الجمعة21/2/2020
ص12:24:21
آخر الأخبار
حفتر: أردوغان يستغل الهدنة في طرابلس لإرسال المزيد من إرهابييه من سورية إلى ليبيا900 شكوى ضد التحالف الدولي لارتكابه جرائم حرب في العراقنتنياهو: "الإسرائيليون" يحلقون اليوم فوق السعوديةالإمارات: أحداث إدلب تظهر غياب الدور العربي في المشهد السوريخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر عن الخدمة نتيجة عدوان تركي على خط التوتر المغذي لها بريف الحسكة الشمالي الغربيالجيش يحبط هجوماً عنيفاً للإرهابيين على بلدة النيرب غرب سراقب ويوقع عشرات القتلى ويدمر عرباتهم ومدرعاتهممضادات الدروع السورية تتصيد الدبابات والمدرعات التركية شرق إدلبعلى خطا أميركا.. فرنسا: داعش يستعيد قوّته من جديد! … واشنطن وبروكسل تكثفان اللقاءات مع القوى الانفصالية في شمال سوريةقمة محتملة حول سوريا بمشاركة روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا كوساتشيوف: واشنطن تعاقب فقط الذين يحاربون الإرهاب في سوريةارتفاع أسعار الذهبوفد وزاري يزور منشآت اقتصادية بريف حلب الغربي الجنوبي المحرر من الإرهاب ويطلع على أعمال تأهيل الطريق الدوليأنقرة تستنجد بـ«باتريوت الأطلسي»: رسائل روسيّة بالنار إلى تركيابين حلب وستالينغرادانتحار رجل خمسيني في السويداءإدارة الأمن الجنائي تضبط شركة في دمشق تتعامل بغير الليرة السورية وتصادر مبالغ مالية كبيرة. مندوب سوريا للمندوب التركي : كيف يمكن أن يكون لنظام قاتل مجرم سارق أن يدعي أنه يسعى للحفاظ على الأمن" - فيديوفلايت رادار يرصد رحلة "دمشق - حلب": 30 دقيقة بطائرة 19991300 طفل في اختبار تحديد المستوى الأول ضمن الماراثون البرمجي للأطفال واليافعينحافظ بشار الأسد لأستاذه: "أتمنى أن تناديني من دون ألقاب" ... صوربوتين: الوجود الروسي في طرطوس السورية هو ضمان للسلام والاستقرار في المنطقةنقطة مراقبة جديدة للاحتلال التركي على اوتوستراد حلب – اللاذقيةالمصالح العقارية: التأكد من إرفاق إشعار بتحويل مبلغ من ثمن العقار في حساب مصرفي ضمن معاملات البيعإنشاء معمل للإسمنت في سورية بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.5 مليون طن سنوياًعلامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق هذه الأطعمة تسبب الصداع الشديدالمخرج باسل الخطيب:• مستمر بالأمل بعودة فلسطين، وشجرة الزيتون ما زالت في منزليشارع شيكاغو يعيد دريد لحام إلى الشاشة"ألسنة بشرية" في المنزل.. والزوجة تكشف السر الغريبأشعة ليزر "غادرة" تحرق عين طيار في السماء.. وتهدد بكارثةالموت يغيب عالم الكمبيوتر الذي اخترع "القص واللصق"اختبار طائرة شمسية يمكنها البقاء سنة كاملة في الجوحلب.. الثّابت والمتحوّل...بقلم حياة الحويك عطية الأسطوانة المشروخة في الصحافة التركية .....| د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تحليلات ومـواقـف... >> دَرْسُ (إسرَائِيل): في طَبيعةِ الصِّرَاعِ، وهَل حانَ الوَقتُ لـ "إنهَائِهِ ؟... بقلم عقيل سعيد محفوض

