الاثنين23/9/2019
ص8:57:30
آخر الأخبار
صحيفة أمريكية: أرامكو تحتاج لشهور لإعادة تأهيلهاالأردن يمنع مرور علب السجائر براً إلى سورية وبالعكسالسيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغرباتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقمنظمة «الهلال الأحمر» توصل 6487 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين إلى اللجاة وبصر الحرير بريف درعاتحركات أميركية من أجل احتلال طويل الأمد في شرق الفرات! … «قسد» تواصل الإذعان للاحتلالين الأميركي والتركي بشأن «الآمنة»يبحث في الإجراءات وآلية عمل «اللجنة الدستورية» … بيدرسون يلتقي المعلم اليوم في دمشق(قسد) المدعومة أمريكياً تضيف تهجير الأهالي إلى قائمة جرائمها بمناطق انتشارها في الجزيرة السوريةليندسي غراهام: لا غنى عن تركيا في عدم السماح للرئيس الاسد بالحسم العسكريرئيس مؤسسة الملاحة البحرية الإيرانية: سيتم الإفراج قريبا عن ناقلة النفط البريطانية المحتجزةسوريا تتعاقد على تصدير آلاف الأطنان من الحمضيات وعودة مرتقبة إلى أسواق العراقالسماح بإدخال الذهب الخام وإخراج المصنّع عبر المطارات حصراًآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةأنباء عن اعتداء إرهابي على حافلة للجيش بريف السويداء.. وداعش يتبنى العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية حربنفسه بريف حماةحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"القارات المدفونة".. علماء يكشفون سرا من باطن الأرض"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك"بعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> الانتخابات تُحدِّد هل يهضم نتنياهو أم لا ضربة حزب الله .....بقلم سامي كليب

مع رد حزب الله على العملية التي نفذتها إسرائيل في سوريا وقتلت مُهندسَي طيران من الحزب، يُمكن الوقوف عند الامور التالية لتوقع ردة فعل نتنياهو:

• نفّذ الحزب ما هدَّد به أمينُه العام في فترة زمنية قياسية، انطلاقا من الأراضي اللبنانية وفي مستوطنة داخل الأراضي المحتلة انتقاما لمهندسيه حسن زبيب وياسر ضاهر . لم تثنه عن ذلك كل التدخلات والتحذيرات والترغيبات الدولية، والتي تخللها رفع سقف العقوبات الأميركية الى حد اقفال مصرف لبناني والتلويح بإقفال غيره.

• لم يتخط ردُّ الحزب قواعد الاشتباك وتوازن الرعب. فهو حدّد هدفاً عسكريا مناسبا ومحدود العدد، واستهدفه متجنّبا توسيع الرد رغم قدرته على ذلك بعد إصابة ناقلة الجند.

• نفَّذ الحزب تهديده، قبل الانتخابات الإسرائيلية المقرر اجراؤها في ١٧ الجاري، ما قد يؤثر سلبا على شعبية نتنياهو أمام تنامي المعارضة ضده من جهة وتسليط سيف القضاء عليه من جهة ثانية والذي قد يودي به الى السجن.

• قام الحزب بعمليته الدقيقة جدا، مُستندا الى دعم لبناني رسمي واسع تمثل بمواقف رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، وهم يمثلون أيضا القسم الأكبر من الطوائف المسيحية والشيعية والسنية، كما استعاد جزءا كبيرا من الاحتضان الشعبي، ذلك ان اللبنانيين اعتبروا ان الاعتداء الإسرائيلي على الضاحية اعتداء على كل لبنان.

ماذا سيفعل نتنياهو؟ 
• سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي مباشرة بعد عملية حزب الله الى التخفيف من وقع ما حصل قائلا أن لا إصابات. لكن سُرعان ما كذَّب الاعلام الإسرائيلي روايته كاشفا عن وصول جريحين على الأقل الى المستشفيات نقلتهم المروحيات.

• أطلق الجيش الإسرائيلي ١٠٠ قذيفة على مناطق حدودية لبنانية لكنه لم يُصب أحدا من اللبنانيين ولا من الحزب، ما يعني أنه لم تكن ثمة نية برد مباشر قاسٍ، خصوصا ان الحزب كان مستعدا للرد بما هو أقسى.

لا شك أن الاعلام وكذلك المعارضة المتنامية في إسرائيل ضد نتنياهو، لن يسمحا له بإخفاء عدد الإصابات، ما يعني أنه سيتعرَّض ابتداء من الغد الى حملة تشكيك واسعة بقدراته العسكرية على حماية إسرائيل، خصوصا انه الوحيد الذي لم يشن حربا ضد حزب الله منذ توليه السلطة قبل ١٣ عاما، وانما عمد الى عدد من الاغتيالات المهمة لبعض قادة الحزب وفي مقدمهم عماد مغنية ومصطفى بدر الدين وسمير قنطار.

فهل يهضُم نتنياهو ردّ الحزب خشية تدحرج الأمور الى ما هو أخطر قبل الانتخابات ونزولا عند التدخلات الدولية المكثّفة وبناء على ان رد الحزب بقي متناسبا مع الاعتداء الإسرائيلي؟ أم يُضطر الى القيام بشيء عسكري ولو محدود في لبنان، خصوصا أنه اعتبر ان لبنان بمجمله سيدفع الثمن؟

الرد سيكون عبر تطور استطلاعات الانتخابات في الساعات والأيام المقبلة. فلو شعر بأنه قد يسقُط، فلن يهضم ما حصل وقد يسعى الى عدد من الضربات المركّزة في لبنان وسوريا مع ما قد يحمله ذلك من احتمال رد الحزب عليه. أما إذا شعر بأن ضربات الحزب لن تؤثر على المسار الانتخابي، فهو سيعض على الجرح ويصمت

بانتظار ذلك، فان حزب الله اتخذ منذ فترة كل الاستعدادات لكل الاحتمالات ولا يبدو أنه قلق. ربما لادراكه أن اسرائيل لن تجروء على الحرب حاليا.

 



عدد المشاهدات:2755( الاثنين 06:48:10 2019/09/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 8:49 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...