم، وزيادة بنسبة 4.4% على سكان تركيا البالغ عددهم 82 مليون نسمة في عام 2018.
أشار الكاتب إلى أن قرار حاكم إسطنبول يتزامن مع استياء شعبي متزايد إزاء هؤلاء السوريين الذين لا تعترف الحكومة بهم رسمياً كلاجئين، وتصنّفهم على أنهم مشمولون "بنظام الحماية المؤقتة". وفي استطلاع للرأي أُجري في وقت سابق من هذا العام، عبّر 68% من المستطلعين الأتراك عن عدم رضاهم عن الوجود السوري، مقابل 58% في عام 2016.
ينقسم الأتراك بشدة حول العديد من القضايا، إذ يميل قسم إلى معارضة سياسات أردوغان، في حين تدعمه كتلة بالحجم نفسه. لكن عدم الرضا عن قرار الترحيب باللاجئين السوريين منذ عام 2011 يشكّل استثناءً نادراً لهذه القاعدة، ما يثير انتقادات الأغلبية في صفوف الأحزاب. يعبّر نحو 60% من مؤيدي حزب العدالة والتنمية الحاكم عن استيائهم من الوجود السوري، إلى جانب 64% من حليفه "حزب الحركة القومية MHP))"؛ ومن جهة المعارضة، تبلغ النسبة 62% من "حزب الخير IYI))" و71% من "حزب الشعوب الديمقراطي (HDP)" و83% من "حزب الشعب الجمهوري (CHP)".
التأثير الديمغرافي
يُعدّ وصول اللاجئين السوريين التحوّل الديمغرافي الأهم في تركيا منذ "التبادل السكاني" مع اليونان في عشرينيات القرن الماضي. ووفقاً للأرقام التركية الرسمية، لا يزال نحو 100.000 منهم في المخيمات؛ في حين استقرت الغالبية العظمى في مدن وبلدات مختلطة مع شريحة واسعة من السكان. ويتركّز معظمهم (3.2 مليون أو 88%) في أربع عشرة محافظة من أصل واحد وثمانين محافظة تركية، وخاصة المحافظات الحدودية مع سورية: غازي عينتاب و"هاتاي" (لواء اسكندرون) وكيليس وماردين وسانليورفا؛ والمحافظات الجنوبية القريبة من أضنة ومرسين وكهرمان ماراس؛ والمحافظات الأكبر من الناحيتين الديمغرافية والاقتصادية: أنقرة وبورصة وإسطنبول وأزمير وقيصري وقونية.
تضم إسطنبول العدد الأكبر – 547.479 أو نحو 4% من عدد سكان المحافظة في عام 2018. ومع ذلك، يعدّ التأثير السكاني على المحافظات الجنوبية الأصغر حجماً في البلاد أكثر أهمية، إذ يشكل السوريون 27% من عدد السكان في "هاتاي" لواء اسكندرون، و22% في غازي عينتاب، و21% في سانليورفا، ونسبة ضخمة في كيليس قدرها 81%.
التحديات الاقتصادية للإدماج
لا يسمح الوضع المؤقت للسوريين بالعمل بشكل قانوني في تركيا. ولطالما كانت أنقرة تأمل في أن يعودوا إلى بلادهم، فقد امتنعت عن اتخاذ خطوات قد تساعدهم في أن يصبحوا مقيمين بصفة دائمة. يتمّ تشجيع السوريين على التقدم بطلب للحصول على تصاريح إقامة والعمل في وظيفة قانونية، لكن المتطلبات والقيود البيروقراطية المرافقة تجعل ذلك صعباً للغاية. وحتى الآن، تمّ منح نحو 200 ألف لاجئ فقط تصاريح الجنسية أو الإقامة أو العمل، التي تتيح لهم التوظيف بشكل قانوني. وبالتالي، لجأ العديد من اللاجئين في سن العمل البالغ عددهم 2.1 مليون لاجئ إلى وظائف غير رسمية وغير نظامية، وعادة ما يكون ذلك بأجر ضئيل للغاية أقل بكثير من الحدّ الأدنى المعتمد للأجور في تركيا.
في العام الماضي، وجد "معهد اقتصاديات العمل" ومقره في ألمانيا، أن هذا التدفق للعمال السوريين لم يسهم في تقليص الأجور خارج قطاع العمل غير الرسمي وقطاع العمل بدوام جزئي في تركيا. ومع ذلك، يعتقد الكثير من المواطنين أن السوريين هم السبب وراء ارتفاع البطالة وانخفاض الأجور في كافة القطاعات، إذ بلغت البطالة 14% خلال شهر آذار/مارس، مقارنة بـ 9% عام 2011. وبعبارة أخرى، تضاعف عدد الأتراك العاطلين عن العمل تقريباً إلى 4.5 مليون شخص منذ أن بدأت الحكومة باستقبال اللاجئين السوريين.
