الاثنين18/11/2019
ص11:45:1
آخر الأخبار
مسؤول سابق في صندوق النقد الدولي: عشرات ملايين الدولارات تخرج يومياً من لبنان إلى أربيل...! «حزب اللـه»: قطعنا الطريق على «حرب أهلية» تريدها إسرائيلالتيار الوطني الحر: وضع لبنان سببه تمسك تيار المستقبل بسياسات كرست الفسادقتيل و 16 جريحاً بانفجار عبوة في بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرينالسفير الإندونيسي: نحترم سيادة سورية ونسعى لتوطيد العلاقات معهاالجيش ينتشر في تل تمر ومحيط الطريق «M4» بين الحسكة وحلب بدءاً من الأربعاء قوات الاحتلال التركي ومرتزقته يختطفون 25 شاباً من أهالي ريف رأس العين ويقتادونهم إلى جهة مجهولةمجلس الوزراء يناقش الوضع المعيشي.. حزمة من القرارات لتفادي أي آثار سلبية على الاقتصاد والمواطن في المرحلة الراهنةلاريجاني: تصريحات بومبيو تفضح سلوكه المخادع تجاه الشعب الإيرانيوزير الخارجية الكازاخي يعلن أن الجولة القادمة من محادثات أستانا قد تعقد أوائل الشهر القادمأسعار النفط تسجل ارتفاعا جديداأسعار الذهب تسجل تراجعاالأميركيون في كل مكان.. فأين روسيا والصين؟ ...د. وفيق إبراهيمخطة الولايات المتحدة الأمريكية لرسم المرحلة المقبلة من الحرب القذرة على سورية: احتلال حقول النفط وإعاقة إعادة الاعمارسرقة لمحل اجهزة هواتف في دمشقأميركي يقتل زوجته وثلاثة من أولاده.. ثم ينتحرالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةمجلة تشيكية: آثار بصرى من أجمل وأهم المعالم التاريخية في العالمالتربية تطلق اليوم حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتمعارك عنيفة لصدّ الإرهابيين بريف اللاذقية وسط غارات مكثفة لـ«الحربي» الروسيالعثور على أسلحة وذخيرة وأدوية بعضها إسرائيلي وغربي المنشأ من مخلفات الإرهابيين بريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشماليالإسكان تخصص 4308 مساكن للمكتتبين في ست محافظاتمحافظة دمشق : بدء تنفيذ 38 برج للسكن البديل بعد نحو 5 أشهرتحذير أميركي: أوقفوا عمليات الليزك فورا لهذه الأسبابتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"نادين خوري تجسّد دور الطبيبة في مسلسل «بروكار» شيرين عبد الوهاب تحدث ضجة في الرياض بسبب تصريحاتها عن "الرجل"بهذه الطريقة... رجل ينجو بأعجوبة من بين فكي تمساحامرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائنبالطقس البارد.. كم ثانية تحتاج من تشغيل السيارة حتى تحريكها؟بالفيديو ...البومة اليابانية.. هذه "أسرع أسرع" سيارة في العالمإيفو موراليس والشباب العربي ....بقلم د. بثينة شعبان الديمقراطية كيف ولمن؟......بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ترامب – بن سلمان، عِنَاق على حدِّ المنشار!


أمين أبوراشد | بدايةً، لا نجِد ما يستحق التعليق على التصريح الأخير للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن مملكة آل سعود هي الضمانة لوجود “إسرائيل”، ونترك للعرب التأكُّد من المؤكَّد، أن ما تُسمَّى الجامعة العربية التي ماتت سريرياً منذ سنوات، يجب أن يتمّ تكفينها ودفنها بلا جنازة، لو بقي لدى عربان العمالة ذرَّة كرامة.


ولا أحد فوجىء ببيان الرئيس ترامب، بعد إطِّلاعه على تقرير وكالة الإستخبارات المركزية الأميركية بشأن جريمة قتل جمال خاشقجي، خاصة أن أكثر من ديبلوماسي أميركي قد صرَّح، بأن مصلحة أميركا التي اقتضت الحوار مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، تُبرِّر استمرار العلاقة مع محمد بن سلمان حتى ولو ثبُت علمه بالجريمة.واعترف “غلين كارل” الضابط السابق في هذه الوكالة، أنه نادراً ما تنشُر الـ “سي آي إي” معلوماتها عبر الإعلام، لكن اتخاذ الجريمة أبعاداً دولية صاخبة وإصرار تركيا والإتحاد الأوروبي على معرفة الحقيقة كاملة، ربما أحرج وكالة الإستخبارات.

