الثلاثاء28/1/2020
ص7:48:50
آخر الأخبار
الإعلام العبري عن خطة ترامب: غير قابلة للتنفيذ ودول الخليج تعتبرها بداية جيدةوصفها بـ«مبادرة الحرب والفوضى»..عبد الهادي : «صفقة القرن» لن تمر مادام هناك فلسطيني على سطح الأرضمقتل شخصين في حادث سقوط مقاتلة عسكرية جزائرية بولاية أم البواقيمقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في تعز جنوب غرب اليمنالرئيس الأسد يستقبل لافرنتييف وفيرشينين واللقاء يتناول الأوضاع في حلب وإدلب في ظل الاعتداءات الإرهابية على المناطق الآمنةالإرهابيون وداعموهم يستهدفون مجدداً مرابط النفط البحرية لإعاقة توريد المشتقات النفطيةالمهندس خميس يلتقي المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين: تشكيل جمعية سكنية وإعانة مالية للصندوق التعاوني الاجتماعيالخارجية: التنظيمات الإرهابية تعمل بدعم تركي على فبركة هجوم كيميائي مزعوم غرب حلب وجنوب شرق إدلب...ترامب: سننشر خطتنا للسلام في الشرق الأوسط الثلاثاء ودول عربية كثيرة وافقت عليها و تعتبرها صفقة عظيمة!!؟جراء الزلزال ...41 قتيلاً في شرق تركيا أسواق الذهب في سورية تعاني الجمود.. ومهنة الصاغة مهددة بالانقراضوزارة المالية تسعى لاستقطاب 300 مليار ليرة تكثيف التحركات الأميركية شرقاً: لإفشال جهود موسكو السياسيةانكشاف التضليل.. كيف تستّرت أميركا على خسائرها في (عين الأسد)؟الأمن الجنائي يقبض على أشخاص متعاملين بغير الليرة السورية ويضبط أكثر من مئة ألف دولارضبط طن ونصف الطن من المواد المخدرة مهربة ضمن سيارة لنقل الخضار بريف درعاتقرير: "مرتزقة أردوغان" يهربون من ليبيا إلى أوروبا جديد التطبيع.. طاقم قناة إسرائيلية على بعد كيلومترات من مكةجامعة دمشق تمدد التقدم لمفاضلة ملء الشواغر الخاصة بمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا التعليم العالي تعلن عن 500 منحة دراسية روسية للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العلياالتنظيمات الإرهابية تتعامل بوحشية مع الراغبين بالمغادرة إلى المناطق الآمنة وتواصل اتخاذهم دروعا بشريةكسر خطوط دفاع الإرهابيين … الجيش يحرر «الدانا» ويقطع الطريق الدولي بين معرة النعمان وسراقبالسياحة تصدر قرارين لتعديل معايير التصنيف السياحي لمنشآت الإقامة والإطعامصعوبة مالية كبيرة لعدم تسديد «عمران» ديونها … «إسمنت طرطوس»: ضعف الإنتاج مرده الكهرباء والمطر والتحكيم مع «فرعون»إصابة طبيب صيني مشهور بفيروس كورونا القاتل عبر العينينمنها الزنجبيل والقرنفل.. أطعمة تقضي على ديدان الأمعاءنانسي عجرم تعلق لأول مرة بعد جلسة التحقيق مع زوجها"ممارسات عنيفة" وراء إصابة الفنان خالد النبوي بجلطة قلبية!ملك أوروبي يعترف بنسب سيدة بعد تجاوزها الخمسين من عمرهاعجوز بريطانية تقع في حب شاب مصري ينفي أن يكون طامعا في أموالهافخ الأمطار.. نصائح للحفاظ على الإطارات في هذا الطقسفي أقل من دقيقة.. أمن نفسك من "هاكرز" الواتسابالكليّ والجزئيّ....بقلم د. بثينة شعبانالعلاقة مع إيران والمصالحة العربية العربية.. نتنياهو قد اعترف فماذا عنكم؟!

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أردوغان والتحالف السوري الإيراني الروسي


تحسين الحلبي | بدأ يتبين بشكل واضح أن الوضع الجيوسياسي الذي يسود منذ سنوات في جوار سورية الشمالي مع تركيا لا يميل لمصلحة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وسياسته الأمنية والتوسعية الأحادية التي لا يشاركه فيها أحد من حلفائه على المستوى الدولي،


 إذا استثنينا المصلحة التي تجمع بينه وبين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد سورية، وبالمقابل يجد المراقبون لهذا الوضع أن سورية والعراق وإيران وهي الدول التي تتاخم تركيا، تشكل كتلة واحدة تتضرر كل مصالحها من سياسة أردوغان الأمنية التوسعية، ولذلك لا يمكن أن تسمح بسبب مصالحها المشتركة ضد سياسته، بأن يحقق أهدافه التوسعية، لأنها ستكون على حساب الأطراف الثلاثة، ولو ساندت إدارة ترامب بشكل علني سياسة أردوغان هذه، فسوف تجد الأطراف الثلاثة السابقة أن روسيا لا يمكن أن تسمح لأي ضرر إستراتيجي يلحق بسياستها الحديثة في الشرق الأوسط.