وفي الوقت نفسه، أدّى الارتفاع الحاد في أسعار المستهلك إلى زيادة ملحوظة في تكلفة المعيشة للمواطنين متوسطي الدخل. وبقي معدّل التضخم دون 20% بقليل خلال آذار/مارس بعد أن وصل إلى مستوى قياسي بلغ 25% العام الماضي، ولم تعوّض زيادة الأجور عن ارتفاع الأسعار. وبالنسبة لبعض المواطنين الذين تضررت إيراداتهم بشدة، فإن الإعانات الضئيلة البالغة 120 ليرة (20 دولاراً أمريكياً) شهرياً في شكل مساعدات تُقدم إلى الأسر السورية المسجلة، هي بمثابة معاملة غير منصفة. ووفقاً لتقرير صادر عن موقع "المونيتور" في تموز/يوليو، يدّعي بعض السكان المحليين أن السوريين يتمتعون بمزايا اقتصادية غير عادلة لأنهم يستطيعون فتح محلات غير مرخصة، ولأنهم لا يخضعون للمتطلبات الضريبية المفروضة على المواطنين.
التوترات المتصاعدة
رأى الكاتب أنه يتمّ إلقاء المسؤولية على الوجود السوري في العديد من المشاكل الاجتماعية التي تشهدها تركيا. حيث كان لقادة الرأي الناشئين –والذين لديهم قاعدة كبيرة من المتابعين عبر الإنترنت– أهمية خاصة في تطبيع المواقف المعادية لسورية. وكان سنان أوغان، النائب المفصول عن "حزب الحركة القومية" الذي لديه أكثر من مليون متابع على "تويتر"، قد حصد آلاف التفاعلات مع تعليق نشره في تموز/يوليو زعم بموجبه أن لاجئين سوريين وأفغان يغتصبون نساء وفتيان، وأن "قطع الرؤوس" هو جزء من الثقافة السورية. وعلى نحو مماثل، زعم الصحافي يلماز أوزديل في مقال نشره مؤخراً بأن السوريين "يغزون" إسطنبول "شارعاً بشارع"، متسببين باضطرابات ومرغمين الأتراك على الخروج من أحيائهم. كما اتهمهم بإنشاء أعمال غير قانونية، وتشكيل عصابات، وتخزين العقاقير الطبية، مدعياً أن "السوريين متفرغين لارتكاب الجرائم".
ومع ذلك، تشير الإحصاءات الرسمية التي استشهدت بها "يورونيوز" إلى أن السوريين تورطوا فقط في 853 جريمة من أصل 32.553 حادث إجرامي في إسطنبول العام الماضي. بعبارة أخرى، شهدت المدينة 153 حادثة لكل 100.000 سوري، أي أقل بكثير من الحوادث التي بلغ عددها 210 لكل 100.000 ألف تركي.
ورغم هذه الأرقام، أسفر التحريض الواسع عن حلقة خطيرة من الكراهية عبر الإنترنت أدّت إلى أعمال عنف، إذ غالباً ما ينشر الأفراد على حساباتهم الشخصية تعليقات تحمل علامة (هاشتاغ) مثل (#فليخرج_السوريون). وكثيراً ما ينشر أفراد مجهولو الهوية أو شخصيات عامة على حساباتهم قصصاً مزيفة عن سوريين يُقدمون على التحرش بمواطنين أتراك واغتصابهم وحتى قتلهم. وقد لجأ البعض منهم إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتنفيذ أعمال عنف ضد السوريين، مع تطور الاعتداءات ضد لاجئين أفراد إلى أعمال عنف جماعية. فمثلاً، تحوّل جدال بين مقيمين ولاجئين في إسطنبول في شباط/فبراير الماضي إلى اشتباكات واسعة النطاق. وفي 29 تموز/يوليو، هاجم العشرات محلات سورية في إسطنبول بعد اتهام رجل سوري زوراً بالتحرش بفتاة صغيرة.
يختم الكاتب بالقول بأن تنامي الشعور المعادي للسوريين في تركيا هو أحد العوامل التي تقوّض الدعم الشعبي لأردوغان الذي يبذل قصارى جهده لإعادة أكبر عدد ممكن من اللاجئين إلى سورية. وقد نقلت الحكومة مئات الآلاف من اللاجئين إلى جيوب خاضعة للسيطرة التركية في شمال غرب سورية. وفي محاولته لتعزيز هذا النموذج، كان أردوغان يحث واشنطن على إنشاء "منطقة آمنة" مشتركة شمال شرق سورية وإعادة المزيد من اللاجئين إليها. قد يكون أردوغان مستعداً لإبرام صفقة كبيرة مع الحكومة السورية مقابل السماح للاجئين بالعودة إلى ديارهم. وقد يطلب أن تُبقي تركيا سيطرتها على الجيوب في شمال سورية من أجل تسهيل عودة المزيد من اللاجئين.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 



عدد المشاهدات:2523( الخميس 11:12:24 2019/08/29 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/02/2020 - 10:14 ص

فيديو.. سلاح الجو السوري يستهدف بدقة مواقع المسلحين في ريف إدلب

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...