الثلاثاء21/1/2020
ص5:58:11
آخر الأخبار
نائب أردني: هل نسيتم من منعنا من التعامل مع سوريا؟المشاركون في مؤتمر برلين: عدم التدخل في شؤون ليبياهدوء في وسط بيروت بعد موجة عنيفة من المواجهاتمصرع 12 شخصا وإصابة 46 في حادث مروري بالجزائرمجلس الوزراء: تحصين العملة الوطنية بما ينعكس إيجاباً على الواقع الاقتصادي والوضع المعيشي للمواطنينالوزير النداف أمام مجلس الشعب: التشدد في عقوبات المخالفين.. زيادة عدد المواد المدعومة على البطاقة الذكية وكمياتهاالجعفري: سورية ترفض أي استنتاجات مستقبلية لبعثة تقصي الحقائق حول الحادثة المزعومة لاستخدام مواد كيميائية في دومامنخفض جوي بارد ورطب وثلوج متوقعة على ارتفاع 1200مترشولغين: الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تحاول تشويه الحقائق.. هندرسون: لم يكن هناك هجوم كيميائي في دوماريابكوف: محاولات واشنطن إعطاء الشرعية لوجودها العسكري غير القانوني في سورية لن تنجح-فيديوانخفاض سعر غرام الذهب بالسوق المحلية 6 آلاف ليرةالمركزي يفتح أبوابه لشراء القطع الأجنبي من المواطنين بسعر الصرف التفضيلي دون وثائقمقالة بعنوان"الأطماع التركية (العثمانية الجديدة)وموجهتها"... بقلم طالب زيفا باحث سياسيسوريا … حروب عابرة للحدود....بقلم علاء حلبيقسم شرطة القنوات يلقي القبض على سارق ويستعيد مبلغ مليونين ومئتي ألف ليرة سورية خلال فترة وجيزةاستخدمت " قاتل مأجور" لقتل ضرتها.. والنتيجة؟مدرسة "الوالي التركي".. صورة تثبت "الاحتلال" في شمال سوريا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكة650 ألف طالب يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في الجامعات الحكوميةجامعة دمشق تمدد للمرة الثانية فترة تسجيل الطلاب في نظام التعليم المفتوحالاحتلال التركي يواصل نقل أسر مرتزقته وإسكانهم في منازل السكان الأصليين في مدينة رأس العينالتصدي لهجومين على مواقع الجيش في إدلب"بيلدكس" يشارك المهندسين نقاشاتهم لأهم مشاريع إعادة الإعمار في درعا...اللواء الهنوس : درعا استطاعت النهوض بهمة وإصرار أبنائهامحافظ دمشق يقترح إقامة أبراج حديثة بين القابون ومساكن برزةليس من ضمنهم "التجويع"... 10 خطوات لإنقاص الوزنكيف يمكن أن يساعدك الأفوكادو على خسارة الوزن؟"هوى غربي": "غسان مسعود" وإبنته ثاني مرةسيرة نهاد قلعي في سلسلة “أعلام ومبدعون”الأمير هاري مصاب بالإحباط لأن النتيجة النهائية لم تكن ما أراده هو وزوجته لبؤة تموت بشكل مفاجئ، في حديقة الحيوانات بولاية إلينوي الأمريكية، والسبب الحب؟."عين ترى كل شيء"... عسكريون روس يعرضون عمل كاميرا "سفيرا" الكروية في سورياكيفية إصلاح ميكروفون هاتف آيفون عندما لا يعملاتفاقيات سوتشي من شرق الفرات إلى غربه.. إدلب هي المفتاح...بقلم الاعلامي حسني محليانتباه: الإستراتيجية الثالثة ....بقلم د . بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل عليك غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها؟

يُعتبر التهاب الجلد التماسي التحسسي من أنواع الحساسية المتعلّقة بنظام المناعة تجاه مسببات الحساسية التي تُلامس جلدك.


 ردة الفعل على هذا الالتهاب التحسسي تكون على شكل طفح جلدي يظهر بعدة عدة أيام من التعرض للمسبب، وقد يستمر الطفح لعدة أسابيع. وعادةً ما تُسبب الأصباغ المشتتة "Disperse dyes" المستعملة في تلوين الملابس هذا النوع من رد الفعل التحسسي للجلد. تُستعمل الأصباغ المشتتة في المقام الأول في أقمشة الملابس الاصطناعية مثل البوليستر والنايلون، وقد تكون نسبتها مرتفعة في الملابس الجديدة غير المغسولة. إذ يُمكن أن تساعد بعض العوامل على تحرير هذه الأصباغ من الملابس مثل التعرق والاحتكاك. وغالبًا ما تكون الملابس الرياضية التي تحتوي على مواد لامعة تعمل على صد الماء والتي تحظى بشعبية كبيرة هذه الأيام، هي الجاني الأول في إصابة الناس بالتهاب الجلد التماسي التحسسي. ويظهر الطفح الجلدي الناتج عنها على شكل احمرار وحكة ممتد حول الجزء الخلفي من الرقبة وعلى طول الجانبين حول الإبطيْن.