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 

تحميل المادة

بعد عقود من النكبة، لم تتأسس معرفة العرب بـ "إسرائيل" على البداهات التي يفترض أن يتأسس عليها الصِّراع معها، وهو "صراع وجود لا صراع حدود". ورغم أن قيام "إسرائيل" على أرض فلسطين كان ولا يزال ولوداً لنكبات كثيرة، ومنها ما يجري في سورية والعراق ولبنان وغيرها، إلا أنه لم يتم تدارسه بشكل ينسجم مع الحدث، ولا تزال المقاربات المُضلِّلَة تُعَطِّل التبصُّر فيه وفي استمراره حتى الآن.
ثمة أسئلة يجب ألا تغيب عن وعي السوريين والعرب وغيرهم، كما يجب طرحها وربما محاولة الإجابة عنها بوضوح ومن دون أي مواربة: لمن فلسطين، هل هي للفلسطينيين أم للإسرائيليين، ولمن الجولان، وهل قامت "إسرائيل" بصورة طبيعية وشرعية، وهل يمكن أن يتعايش المشروعان العربي والإسرائيلي، وأي "نقطة توازن" ممكنة بينهما، وهل يمكن أن تقبل "إسرائيل" بوجود دولة قوية في المنطقة، وألا تكون هي نفسها مركز السياسة والقوة فيها، وهل يمكن "إنهاء الصراع" مع "إسرائيل"، وأي بداهات يمكن أن تحكم قراءة ما يجري في سورية والمنطقة تجاه فكرة "إنهاء الصراع مع إسرائيل"؟
تحتاج "إسرائيل" على الدوام إلى "إعادة تعيين" و"إعادة تثبيت" لـ "عقدها المُؤسس"، المتمثل بـ "الظروف" و"القابلية" و"العدائية" و"الاستعمار" و"الاستيطانية"، أي العوامل التي أفضت إلى إقامتها، ليس لأنها كيان غريب فحسب، وإنما لأنها تمثل "بؤرة تثبيت" و"قاعدة متقدمة" لنظام الهيمنة العالميّ في المنطقة أيضاً، وحاجة وجودية للنظام الإقليمي ولعددٍ من فواعله العربية!
أظهرت الحرب أن السوريين غير موحدين في الموقف من "إسرائيل"، وأن العرب والفلسطينيين أنفسهم كذلك. وتنظيم حماس نفسه كان موقفه ضد دمشق "أكثر جذرية" من موقفه ضد تل أبيب، وقد وضع ثقله وخبرات القتال لديه في الحرب السورية، وكان و"إسرائيلَ" والولايات المتحدة في خندق واحد في تلك الحرب.
إنَّ الدخول في التسوية مع "إسرائيل" لم يوصل شركاءها في التسوية إلى شيء تقريباً، بل إنَّ ذلك عزز دينامية إجهاد واختراق مركّبة لصالحها هي ولصالح نظام الهيمنة العالمي، وأصبحت دول مثل مصر والأردن وفواعل مثل منظمة التحرير الفلسطينية، بفعل مشروعات التسوية، أكثر هشاشة وأقل قوة ومناعة.
يواجه "خط المقاومة" تحديات كثيرة، لعل أهمها هو السمات غير السورية أو غير العربية لخطابه، وتمركزه حول مفردات ومقولات الإسلام السياسي والثورة الإسلامية في إيران، بكل المخاوف من الرهانات والتدخلات الإيرانية في المنطقة، وسواء أكانت تلك المخاوف حقيقية وواقعية أم متخيلة أم ذرائعية، إلا أنها تفعل فعلها في طبيعة الاصطفافات في المنطقة.
إنَّ الأولوية اليوم هي لـ "تجديد روح الأمة"، ومراجعة تجربة المقاومة والصراع، وتفكيك أو احتواء ذرائع أو رهانات تمركزها حول فواعل غير عربية أو فواعل دينية قد تنحرف بها عن مسارها ومقاصدها وغاياتها الأصلية، والتمسك ببداهات الصّراع مع "إسرائيل" والغرب.
قد تكون الفضيلة الوحيدة للنكبة، أننا بها نحدد أنفسنا، ويتحدد بالموقف منها معنى أن تكون عربياً أو سورياً أو لبنانياً، إلخ... وبعد عقود من النكبة، تبدو الأولوية اليوم لـ "المقاومة" (أي مقاومة؟) لمنع سيل الهزيمة الجارف من أن يطيح كل شيء.
تتألف الدراسة من مقدمة وعشرة محاور، أولاً- في المقاربة، ويتضمن: ما الدرس؟ وفي الأسئلة، ومصباح نيتشه! ثانياً- كيان ما بعد حداثي! ثالثاً- سرديات متحاربة، رابعاً- تجديد وتأجيل وتأجيج، خامساً- إدراك الصراع، ويتضمن: قابلية تاريخية، القابلية المُؤَسِّسَة، وحاجة وجودية، سادساً- المثال والمنوال، سابعاً- أثر "إسرائيل"، ثامناً- هل حان وقت إنهاء الصراع مع "إسرائيل"؟ تاسعاً- في بداهات الصراع، عاشراً- الإشارات والتنبيهات، والخاتمة.



عدد المشاهدات:2471( الخميس 10:53:33 2019/12/19 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2020 - 11:20 ص

بعد انقطاع ثماني سنوات.. مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية قادمة من دمشق

الأجندة
9 دقائق تحبس الأنفاس... عملية إنقاذ أحصنة وقعت في بركة متجمدة (فيديو) مشجع لنادي لاتسيو يطلب يد صديقته الأمريكية بطريقة مبدعة أطباء يراقصون مرضى كورونا للتخفيف من معاناتهم... فيديو بسبب فضيحتها...فنانة مصرية شهيرة تنوي الانتحار ببث مباشر على "إنستغرام" انفجار هائل في محطة كهرباء... فيديو سائق أرعن يغرق سيارته في بركة من الماء بعد قرار غبي... فيديو فتاة روسية تفوز بألذ وأشهى مسابقة.. وتموت في نهايتها المزيد ...