-->
السبت20/7/2019
م20:42:49
آخر الأخبار
مقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةمقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليسورية تتعرض لموجة حارة اعتبارا من الاثنين حتى نهاية الشهر الجاريعن الهُويّة الوطنيّة السوريّة – محاولة في التعريف وفضّ الغموض والالتباس.....بقلم د. إنصاف حمدالحرارة توالي ارتفاعها والجو صيفي عاديمتى يعودُ الكردُ السوريون... إلى وطنهم؟ ...بقلم د. وفيق إبراهيمالحرس الثوري الإيراني: فرقاطة بريطانية أرسلت مروحيتين لمنع احتجاز ناقلة النفط البريطانيةالجيش الأمريكي يستعد لعملية عسكرية في الخليجمزاد علني لبيع توليفة متنوعة من السيارات " السياحية والحقلية والباصات والميكرو باصات والاليات.."صندوق النقد الدولي: الدولار مقيّم بأعلى من قيمته الحقيقيةمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟ القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدنايامكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتعليم العالي تعلن عن منح جامعية في جمهورية مصروزارة التربية: لا إلغاء لشهادة التعليم الأساسي ‏الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ ومعسكرات لإرهابيين من جنسيات أجنبية بريف إدلببعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردنوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"مشروب يدمر الأسنان!كيف تفقد العدسات اللاصقة البصرانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!لأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارلماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدينهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

“بدأ حياته حارساً بملهى ليلي وانتهى بكورنيت المقاومة”.. من هو ليبرمان


حسين مرتضى 

لطالما كان وزير الحرب الاسرائيلي المستقيل، أفيغدور ليبرمان، مثيرا للجدل، بتصريحات هدد فيها بتدمير السد العالي في مصر، ولإعدام الأسرى الفلسطينيين، واغتيال شخصيات قيادية في المقاومة الفلسطينية ، وصولا الى تحريضه على شن حرب اعتبرها رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو غير ضرورية على غزة.


وقدم ليبرمان، الذي يتزعم حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني المتطرف، اليوم الأربعاء، استقالته من منصب وزير الجيش، احتجاجا على التوصل لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية بغزة، الذي تم أمس الثلاثاء.

وُلد أفيغدور ليبرمان عام 1958، في مولدوفا، وهاجر إلى الكيان عام 1978، ويقيم في مستوطنة “نكوديم” المقامة على أراضي بيت لحم في جنوبي الضفة الغربية.

وقالت مجلة فورين بولسي في مايو/أيار 2016، إن ليبرمان بدأ حياته حارسا في ملهى ليلي في الكيان الإسرائيلي.

وخدم ليبرمان، في جيش الاحتلال الاسرائيلي، وحصل على الشهادة الجامعية الأولى بالعلاقات الدولية والعلوم السياسية من الجامعة العبرية في القدس.

وشغل منصب مدير عام حزب(الليكود) في السنوات 1993-1996.

وتولى منصب مدير عام ديوان رئاسة الوزراء في السنتين 1996-1997.

وفي عام 1999 أسس وترأس حزب “إسرائيل بيتنا”، وهو ذات العام الذي انتخب فيه عضوا في الكنيست الاسرائيلي لأول مرة.

وتولى ليبرمان لأول مرة، منصبا وزاريا في مارس/آذار من العام 2001 حيث عُيّن وزيرا للبنى التحتية، ولكنه ما لبث ان استقال في مارس/آذار 2002.

وعاد الى الحكومة في منصب وزير المواصلات في فبراير/شباط 2003.

ولكنه غادر في يونيو/حزيران 2004، وأشغل منصب نائب رئيس الحكومة ووزير الشؤون الاستراتيجية من أكتوبر/تشرين اول 2006 حتى استقالته من الحكومة في كانون يناير/كانون ثاني 2008.

وفي نوفمبر/تشرين ثاني 2013 تم تعيينه وزيرًا الخارجية حتى مايو/أيار 2015 وفي 30 مايو/أيار 2016 تولى حقيبة الجيش حتى استقالته اليوم الأربعاء.

ولطالما طرح ليبرمان المواقف المثيرة للجدل، أبرزها:

ففي العام 2001 نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عنه تهديده بتدمير السد العالي في أسوان في مصر في حال قدمت الدعم للفلسطينيين.

وفي العام 2009، قال ليبرمان عن الرئيس المصري السابق حسني مبارك “ليذهب الى الجحيم” في حال رفض القدوم الى “إسرائيل”.

ووصف رئيس السلطة محمود عباس في العام 2014 بأنه “إرهابي دبلوماسي”، بعد لجوئه الى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بدولة فلسطين.

كما أنه دعا في العام 2014 إلى ضم المدن والبلدات العربية في المثلث الى الدولة الفلسطينية المستقبلية في إطار أي حل سلمي مستقبلي.

وفي ذروة الدعاية للانتخابات الاسرائيلية عام 2015، اعتبر أن “العرب غير الموالين لإسرائيل يستحقون قطع الرأس بالفأس”.

وفي السنوات الأخيرة، أصر ليبرمان على تمرير قانون في الكنيست (البرلمان) يسمح بإعدام الأسرى الفلسطينيين رغم معارضة العديد من المستويات السياسية والأمنية والقانونية في “إسرائيل”.

وفي الأشهر الماضية، أصر ليبرمان على وجوب توجيه ضربة عسكرية الى قطاع غزة، كطريق للتهدئة رغم معارضة الأوساط السياسية والأمنية الإسرائيلية.

وهاجم ليبرمان، في المؤتمر الذي أعلن فيه استقالته، اليوم الأربعاء، الحكومة، لموافقتها على قرار وقف إطلاق النار

وهاجم ليبرمان وقف إطلاق النار بغزة، وقال: ” وقف إطلاق النار مع غزة ، استسلام للإرهاب (..) من وجهة نظري، لا يمكن الصمت على إطلاق 500 صاروخ باتجاه إسرائيل”.

وأضاف: ” اليوم استسلمنا للإرهاب، نشتري الهدوء بالمال، ونساوم على الأمن بعيد المدى لإسرائيل”.


   ( الجمعة 2018/11/16 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/07/2019 - 8:41 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...