الجمعة21/2/2020
ص11:18:50
آخر الأخبار
حفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةقمة محتملة حول سوريا بمشاركة روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا كوساتشيوف: واشنطن تعاقب فقط الذين يحاربون الإرهاب في سوريةارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادانتحار رجل خمسيني في السويداءإدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة. مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوربوتين: الوجود الروسي في طرطوس السورية هو ضمان للسلام والاستقرار في المنطقةنقطة مراقبة جديدة للاحتلال التركي على اوتوستراد حلب – اللاذقيةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"اختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجوحلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> أين الرجال؟ خلال أسبوع دخل سوريا 890 طفلا و525 امرأة من لبنان والأردن

تشير البيانات والأرقام التي ترصد عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم إلى وجود مشكلة في التوزع العمري من ناحية، والنوعي (الجندر) من ناحية أخرى.

خلال أسبوع تقريبا دخل الأراضي السورية مجموعتين من اللاجئين، تضمنت 890 طفلا و525 امرأة، و323 رجلا من أصل 1738.

المؤشرات تدل على وجود ارتفاع كبير جدا في عدد المواليد الجدد داخل المخيمات اللبنانية والأردنية، فتشكل نسب الأعمار هرما قاعدته الكبرى من الأطفال، وربما يعود ذلك إلى طبيعة العادات والتقاليد لبعض أطياف المجتمع السوري، المعروفة بنسبة الولادات المرتفعة.

في عام 2016 سجلت ألمانيا ولأول مرة منذ عام 1973 أعلى نسبة ولادات لصالح الوفيات داخل البلاد، وأرجع الباحثون ذلك إلى موجة الأمهات الأجانب التي دخلت البلاد في أكبر هجرة شهدها القرن الحالي، فسجلت المستشفيات الألمانية 18 ألف و500 طفل سوري جديد طفل في ألمانيا في 2016 مقابل 4800 في 2015 و2300 عام 2014، الأمر الذي وضع الحكومة الألمانية أمام تحد كبير، بحسب "العرب".

هل تنتقل التحديات إلى سوريا

من المؤكد أن عودة اللاجئين السوريين إلى البلاد ستشكل تحديا جديدا يضاف إلى التحديات الاقتصادية السورية، فبعد الاستقرار الذي شهدته البلاد، تشكلت قناعة عامة لدى الكثير بالعودة إلى الديار والوطن وترك حياة اللاجئ القاسية، الأقرب إلى التشرد منها إلى الحياة الطبيعية، خصوصا مع عودة الكثيرين منهم والتحاق أبنائهم باللنظام التعليمي السوري، الذي شكل حافزا لدى الكثير للعودة.

80 ألف لاجئ سوري في مخيم "الزعتري"

على سبيل المثال لا الحصر مخيم "الزعتري" يضم أكثر من  80 ألف لاجى سوري، بحسب "DW" تخدمة الأمم المتحدة بالمدارس والمياه وغيرها من مستلزمات الحياة الأساسية، لكن هذه المستلزمات والأعباء المالية، من المرجح أن تنتقل إلى الحكومة السورية، خصوصا مع وجود عدد كبير من الأطفال الذين لا يمكن إدراجهم تحت سن العمل، ماسيشكل حملا ثقيلا وتحديا آخر، ضف عليه باقي المخيمات في لبنان وغيرها من المناطق.

معدل الولادات المرتفع مؤشر سوري قديم

معدل الولادات المرتفع في سوريا ليس حديثا، أو يمكن إدراجه كنتيجة من نتائج الأزمة، بل هو مؤشر قديم، وتم تصنيفه في عام 2008 كفرصة اقتصادية "النافذة السكانية" يمكن أن تساهم بزيادة أعداد الأيدي العاملة في البلاد، مايزيد الإنتاج، بسبب زيادة العرض، لكن من جهة أخرى هو حمل مجتمعي كبير، من جميع النواح الاقتصادية أو الاجتماعية أو التربوية، ويشكل حملا ماديا كبيرا على الأسرة وعلى الحكومة.

ومن الأجدر في المرحلة القادمة، التركيز على عملية التوعية الجنسية والتربوية في المجتمع السوري، لجعل معدل الولادات منسجم أو طبيعي، يتناسب مع إمكانية البلاد وقدرتها الاقتصادية، ومدروس من حيث الزيادة السكانية المنسجمة مع المساحة الجغرافية والتوزع الديمغرافي، لتلافي الأسباب السابقة التي كان لها دور كبير في أزمنتنا الحالية.

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:2142( الأربعاء 02:57:25 2019/12/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 11:16 ص

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...