السبت17/8/2019
ص11:42:0
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتاستهداف مرتزقة العدوان السعودي بصاروخ زلزال1 في حجةدرجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةالصين تؤكد مجددا ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيهاشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل” واشنطن تتوعد طاقم الناقلة "غريس-1" بعواقب وخيمةانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمكيف تردّ روسيا على أردوغان في سوريا؟.....بقلم عمر معربونيلشكّه في سلوكهما...أب يذبح ابنتيه ..!صائغ شارع العابد يقع ضحية احتيال بـ 15 إسوارة و12 ليرة ذهبيةمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجإعلان أسماء الدفعة الرابعة والخامسة من المقبولين في المنح الدراسية الهنديةاعتداءات إرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء بحلبالجيش السوري يقتحم 4 بلدات على مشارف خان شيخون جنوب إدلبالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

تحرّكات واشنطن في سوريا.. الأهداف والغايات


أمجد إسماعيل الآغا ...كاتب سوري


الخطوات الأميركية جاءت في توقيتٍ يؤكّد أن محور المقاومة في مرحلة حصّد الانتصارات، ولا ضير من سياسات تُعرقل تحقيق المزيد من المنجزات، في محاولة للمناورة في ربع الساعة الأخير بُغية ضمان أوراق من شأنها تحصيل أيّ مكسب سياسي.

فشل الأميركي في سوريا أدخل الإدارة الأميركية في نفق انعدام الخيارات

الحديث عن قوات عربية سعودية وإماراتية تشارك الكرد معركتهم الأخيرة ضدّ تنظيم "داعش" الإرهابي شرق الفرات، يصبّ مباشرة في الهدف الأميركي الرامي إلى زعزعة وتقويض مفاعيل الانتصار السوري. لكن الواضح أن واشنطن لا تريد للحل السياسي في سوريا أن يأخذ مجراه، فواشنطن تُدرِك بأن الحل السياسي سيُجبرها على الخروج من سوريا ذليلة. لذلك وجدت في القوات العربية ضالّتها، فهي من ناحية تكون قد خلقت فوضى جديدة في بنية الجسد العربي المُهترئ أصلاً، خاصة وأن هذه القوات لم تدخل الجغرافية السورية بموافقة من دمشق، ومن جهةٍ أخرى فإن هذه القوات ستقوم بتمويل نفسها مادياً وعسكرياً، وواشنطن لا تريد المزيد من الخسائر في سوريا على المستويين المادي والعسكري. وبهذا تُكمل واشنطن خطّتها في زعزعة الاستقرار في سوريا، والذي بدوره سينعكس على جُملة المسارات السياسية والأمنية الناظِمة للتطوّرات في الشرق الأوسط.

بالتالي ما يمكن قوله في السياسة الأميركية الراهِنة، إن واشنطن ماضية في سياستها مدروسة العواقب للوصول إلى المزيد من التوتّر إقليمياً ودولياً، ومن المفيد أن نذكر بأن الإدارة الأميركية باتت قريبة من تشكيل ناتو عربي يهدف إلى إدارة الصراع في الشرق الأوسط. ولا شك بأن المُتابِع للتطوّرات الأخيرة يُدرِك بأن واشنطن أيقنت بأن خططها وأوراقها قد سقطت، فالفشل الأميركي في سوريا أدخل الإدارة الأميركية في نفق انعدام الخيارات، ليكون التهوّر الأميركي عنوان المشهد القادم في الشرق الأوسط.

"الردّ الروسي والصيني الرامي لكبح جماح التهوّر الأميركي في المنطقة"

في خضمّ السياسة الأميركية المُتهوّرة والتي من الممكن أن تُشعِل نيران الشرق الأوسط برمّته، برزت في الآونة الأخير مواقف تُؤكّد في سياقها، أن الحماقة الأميركية لابدّ لها من أن تتوقّف. حيث أن تزويد سوريا بصواريخ S-300 الدفاعية، ومنظومة الحرب الإلكترونية (كراسوخا – Krasukha)، إضافة إلى تزويد الصين بمقاتلات SU-35 الروسية ومنظومات S-400 الصاروخية، يضاف إلى ذلك اشتراك القوات الصينية بمناورات فوستوك 2018، والقرار الروسي والصيني بالتخلّي عن الاعتماد على الدولار الأميركي في المعاملات الاقتصادية كافة، كل هذه الإجراءات تؤكّد بما لا يدع مجالاً للشك، بأن روسيا والصين ماضيتان في كبح حماقات الإدارة الأميركية، والسياسات الترامبية الرامية إلى فرض الهيمنة على الساحة الدولية والإقليمية. لتكون بذلك روسيا والصين في مواجهة المشروع الأميركي والقضاء على نظرية القطب الأوحد، ما دفع بنائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف لتحذير واشنطن من مغبّة تصرّفاتها مؤكّداً "أنه سيكون من الجيّد للأميركيين أن يتذكّروا مفهوم الاستقرار العالمي الذي يهزّونه من دون تفكير، عبر تصعيد التوتّر في المنطقة"، كما أكّد ريابكوف أن "اللعب بالنار أمر غبي لأنه يمكن أن يصبح خطيراً".

"في المُحصّلة"

ضمن قراءة المُعطيات السابقة، يمكننا القول بأن هذه التطوّرات الدراماتيكية في الشرق الأوسط، جاءت نتيجة الوقائع والمُعطيات التي فرضها الميدان السوري ونتائجه السياسية والعسكرية. وعليه، فإن الإدارة الأميركية في كل ما تصبو إليه من سياساتها تهدف إلى إشعال المزيد من الحرائق في المنطقة، فالإدارة الأميركية باتت وبحسب التطوّرات المُتسارِعة بعيدة عن المعادلات الإقليمية والدولية. وعليه، فإن واشنطن اعتمدت حُزمة من الاستراتيجيات المُفعَمة بالمخاطر والتي من الممكن أن تشعل شرارة نار هائلة في الشرق الأوسط.

الميادين نت


   ( الاثنين 2018/12/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 9:34 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش بالفيديو...عرض جوي في كولومبيا ينتهي بمأساة فؤاد السنيورة يفاجئ الجمهور بأداء أغنية "سواح" (فيديو) المزيد ...