الثلاثاء15/10/2019
م18:29:59
آخر الأخبار
قيس سعيّد رئيساً جديداً لتونس ...اعتبر التطبيع « خيانة».. والعلم الفلسطيني سيكون إلى جانب علم بلادهجبران باسيل: سأزور سوريا استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنها تضرر نحو 3940 دونماً زراعياً وحراجياً جراء الحرائق بريف حمص الغربيالاحتلال التركي.. اعتداءات وحشية وعمليات سطو على ممتلكات المواطنينمجلس الشعب يقر مشروع القانون الخاص بأهداف ومهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة-فيديوبريطانيا تعلق صادرات السلاح إلى النظام التركي الولايات المتحدة: نسيطر على الأجواء شمال شرق سوريا وسنوسع العقوبات ضد تركيا حال استمرار الأزمةبكر : الأفضل أن يدرس «المركزي» مشروع قانون لحماية الليرة«التجاري» ينتظر تعليمات أربعة قروض جديدة أعلاها سقفه مليار ليرةلو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه! ...بقلم ناصر قنديلرهان مهاباد! شرق الفرات بين الكرد والولايات المتحدة وتركيا، أي استجابة ممكنة؟....بقلم د. عقيل سعيد محفوضمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاةرتل للجيش السوري يتقابل مع قوات أمريكية منسحبة على طريق سريع! "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشق نقل تبعية المعاهد التقانية للمراقبين الفنيين إلى الجامعات الحكوميةسورية تفوز بفضية و6 برونزيات في أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتمصدر عسكري: مواقع الجيشين السوري والتركي متقاربة والاشتباك واردمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبتقلب مستوى الدخل يضر بصحة المخ والقلبالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟خمس جوائز لفيلمين سوريين في مهرجان الاسكندرية السينمائيعابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسمميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية" مواصفات ساعة هواوي الجديدةإطارات جديدة من دون هواء تبشر بثورة في عالم السياراتالتقدّم العسكري السوري في شمالي الفرات يُجهض المشروعَيْن ...العميد د. أمين محمد حطيطالنفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فنـون ودرامــا >> «مهرجان الياسمين» ينشر الفرح في دمشق.

 دمشق ـ آمنة ملحم | أربع حفلات متتالية شهدها «مهرجان الياسمين» الذي نظّمته شركة «مينا» للفعاليات الفنّية والثقافية أطلّ عبرها كل من الفنانين فايا يونان، ملحم زين، جوزيف عطية، ناصيف زيتون، ناشرين أجواء الفرح الذي يليق بوجه دمشق على مسرح مدينة المعارض القديمة بكل ما يحمله هذا المكان من رمزية ثقافية لوجه دمشق.

وبعد الانتقادات الكثيرة التي طالت مهرجان «ليالي قلعة دمشق» الذي نظّمته الشركة مؤخراً باستقطابها لفنانين عرب وتغيببها لأي صوت سوري في المهرجان، جاء مهرجان الياسمين كختام لفعالياتها الصيفية وفي محاولة من الشركة لتحقيق التوازن فارتأت افتتاح هذا المهرجان مع يونان واختتامه مع ناصيف زيتون كأصوات سورية شابة لها حضورها وجماهيريتها الكبيرة.


وكما جرت العادة فقد عقدت الشركة لكل فنان مشارك مؤتمراً صحافياً سبق حفله أعرب كل فنان عبر كل منهم عن سعادته بالغناء ونشر الفرح بين السوريين الذين أثبتوا أن الحياة تليق بهم والسلام جزء من هويتهم، وأن السياسة لا تفرّق بين الشعوب العربية وما حصل من مطالبات بترحيل اللاجئين السوريين من لبنان كان عبارة عن وجهات نظر فرديّة أطلقها أصحابها. وهذا ما أكده الفنان ملحم زين البعيد عن قبول وجهات النظر تلك، بينما طالب زيتون بترك السياسة لأهلها وأربابها وضرورة ابتعاد الصحافة عن إقحام الفنانين بهذا العالم.

أما على صعيد الحفلات فقد لاقت عموماً حضوراً جماهيرياً كبيراً وشهدت تفاعلاً من الجمهور مع بطاقات بأسعار مقبولة للمهرجان عموماً، باستثناء الفئة الأولى «vip» التي وصلت أسعار بطاقاتها لـ 25 الف ليرة سورية. وهنا رد المتحدث باسم شركة مينا فراس هزيم على سؤال الصحافيين خلال المؤتمرات بأن هذه البطاقات جاءت بناء على رغبة الجمهور بأن يكون للفئة الأولى مكان خاص، وبالتالي جاءت كتلبية لرغبة الحضور.

وأكد هزيم خلال أيام المهرجان أن أهم أهداف شركة مينا من هذه المهرجانات هي عكس صورة الفرح بسورية لكل العالم، وأن غايتها بلوغ العالمية في استقطاب النجوم من مختلف البلدان في المراحل المقبلة. وقد يكون هناك نشاط شتويّ للشركة كما أن مهرجانات عدة في محافظات مختلفة على قائمة مخططاتها للمرحلة المقبلة، أما عن إمكانية تحقيق حضور للمواهب السورية الشابة داخل البلد في حفلات النجوم ولو بوقت قصير يقتطع من كل حفل فرأى هزيم بأن هذه مهمة المهرجانات التي ينظمها قطاع الثقافة في البلد والتي تكون بدعوات عامة وهدفها دعم الفنانين الشباب، أما مع مهرجانات مينا فمن حق الجمهور التشبّع من حضور النجم على المسرح في الحفل ووقت الحفل لا يتسع لأكثر من فنان، ولكنه يؤكد دعمه المستمرّ لكل الأصوات السورية بشكل شخصي على الدوام.

عموماً تدرّجت نسبة حضور الجمهور من الحفل الأول وهذا ما تعتبره شركة مينا أمراً طبيعياً، فالحفل الأول يكون دائماً بمثابة افتتاح للتعريف بالفعالية، وحظي حفل جوزيف عطية بالتفاعل الأكبر مع الجمهور لا سيما بعد تركه المسرح ليغني بين الجمهور ناشراً أجواء عالية من الفرح.

البناء



عدد المشاهدات:794( الثلاثاء 12:53:57 2019/09/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/10/2019 - 6:22 م

مسيرات شعبية في مدينة الرقة ترحيباً بدخول الجيش العربي السوري مناطق المحافظة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... لص فاشل حاول سرقة سيارة فحطم وجهه فهد جائع يفترس كلبا ضخما نائما بجانب باب منزل... فيديو سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته المزيد ...