الأربعاء18/9/2019
م19:42:12
آخر الأخبار
العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988ميليشيا "قسد" تختطف عدداً من الشباب الرافضين للانضمام إلى صفوفها في القامشلي ورأس العينبيان صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش:عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبوروزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوان المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية‏"جمعية صاغة دمشق": المواطنون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبير وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر دخان بنكهة النفطمصدر: ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لماذا يستمر الكثيرون في علاقة غير سعيدة؟

وجد العلم عذرا جديدا لذلك الشريك الذي يشتكي باستمرار من علاقته البائسة لكنه يرفض أن يتركها، وهذا العذر يتمثل في "نكران الذات".


فمن المرجح أن يبقى الناس في علاقة على الرغم من عدم رضاهم عنها، إذا أرادوا أن يجنبوا شركاءهم آلام الانفصال، وفقا لما كشفته أبحاث جامعة يوتا.

وكشفت النتائج أن الأمريكيين اللذين يتصفون بشكل عام بأنهم الأكثر معاناة من القلق والإجهاد، يصف غالبيتهم (64%) علاقاتهم العاطفية بأنها سعيدة، وفقا للاستطلاع الذي أجراه الباحثون.

ولكن بالنسبة للثلث الآخر، فإن الخوف من أن يكون شريكهم أكثر ارتباطا بالعلاقة وأن ينهار من دونهم، قد يكون التفكير الوحيد الذي يمنعهم من قطع العلاقة غير السعيدة.

وكُرست أبحاث كثيرة لدراسة الوقت الذي يجب أن يرتبط فيه الشخص بالطرف الآخر، ووجدت أن فترة عامين قد تكون مثالية لاتخاذ قرار الزواج.

حيث أن الأزواج الذين ظلوا معا لمدة عامين قبل الزواج، كانوا أقل عرضة بنسبة 20% للطلاق، مقارنة بالأزواج الذين أمضوا سنة واحدة فقط معا قبل الزواج.

لكن البقاء لفترة أكثر من عامين قبل اتخاذ قرار الزواج، قد يجعل العلاقة تندفع نحو الطلاق في وقت لاحق.

وأرادت الدكتورة سامانثا جويل، وهي عالمة نفسية في جامعة يوتا، أن تأخذ نظرة أكثر تفاؤلا على البقاء أو قطع العلاقة، وقالت إن كل الأبحاث السابقة بحثت عن أسباب تتعلق بالمصلحة الذاتية، حيث سيبقى شخص ما في علاقة غير سعيدة، مثل التفكير في أنه لن يكون لديه خيار أفضل.

وقامت هي وفريقها بمسح وتتبع 1348 شخصا في العلاقات على مدار 10 أسابيع، ونظروا في تلك الأسباب التقليدية للبقاء، وشعور الشريك بالالتزام تجاه الشخص الآخر، وكم من الوقت والطاقة استثمروا في العلاقة ومقدار ما سيخسرونه إذا قطعوا العلاقة، والمخاوف من عدم العثور على شريك بديل، وحاول فريق البحث أيضا التساؤل عن السبب الذي يجعل الشخص يستمر في علاقة فاشلة.

ووجدت النتائج أنه عندما كان لدى الناس شعور بأن شريكهم لا يريد أن تنتهي العلاقة، وأنهم سيعانون إذا ما فعلوا ذلك، فإنهم يميلون إلى وضع رغبتهم الخاصة جانبا والاستمرار في العلاقة رغم عدم شعورهم بالرضا والسعادة.

ولاحظ فريق البحث أن الأمر لا يتعلق فقط بالعلاقات العاطفية بل إنه يشمل أيضا الزواج، حيث أن نكران الذات يجعل عددا من الأزواج يستمرون في علاقة غير سعيدة.

وأوضحت الدكتورة جويل أن "نكران الذات سلاح ذو حدين"، وقد يكون مفيدا في سياق العلاقة السليمة والسعيدة، ولكن يجب التخلي عنه عندما لا تسير العلاقة بشكل جيد.

فنكران الذات "يساعد الناس في الحفاظ على علاقة جيدة، لكنه قد يطيل علاقة فاشلة".

وأوضحت الدكتورة جويل: "هذا يحدث عندما يكون هناك شريك ضعيف، وآخر أكثر التزاما.. وإذا كانت هناك هذه الثغرة، فهذا يعني أن القلق سيسيطر على الشريك الأكثر التزاما، من خلال الشعور بالذنب تجاه الآخر".

المصدر: ديلي ميل


   ( الاثنين 2018/10/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 7:28 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...