السبت14/12/2019
ص7:3:53
آخر الأخبار
الجيش الليبي: استهدفنا مواقع تخزين طائرات مسيرة تركية بمصراتهالسيد نصر الله: الأميركيون يحاولون استغلال التحركات الشعبية في أي بلد بما يخدم مصالحهمفوز عبد المجيد تبون بالانتخابات الرئاسية في الجزائرباسيل: لن نشارك في حكومة تكنوقراط ولن نعطلهاالجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتلالمؤتمر القضائي يبحث تعزيز مقومات منظومة العدالة واستقرار المنظومة القضائيةإقامة أول قداس إلهي في كنيسة القديس جاورجيوس بعربين بعد تحريرهامن أين لك هذا؟..تعميم لإبراز القضاة الجدد ما لديهم من أموالتوقعات بـ"يوم أسود" في أوروباالقوات الجوية الروسية تضع طيران الناتو تحت مراقبتهاوزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباًاستقرار أسعار الذهب وسط تراجع الدولارمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةلاجئ سوري يغتصب فتاة ألمانية مرتين في ناد ليليمصدر أمني يكشف المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين في القرداحةلماذا لم تدمر "كا-52" الطائرة الأمريكية المنتهكة في سورياشاهد بالفيديو.. حامية مطار القامشلي تقطع الطريق أمام قوات أمريكية وتجبرها على العودةإدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحيمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفة.احذر.. انفجار الأوعية الدموية....… كيف تتخلص من مخاط الأنف بطريقة صحيحة مع قدوم فصل الشتاء ؟بعيدا عن الأدوية...أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم طبيعياهوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!اكتشاف كاميرات مراقبة داخل غرف فندق عالمي في الولايات المتحدةشركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحهاحزمة مزايا جديدة يستعد “واتساب” لإطلاقها مطلع العام المقبل"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعافي الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغيةكما هو دون أوهام ......بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

فنـون ودرامــا >> شبابيك" سامر برقاوي ترفع التلفزيون إلى مصاف النخبة

محمد حجازي | نعاني في تعاطينا مع مسلسلاتنا العربية من نمطية مهلكة في الشكل كما في المضمون، كسرها من وقت لآخر كتاب حيناً ومخرجون حيناً آخر، 

من هؤلاء المخرج السوري "سامر برقاوي" الذي يكفيه سلسلة الأعمال التي أبدعها مع المنتج الفنان "صادق الصباح" وبينها "الهيبة"، لكن "سامر" لا ينام على نجاح واحد أو عدد محدود، فقد لفتنا أن هناك حلقات منفصلة أخرجها منذ سنوات قليلة ووضع بعض أفكارها بعنوان "شبابيك" تعرضها تباعاً شاشة "الجديد".

نفس فني مختلف، مناخ درامي في غاية الرصانة والعمق يدخل إلى الحياة الإجتماعية العربية، إستناداً إلى نصوص شبابية يشرف عليها الكاتب "بشار عباس" بينما يتولى الإخراج "برقاوي" بروحية العمل الجماعي نفسها، مع شخصيات محددة مضبوطة وآلية إخراج مختلفة عن السائد، حيث التمثيل عنصر محسوم في عملية هضم الممثلين لشخصياتهم وأدائها بعفوبة وواقعية جاذبة جداً، خصوصاً وأن على اللائحة المعتمدة في الحلقات أسماء لها تاريخها ووزنها (بسام كوسا، سلافة معمار، كاريس بشار، ديمة قندلفت، عبد المنعم عمايري، محمود نصر، نسرين طافش، كندة حنا، ميسون أبو أسعد، صفاء سلطان، محمد حداقي، أحمد الأحمد، ميلاد يوسف، معتصم النهار، فادي صبيح، أيمن عبد السلام، جيفرا يونس، منى واصف، ضحى الدبس، مرح جبر، وسمر سامي).

الحلقة التي أثارت إهتمامنا ودفعتنا للإتصال بالمخرج "برقاوي" وتهنئته على هذا النهج في الأعمال التلفزيونية، جمعت الثالوث الجميل (بسام، سلافة، وكاريس)، الفكرة للمخرج وهي تتمحور حول زوجين: كاتب (بسام) ودكتورة (كاريس) يعيشان حياة هادئة وسعيدة، تدخل عليها فجأة إمرأة جميلة تغوي الزوج من باب الإعجاب برواياته وشخصياته وتدخل منزله في غياب الزوجة، وحين ينتبه إلى الإحراج الذي هو فيه طردها لكنها ظلّت تسكنه، وحكى الحاذثة لزوجته على أساس أنها حلم ثقيل راوده، وكان الإخفاق الذي كشف النفاق، وصْفه المرأة الزائرة بدقة متناهية إستوقفت الزوجة التي لم يطل إنتظارها حتى قرع باب المنزل وكانت الوافدة المرأة نفسها، وقد عرفتها الزوجة سريعاً من توصيف الزوج لها.

على هذا المشهد تُقفل الحلقة. في مناخ قليل الكلام، كثير الصور عن صورة الحب بين الأزواج ومتى تنزع الأقنعة وتتكشف المسائل والنواياالمبيتة على حقيقتها. قصة كبيرة جرى التعبير عنها في سياق عفوي متدفق، وأدّى كل من الممثلين الثلاثة دوره بواقعية شديدة جعلت من الحلقة نموذجية في تقديم هذه الصورة عن سقوط الحب. لقد شعرنا أننا إزاء عمل غير عربي، قادر على رفع منسوب متعة المشاهدة إلى أعلى الدرجات دونما الحاجة لإستجداء الجمهور من خلال بعض المشاهد أو التعابير.

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:2247( الثلاثاء 15:11:32 2019/08/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2019 - 6:37 ص

الأجندة
ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية المزيد ...