هذا الإحراج لا يسري على ترامب، الذي يعتبره خصومه وحلفاؤه أنه “تاجر براغماتي”، وقد تعامل مع القضية من منطلق المصلحة الأميركية والصفقات المعقودة مع المملكة، وباع الأميركيين سمكاً في البحر، وإدَّعى أن مئات آلاف الوظائف تنتظرهم، ولو أن المعارض السعودي الدكتور سعد الفقيه أكَّد أن 11 مليار دولار فقط من أصل 450 ملياراُ قد وصلت الى واشنطن، نتيجة مواقف الكونغرس من بعض الصفقات، خاصة تلك المُرتبطة ببيع الأسلحة، وهذا قد حصل قبل ارتكاب جريمة خاشقجي، والكونغرس اليوم مذهول من مواقف ترامب ويبدو بمجلسيه “النواب الديموقراطي” والشيوخ الجمهوري” أنه ماضٍ في تشريعات تطبيق العقوبات على مُرتكبي الجريمة السعوديين وأن بن سلمان يجب أن يُضَمّ الى اللائحة.

جزئيتان تزامنتا خلال الأربعٍ وعشرين ساعة الماضية في قضية خاشقجي، تستبقان مواقف الكونغرس ودوائر صنع القرار في واشنطن، أولهما موقف مفوضة الأمن والسياسة في الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني من أنقرة، والثانية في ردّ وكالة رويترز على وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، خاصة أن أهمية موقف موغريني جاء بعد بيان ترامب، وردّ رويترز جاء لإعادة تأكيد مصداقيتها، أنها واثقة من مصادرها داخل العائلة المالكة عن مُعارضَة، اتَّخذت صِفة القرار، لمنع وصول بن سلمان الى العرش.

موقف موغريني ليس فقط تمايزاً عن ترامب، بل هو طلاق نهائي بين الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ما دامت بقيادة ترامب، بحيث أكَّدت موغريني من أنقرة، وبحضور وزير الخارجية التركية محمد جاويش أوغلو، على ضرورة محاسبة “المسؤولين الحقيقيين” عن جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وكررت الدعوة إلى تحقيق كامل وشفاف ويحظى بمصداقية حول هذه الجريمة، لأنها لم ترَ حتى الآن تحقيقاً كاملاً، وتتوقَّع من هذا التحقيق أن يكون عادلاً وشفافاً بما يتماشى مع “مبادىء وقيم وممارسات أنظمتنا القضائية”، في إشارة الى غموض التحقيق السعودي.

الجزئية الثانية الأكثر أهمية، هي في ما أعلنته رويترز عن ما يحصل داخل جدران مجالس أمراء آل سعود، استناداً الى اتصالاتها مع ثلاثة أمراء من العائلة المالكة، الذين أكدوا لها القرار بعدم اعتلاء محمد بن سلمان العرش في حال وفاة والده، وجاء ردُّ رويترز وكأنه ثقة بمصادرها من جهة، ومن جهة أخرى استهزاء بمحامي الشيطان عادل الجبير الذي سَخِر من معلومات الوكالة، واعتبر أن الملك ووليّ عهده خطٌّ أحمر، وأعادت التأكيد أن العشرات من الأمراء وأبناء العم من فروع قوية لأسرة آل سعود الحاكمة، يريدون أن يروا تغييراً في خط الخلافة، لكنهم لن يتصرفوا طالما لا يزال الملك سلمان والد ولي العهد والبالغ 82 عاما على قيد الحياة، وهُم يدركون أنه من غير المرجح أن ينقلب الملك ضد نجله.

أمام التداعيات التي خلَّفها تصريح ترامب الأخير في أوساط الكونغرس، وإشادته بفضل السعودية في الحفاظ على أسعار النفط المُنخفضة، والشراكة الأميركية السعودية التي سوف تؤمن مئات آلاف الوظائف للأميركيين، يستوقفنا حديث ترامب بعاطفية عن بن سلمان ويقول أنه “يكره هذه الجريمة أكثر مني”، فإننا بتنا نميل الى التصديق رغم عدم التوثيق، ما قاله المعارض السعودي الدكتور فقيه، بأن هناك علاقة مالية خاصة بين ترامب وبن سلمان، ولا نستبعد أن يكون تحالفهما يأخذ بُعداً مصلحياً شخصياً ولو كان على بُركةٍ من دماء خاشقجي، وسيغرقان بها نتيجة مواقف الكونغرس وضغوط الإتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان من جهة، ومن جهة أخرى قرار أمراء العائلة المالكة السعودية التي باتت الكُرة في ملعبها لإنهاء حلف ترامب – بن سلمان وإنهاء هذا العناق المشبوه الذي لن يطول لأنه تمّ على مستنقع الدمّ وعلى حدِّ المنشار…
المصدر: موقع المنار


   ( السبت 2018/11/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/11/2019 - 11:43 ص

ريف الحسكة | الجيش العربي السوري يخوض اشتباكات عنيفة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته على مشارف قرية المناخ

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اصطدام طائرتين في أمريكا... فيديو التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة المزيد ...