هناك طريقة واحدة للحد من مخاطر ردود الفعل التحسسية السيئة للملابس الجديدة، عن طريق غسل الملابس ما يؤدي إلى إزالة الصبغة الإضافية وبالتالي يكون التعرض لها أقل. طفح الحساسية ليس المشكلة الوحيدة المرتبطة بالمواد الكيميائية في الملابس. في دراسة أُجريت عام 2014، اختبر مجموعة من الباحثين من جامعة ستوكهولم في السويد، 31 عينة من ملابس تم شراؤها من متاجر البيع بالتجزئة، وكانت متنوعة من حيث اللون والعلامة التجارية وبلد المنشأ والسعر. وجد الباحثون نوعًا من المركبات الكيميائية يُسمى "كينولين"، في 29 عينة من الـ31 عينة الكلية، وكانت مستويات هذه المادة مرتفعة للغاية في ملابس البوليستر على وجه الخصوص. يُستعمل الكينولين في أصباغ الملابس، وصنّفته وكالة حماية البيئة الأمريكية بأنه "مسرطن بشري محتمل" استنادًا إلى بعض الدراسات التي تربطه ببدء نشاط الورم في الفئران، رغم أن نفس الدراسات ذكرت أنه لم يتم إجراء دراسات بشرية لتقييم إمكانية تسبب مادة الكينولين بالسرطان. إضافةً إلى الكينولين، هناك أيضًا مادتي النترونيلين والبنزوثيازول، وهما مركبان كيميائيان آخران يظهران في الملابس ولهما أضرار محتملة على الصحة بحسب دراسات أُجريت على الحيوانات، بما في ذلك السرطان.

في حين أن بعض هذه الكيماويات قد تظل مغلقة في ألياف البلاستيك، إلا أن البعض الآخر قد يتحرر ببطء ويصل إلى جلدك أو إلى الهواء الذي تتنفسه، خاصةً مع تدهور حالة الملابس وقدمها. وحيث أن الملابس عند تصنيعها تحتوي على مواد كيميائية عديدة بعد تعريضها إلى مواد طاردة للبقع ومثبات ألوان وعوامل مضادة للتجعيد ومعززات للنعومة وعدد كبير من المُعالجات الكيميائية، فإن معظم الخبراء يُوافقون على ضرورة غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها لأن غسلها سيقلل من محتوى المواد الكيميائية، خاصةً المتبقية من عمليات التصنيع. لكن ذلك لن يُزيل هذه المواد بشكل كلي، ما يعني أن احتمال تعرضك لحساسية جلدية وارد إن كان جلدك من النوع التحسسي، لكنه أقل بكثير من احتمال تعرضّك للطفح عند ارتداء الملابس مباشرةً قبل غسلها.   كيف تغسل ملابسك الجديدة؟أهم خطوة في غسل الملابس الجديدة هي غسلها على حدة، بحيث لا تختلط مع ملابس أخرى وتنقل إليها الأصباغ والمواد الكيميائية. كما عليك التأكد من تغيير الماء في كل عملية شطف. أما عن تجفيفها، يُنصح بتعليقها في مكان مُعرّض للهواء الجاف والشمس، للتأكد من تعقيمها بحرارة الشمس قبل ارتدائها.  

وكالات


   ( الجمعة 2019/11/22 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2020 - 5:24 ص

ريابكوف: محاولات واشنطن إعطاء الشرعية لوجودها العسكري غير القانوني في سورية لن تنجح

الأجندة
أوكرانية باعت عذريتها في مزاد علني بمبلغ ضخم.. فعلى من رست الصفقة؟ سائح كاد يلقى حتفه تحت أقدام فيل أثناء محاولة التقاط سيلفي..فيديو حصان يدهس مشجعا خلال سباق ويدخله العناية المركزة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب رد فعل غير متوقع من مذيعة عراقية علمت بوفاة أخيها على الهواء (فيديو) مصرع أصغر زعيمة جريمة منظمة (21 عاما) في المكسيك موقف محرج لملكة جمال خلال حفل تتويجها المزيد ...