ولهذا السبب من المقدر أن تشكل معركة إدلب التي يخوضها بشكل علني الجيش العربي السوري والروسي ضد آخر وأهم معاقل الإرهابيين، الحرب الفاصلة لتطهير أوسع منطقة في شمال سورية من إرهاب داعش والقاعدة وجبهة النصرة ومن يتحالف معها، فتحت شعار «فرض الاستسلام أو الموت» على المجموعات الإرهابية في إدلب لا يمكن للقيادتين السورية والروسية ومعهما القيادة الإيرانية التراجع عن خوض معركة تحرير إدلب، ويبدو أن هذا ما يدركه أردوغان الذي يحاول كسب المزيد من الوقت لعله يلتقط بعض أوهام أميركية أو أطلسية يستخدمها لمنع هذه المعركة.
أردوغان لم يعد يملك أي قدرة تردع كل من يتضرر من سياسته عن التصدي له في تلك المنطقة من العراق إلى سورية إلى إيران، وهذا ما يدل على أن ميزان القوى لن تميل كفته لمصلحته ولو وضعت واشنطن نفسها بشكل علني إلى جانبه.
الوضع الجيوإستراتيجي في تلك المنطقة الضيقة والمتاخمة لحدود تركيا وسورية والعراق وإيران لا يملك فيها أردوغان سوى ورقة جيش تركي ما زال يتعرض ضباطه وجنوده لاعتقالات واسعة منذ سنوات، وعضوية في حلف الناتو الذي سيجازف بحرب لا يفضلها في هذا التوقيت والظروف التي تعمل فيها دول أوروبا الكبرى على إعادة تشكيل نفسها ومشروعها في بناء جيش موحد في إطار الاتحاد الأوروبي وليس في إطار حلف الناتو الأميركي بعد تدهور علاقات فرنسا وألمانيا بالولايات المتحدة، وهذا ما يؤكده عدد من المحللين الأوروبيين والأميركيين الذين يشيرون إلى تباعد المسارات بين السياسة الأوروبية والأميركية في ظل الجمود المستمر لدور حلف الناتو.
أوراق أردوغان المفترضة هذه تحولت إلى مجرد لافتات لا فعالية لها على مستوى دوره الإقليمي ولا على مستوى استنجاده بالحليف الدولي، بينما تتصاعد قدرات التحالف الإقليمي الدولي الثلاثي سورية وإيران وروسيا بعد أن أثبت قدرته على التصدي لسياسة الحصار الأميركي وعقوبات ترامب المتسلسلة والقفز إلى منصات قوة يتسع دورها في المنطقة والوطنعلى المستوى الدولي.
وحول إسرائيل وعلاقاتها بتركيا وأردوغان يرى مركز «راند» الأميركي الشهير للأبحاث والدراسات الذي يرأسه، مستشار الأمن القومي الأميركي سابقاً، زينغيو بيرجينسكي، أن العلاقات التاريخية العسكرية والأمنية التي سادت بين أنقرة وتل أبيب في التسعينيات ضد سورية بدأت تضعف باستثناء التعاون المشترك حول الإرهاب، والمقصود ليس الإرهاب التكفيري بالطبع لأن الجانبين قدما دعماً للمجموعات الإرهابية خلال سنوات الأزمة والحرب في سورية بموجب ما يعترف به مركز «راند» نفسه، لكن التطورات الأخيرة في انفتاح الرياض ودول أخرى عربية على العلاقات مع إسرائيل بدت تؤدي إلى تقليل اعتماد نتنياهو على أردوغان في التوسط لمثل هذه العلاقات وخصوصاً لأن أردوغان تحالف مع قطر ضد الرياض وحلفائها.
بدأ نتنياهو يتعاون مع اليونان وقبرص اليونانية عسكرياً واقتصادياً وفي تصدير الغاز المكتشف في ساحل فلسطين المحتلة منذ عام 1948، كما أن هزيمة إسرائيل في جنوب سورية قللت أيضاً درجة اعتماد أردوغان على تل أبيب في إضعاف سورية.
أصبح كل تطور في القوة السورية بعد انتصار الجيش العربي السوري وحلفائه على المجموعات الإرهابية يفرض حسابات جديدة على أردوغان في موضوع الحرب على سورية، ولذلك يستنتج مركز «راند» أن أردوغان فقد أوراقاً كثيرة أثناء سنوات الحرب في سورية.
الوطن


   ( الخميس 2018/11/29 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/01/2020 - 5:03 ص

الأجندة
بست قبلات فتاة تنوم جراءها...فيديو كارثة بملاعب إنجلترا.. أحرز 3 أهداف لفريقه ثم لقي مصرعه لاعب فنون قتالية أمريكي يصارع امرأتين معاً.. شاهد: من المنتصر في النهاية أمريكية تبيع زوجها بـ100$ فقط.. انتقاما منه؛ والسبب... (صور) شاهد.. سمكة تقفز من الماء وتطعن رقبة شاب! خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة... فيديو شاهد لحظة تفجير ناطحتي سحاب المزيد ...