الاثنين19/8/2019
ص1:16:32
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتأدلتهم تفضح إجرامهم..وثائقي برعاية ناشيونال جيوغرافيك يزور حقيقة مايجري في سورية (فيديو )مجلس الوزراء يستعرض التحضيرات النهائية لإطلاق الدورة الـ 61 لمعرض دمشق الدوليقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! سلطات جبل طارق ترفض الطلب الأمريكي باحتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1)طهران: تصريحات الأمريكيين حول إنشاء ما تسمى (المنطقة الآمنة) استفزازية وتعد تدخلا في شؤون سوريةصحيفة حكومية: 35 مليار دولار حجم الأموال السورية المهربة إلى 4 دول فقطانخفاض أسعار الذهبمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمجريمة مروعة تهز روسيا.. مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحرتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التعليم العالي: المفاضلة قبل نهاية الشهر ويحق للطالب أن يسجل رغبتين عام وموازيوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالجيش يوسع نطاق سيطرته في ريف خان شيخون ويكبد إرهابيي (جبهة النصرة) خسائر فادحةانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ربيع فرنسا غير الربيع العربي... لماذا؟ ...حميدي العبدالله


لا شك أنّ من ما شهدته المدن الفرنسية منذ شهر من احتجاجات شارك فيها عشرات الآلاف على الرغم من محاولة الشرطة عرقلة مشاركة أوسع، والمطالب المحدّدة التي رفعها المتظاهرون وأصحاب «السترات الصفراء» يؤكد أنّ ما يجري في فرنسا فعلاً هو ربيع،


 أيّ أنّ الشعب يعترض على سلب حقوقه من الجماعة الرأسمالية الحاكمة. في التغطيات التي واكبت انتفاضة «أصحاب السترات الصفراء» كان هناك إجماع لدى المحللين والخبراء، على شتى انتماءاتهم الفكرية، على الأسباب التي دعت إلى هذه الانتفاضة الشعبية التي أشارت استطلاعات فرنسية إلى أنّ 70 من سكان فرنسا يؤيدون تحرك «السترات الصفراء». وحتى الحكومة الفرنسية اعترفت بشرعية هذه التحركات طالما أنّ جزءاً كبيراً من الفرنسيين لم يعد قادراً على العيش بالرواتب الحالية حيث أجمع الخبراء والمحللون على أنّ الرواتب تنفق قبل حلول الشهر الجديد بأكثر من عشرة أيام، ويعاني المتقاعدون، وهم شريحة كبيرة، من وطأة عدم قدرة معاشاتهم على تلبية الحدّ الأدنى من احتياجاتهم.
لا شك أنّ ربيع باريس يختلف عن الربيع العربي في أكثر من جانب، أولاً «الربيع العربي» على الرغم من أنه رفع شعارات مثل الحرية وغيرها من الشعارات الأخرى، إلا أنّ مثل هذه الشعارات غير معنية بها فرنسا، ذلك أنّ فرنسا دولة ديمقراطية، على الأقلّ بالمفهوم الغربي للديمقراطية حتى وإنْ كان حولها الكثير من الأسئلة، وبالتالي لا تعاني من نقص الحرية، وهذا الشعار لم يُرفع من قبل المحتجّين، وبالتالي فإنّ ثورتهم، أو تحركهم هو تحرك اجتماعي بالدرجة الأولى وليس تحركاً سياسياً، وإذا كان هذا التحرك وجّه ضدّ الدولة فإنّ ذلك جاء بدوافع اجتماعية وليس بدوافع سياسية، وبكلّ تأكيد هذا له تأثيره اللاحق على الأحداث واحتمال احتوائها قبل الرضوخ والاستجابة لمطالب المحتجّين. أيضاً يختلف الربيع الفرنسي عن «الربيع العربي» في واقع أنّ «الربيع العربي» خططت له وقادته أنظمة غربية وأنظمة في المنطقة انطلاقاً من حساباتها ومصالحها السياسية وليس من حسابات لها صلة بمطالب الجمهور الذي تحرك في «الربيع العربي» أو أريد له التحرك. أيضاً ربيع فرنسا يختلف عن «الربيع العربي» في طبيعة التحرك والوسائل التي اعتمدها، صحيح أنّ بعض «السترات الصفراء» قامت بأعمال مثل الاعتداء على المحال التجارية، وحرق بعض السيارات، واقتلاع إشارات المرور، وهي أعمال تسيء للتحرك وتصبّ في مصلحة الحكومة، وتمكّنها من خلق المبرّرات لاستخدام القوة ضدّ المحتجين، ولكن في الربيع الفرنسي لا وجود للسلاح، ولا وجود للجماعات الإرهابية المتشدّدة التي وضعت أجندتها الخاصة، وأجندة الحكومات المموّلة والداعمة لها بدلاً من الأجندة التي يتطلع إليها الجمهور.
لأنّ ربيع فرنسا يختلف في كلّ هذه النواحي عن «الربيع العربي» فالأمر الأكيد أنّ نتائجه ستكون مختلفة عن نتيجة «الربيع العربي». الربيع الفرنسي سيحقق بعض المطالب وإنْ لم يكن جميعها، وهذا بحدّ ذاته يشكل خطوةً إلى الأمام، في حين أنّ «الربيع العربي» قاد إلى الكوارث والفوضى الدموية، وأعاد البلدان التي ضربها سنواتٍ إلى الوراء.
البناء
 


   ( الخميس 2018/12/13 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 7:40 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه المزيد ...