الاثنين6/4/2020
م21:38:41
آخر الأخبار
تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثةالأردن يعلن عن وفاة رابعة بكورونا والحكومة تحذر من القادمانسحابات تدريجية للقوات الأمريكية من قواعدها في العراق..السيد نصر الله: تداعيات تفشي فيروس كورونا أخطر من أي حرب عالميةمقتل ضابط أمريكي وعنصرين من (قسد) بتفجير مجهول شرق الفراتحلب.. إلزام سائقي السيارات وعمال المرافق الخدمية بارتداء الكمامات والقفازات اعتباراً من يوم غدصحة حمص: وفاة السيدة الخمسينية التي كانت بمركز الحجر الصحي ناجمة عن احتشاء عضلة قلبية«الجوار المرّ»... وثيقة «الميادين» على الخيانة العظمى!بعد تخطي الـ 10 آلاف وفاة في أمريكا... البيت الأبيض يحذر من الذهاب إلى المتاجرميركل: فيروس كورونا أكبر اختبار يواجهه الاتحاد الأوروبيالنفط: لا تعديل على مدة استلام اسطوانة الغاز وتبقى على حالها تبعاً للأقدمية وتوافر المادةمن الذين منحتهم وزارة الاتصالات والتقانة عرضاً مجانياً لشهرين تقديراً لدورهم في التصدي لكورونا؟كورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟....بقلم الاعلامي حسني محلي«تحرير الشام» تحرّض على «حراس الدين»: معركة وشيكة في إدلب؟وفاة طبيب وإصابة أفراد عائلته جراء انفجار سخان كهربائي بمنزلهم بالسويداءشرطة ناحية صحنايا تلقي القبض على الأشخاص الذين اعتدوا على مرأة وزوجهاشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا "كورونا" في نيويورك... صوركورونا ومبيعات الأسلحة.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟"مفاتيح للتنمية"... مؤسسة جديدة تنضم لأسرة العمل الخيري في سورية؛ وأول الغيث توزيع سلل غذائية ومواد تعقيم من خلال مبادرة "سلامة خيرك".وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلابلإيقاف الاقتتال بين مرتزقته.. الاحتلال التركي يدخل رتلاً من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين بالحسكةالشرطة الروسية تفض اشتباكا مسلحا بين الدفاع الوطني السوري و"قسد" بالقامشليمركب إعادة الاعمار مستمر ... إعادة تأهيل بنى ومشاريع المؤسسات العامة خطوة أوليةمنهجية عمل جديدة للجنة إعادة الإعمار المعنية بتأهيل المناطق المحررة من الإرهاب والتعويض على المتضرريناختراق كورونا.. اكتشاف عقار متوفر حول العالم يمكنه قتل COVID-19 خلال 48 ساعةما الأضرار التي يسببها الإفراط باستخدام مواد التعقيم والمنظفات على الجلد؟“فيروز” تصلي لخلاص العالم في فيديو جديدهناء نصور تعلن إصابتها بفيروس كوروناأم مريضة بكورونا أنجبت طفلتها.. ثم وقعت المأساة بعد ساعاتحاولوا تجنب كورونا بوصفة "غريبة".. والنتيجة 16 حالة وفاةمركز علمي روسي يقيم احتمال ظهور فيروس كورونا المستجد بطريقة اصطناعيةغرفة صناعة حلب تنتج جهاز تنفس صطناعي (منفسة) لا يزال قيد التجريبالعرب في زمن الكورونا غافلون داخل الكهف.. د. وفيق إبراهيمترامب يُغرق بلاده .. والكورونا يُغلق صندوق الباندورا....المهندس: ميشيل كلاغاصي
علوم وتكنولوجيا >> هل الابقار مسؤولة فعلا عن الاحتباس الحراري؟

كارلا بيشون* 

فيما يعاني نحو مليار شخص في العالم من سوء التغذية، فان الدول المتطورة صناعيا والأغنى في العالم تناقش منذ سنوات قضية غريبة تقول ان تربية المواشي تزيد في نسبة الاحتباس الحراري على الأرض وتؤدي بالتالي الى المساهمة في تسميم كوكبنا.

يأتي هذا الجدل بعد أن ارتفع معدل الإنتاج الحيواني من اللحوم والألبان والأجبان والحليب والبيض بنحو الضعف تقريبا في أقل من ٣٠ عاما. فهو كان نحو ٧٥٨ مليون طن في العام ١٩٩٠ وشارف على ١٤٠٠ طن حاليا.

 وتقول منظمة الأغذية والزراعة العالمية التابعة للأمم المتحدة، ان تربية الحيوانات هي سبب ١٨ بالمئة من الغازات المضرة المنبعثة من الأرض وبينها مثلا غاز الميثان والغازات الكربونية.

وتفيد الدراسات بأن غاز الميثان ينبعث أثناء عملية الهضم، كما ان الغازات المضرة تنجم عن الأسمدة والأعلاف والمصانع التي تستخدم آلات كثيرة، إضافة الى الاستهلاك الكبير للمياه في تربية الأبقار مثلا. لكن دراسات أخرى ترفض ذلك وتعتبر ان سرقة الغابات من قبل الشركات العالمية العملاقة أدى الى تقليل فرص امتصاص الأشجار لثاني أوكسيد الكربون وان نهب المياه واستبدال الغابات بمزارع فول الصويا (في البرازيل مثلا) والذرة وغيرها من المواد المستهلكة في انتاج الوقود، هي الأسباب التي تزيد نسبة الغازات السامة.

وقد دخل الكثير من الأطباء البيطريين الغربيين على خط هذه الدراسات للقول بان الحيوانات تزيد من خصوبة الأرض، وان تغيير أنماط الصناعة والاحتكارات الكبرى التي غيرت أساليب تربية هذه الحيوانات هي التي تحدث الخلل على كوكبنا، وهي لذلك تنصح بالعودة الى أساليب التربية القديمة شرط عدم ارهاق الأراضي الخصبة والخضراء والتي تساهم مساهمة فعلة في امتصاص كل الغازات المضرة او السامة. 

ربما ما تقدّم يجعلنا في الوطن العربي مضطرين للتفكير جديا بالعودة الى الأرض وتربية المواشي بطرقنا الطبيعية الصحية القديمة خصوصا ان نسبة المراعي كبيرة جدا إذا ما عرفنا كيف نتعاون. فلو تم الاستثمار مثلا في جنوب السودان الخصب جدا لما كنا نشتري اليوم اللحوم من استراليا والبرازيل والثوم من الصين.

 

باحثة متخصصة بالبيئة، تقيم في فرنسا.



عدد المشاهدات:1355( الخميس 06:44:12 2020/01/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 06/04/2020 - 9:20 م

الأجندة
المطربة الأمريكية بينك تتعافى من كورونا وتنتقد إدارة ترامب انتحار وزير ألماني بسبب مخاوفه من أثار فيروس كورونا على الاقتصاد شاهد ماذا فعل موظف مع امرأة عطست في وجهه... فيديو بعد أيام من تحديه "كورونا" ولعق المرحاض.. شاب يؤكد إصابته بالفيروس القاتل! (فيديو) لا تنازل عن الأناقة حتى لو كانت في "زمن الكورونا".. رئيسة سلوفاكيا تجذب انتباه العالم (صور) شاب يلعق المنتجات في سوبر ماركت أمريكي لنشر "كورونا" السيارات تقفز على الطريق السريع في أمريكا... فيديو المزيد ...