الثلاثاء15/10/2019
م21:52:56
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاتقدم في ريف مدينة عين العرب...الجيش السوري يستعيد السيطرة على منطقة مساحتها 1000 كلم2 حول منبجالدفاع الروسية: نتخذ مع السلطات السورية إجراءات لتأمين انسحاب القوات الأمريكية تضرر نحو 3940 دونماً زراعياً وحراجياً جراء الحرائق بريف حمص الغربيالاحتلال التركي.. اعتداءات وحشية وعمليات سطو على ممتلكات المواطنينأردوغان: دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس سلبياإسبانيا تنضم إلى فرنسا وألمانيا وبريطانيا في تعليق بيع المعدات العسكرية إلى أنقرة على خلفية عمليتها في شمال شرق سوريامبادرة قطاع الأعمال تخفض الدولار إلى 603 ليرات.. وفي "السوداء" فوق 610ضمن برنامجها الشتوي.. مؤسسة الطيران لـ 14 محطة خارجية ورحلة أسبوعية بين اللاذقية - الشارقةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاةصورة لوثيقة التفاهم بين دمشق و"قسد"رتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع! نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةسورية تفوز بفضية و6 برونزيات في أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتمصدر عسكري: مواقع الجيشين السوري والتركي متقاربة والاشتباك واردمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟الفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمامخمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الشباب والثقافة و التعليم >> ثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق

ثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار احتضنها المعرض الثاني لمشاريع تخرج وأبحاث طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية والكلية التطبيقية بجامعة دمشق لعام 2019 والذي يقام بالتعاون مع الهيئة العليا للبحث العلمي ومجموعة من الشركات والفعاليات الاقتصادية.

 

ويهدف المعرض الذي يقام للعام الثاني على التوالي ويستمر حتى الثامن عشر من أيلول الجاري إلى ربط الجامعة بالمجتمع واستثمار الأبحاث والمشاريع في خدمة التطوير الإنتاجي والعلمي وتبادل الخبرات بين زوار المعرض والطالب بما يسهم في تطوير المشاريع التطبيقية لتصبح منتجا قابلاً للتسويق.

عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق الدكتور محمد فراس حناوي أوضح في تصريح لسانا أن المشاريع والأبحاث المقدمة تشمل اختصاصات الميكانيك العام والتصميم الميكانيكي والطاقة الكهربائية والهندسة الطبية وهندسة الإلكترونيات والاتصالات وهندسة الحواسيب والأتمتة وهندسة ميكانيك الصناعات النسيجية وتقاناتها وهندسة السيارات والآليات الثقيلة.

ولفت إلى الحرص على أن تكون مشاريع الطلاب قابلة للتطبيق والتطوير في المجال الصناعي والبحثي والوصول إلى منتجات حقيقية قادرة على دخول السوق مبيناً دعوة شركات عامة وخاصة ونقابات وغرفتي التجارة والصناعة إلى الاطلاع على المشاريع المقدمة من أجل تحقيق التفاعل والتشاركية المطلوبة كما سيتم تكريم الطلاب الحائزين المراكز الأولى والثانية والثالثة بميداليات وشهادات تثبت تميزهم.

سانا التقت عدداً من الطلاب المشاركين في المعرض حيث أوضح المهندس محمد الموصلي طالب ماجستير من قسم هندسة ميكانيك الصناعات النسيجية وتقاناتها أن مشروعه يتضمن جهازاً يستخدم في تحديد كفاءة تشغيل الخيوط على الأنوال الهوائية التي تمتاز بالسرعة العالية وفي تأمين إنتاج عال للأقمشة.

ولفتت الطالبة حنان الحكيم من قسم هندسة الحواسيب والأتمتة سنة خامسة إلى أن مشروعها يتضمن تصميم وتنفيذ ذراع روبوتية قابلة للارتداء والبرمجة لتنفيذ حركات تكرارية تفيد في مساعدة جرحى الحرب وفي أعمال مثل تثبيت أسقف مستعارة أو حمل أشياء ثقيلة ونقل مواد كيميائية خطرة.

بدوره لفت الطالب محمد المصري من قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات سنة رابعة إلى أن مشروعه يتضمن روبوتاً متتبعاً للخط مع خوارزمية تحديد الموقع يستخدم من أجل التخفيف من اليد العاملة في المصانع والمعامل عندما يراد نقل البضائع من موقع إلى آخر ويتم التحكم به من حاسب مركزي فيما عرضت المهندسة نور عبد الحق من قسم هندسة ميكانيك الصناعات النسيجية وتقاناتها مشروعاً مخصصاً لقياس وتحليل الاهتزازات بهدف كشف الأعطال والتنبؤ بها قبل حدوثها أثناء العملية الإنتاجية.

ومن قسم الهندسة الطبية بينت المهندسة حكمة جبولي أنها صممت جهازاً الكتروميكانيكياً يطبق على الجسم الخارجي للطرف السفلي ويساعد مرضى الشلل النصفي على قبض وبسط مفصل الركبة ويتميز بسهولة التحكم بحركات العضلات والمفاصل ويلائم عدة أعمار.

روان حيدر من قسم الهندسة الطبية الحيوية سنة رابعة ذكرت أنها صممت ونفذت نظاماً الكترونياً برمجياً يساعد في تسريع شفاء كسور العظام ومراقبة عملية العلاج وضبطها من خلال دارة تحكم تقوم بتوليد حقل مغناطيسي نبضي ذي شدة وتردد معينين لمدة زمنية محددة.

الطالبة أميرة جوهر من قسم هندسة الحواسيب والأتمتة قالت: إن مشروعها يتضمن عربة أطفال ذكية تتحكم بها الأم عن طريق جهاز الكتروني وهي مزودة بنظام يراقب صحة الطفل من حيث قياس درجة حرارته وضربات قلبه ونبضه.

من جانبه عرض الطالب محمد الحوري من قسم هندسة السيارات والآليات الثقيلة سنة رابعة مشروعه وهو تطبيق الكتروني لتوليد دورات القيادة يستفاد منه في تحديد مقدار استهلاك الوقود في المركبات وفي تطوير أدائها وتحديد انبعاثات غازات العادم وأيضاً تستخدم كأداة للمقارنة العادلة بين المركبات.

وفي تصريحات للإعلاميين أكد رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي أن تنفيذ الخريجين لمشاريع تطبيقية تحمل طابع البحث العلمي دليل كفاءة الطلاب واستفادتهم من المعرفة العلمية التي تلقوها على مقاعد الدراسة عبر تسخيرها لخدمة أبحاث ومشاريع متميزة.

وأشار مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي الدكتور مجد الجمالي إلى أن المعرض يشكل خطوة مهمة على المسار الصحيح لتسويق واستثمار مخرجات البحث العلمي لافتاً إلى ضرورة اتخاذ خطوات تيسر ذلك منها انشاء مكتب نقل التكنولوجيا في الجامعات وحاضنات أعمال تكنولوجية تخصصية تعنى بتهيئة المخرج وإيصاله إلى شكل المنتج النهائي القابل للاستثمار وحماية الملكية الفكرية والتجارية والصناعية للمخرج البحثي.

وأحدثت كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية عام 1962 كمعهد عال صناعي وتحولت إلى كلية عام 1972 استناداً إلى المرسوم التشريعي رقم 38 لعام 1972 وتضم ثمانية أقسام هندسية إضافة إلى قسم العلوم الأساسية وتعد من كبرى كليات جامعة دمشق حيث تضم ما يزيد على 17 ألف طالب وطالبة.

سانا



عدد المشاهدات:1853( الاثنين 22:23:38 2019/09/16 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 9:51 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...