الاثنين9/12/2019
م15:9:5
آخر الأخبار
الخطيب يتنازل عن ترشيحه لـ الحريري الحشد الشعبي يرسل تعزيزات كبيرة لحماية الحدود مع سورية الرئاسة اللبنانية تؤجل الاستشارات النيابية لاختيار رئيس الحكومةقصة حفل عشاء عرض فيه مطلق النار السعودي بفلوريدا مشاهد إطلاق نار جماعيمنخفض جوي بارد مع هطولات مطرية غزيرة وتحذير من تشكل السيوللأول مرة...العسكريون الروس يدخلون مدينة الرقة المدمرة«خان الحرير» في حلب القديمة على خطا «سوق السقطية» وفاة جورجينا رزق.. النائب في مجلس الشعب السوريبعد هجوم فلوريدا.. غراهام يطالب الإدارة الأمريكية بتعليق برنامج تدريب عسكريي النظام السعودياعتقال مواطن روسي بتهمة تمويل الإرهابيين في سورياارتفاع أسعار الذهب«المركزي» يصدر تعميماً للمصارف المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي بتعديل قائمة المواد ذات الأولوية في تمويل المستورداتموسكو تثبّت نفوذها في الشمال... وواشنطن تبدأ «سرقة» النفط! ...بقلم أيهم مرعي السعودية بعد الإمارات إلى دمشق.. ولكن .....بقلم الاعلامي سامي كليبوفاة شخص بحادث سير عند جسر الثورةأب يدفن ابنته الشابة حية في غزةإعلام: (سو- 35) الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على مطار تيفور خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! موقع تشيكي: سورية شكلت على الدوام جسرا بين الحضارات والثقافات العالميةالاتصالات : فرز المهندسين سيكون يدويا وإلكترونياً استشهاد 3 مدنيين سوريين بهجوم لـ"داعش" شرقي حماةمصادر لـ"سبوتنيك": نقل أطفال "داعش" من شرقي سوريا إلى معسكرات تدريب تابعة لـ"قسد"محافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةسرور : الانتهاء من تصديق مخطط القابون الصناعي الجديد والعمل على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لتنفيذهتدابير وقائية لمواجهة "الإنفلونزا".. "ضيف الشتاء" الثقيلماهي ساعات النوم الضرورية حسب العمر؟غينيس توضح حقيقة تتويج حسني بلقب "الفنان الأكثر تأثيرا وإلهاما في العالم"سوزان نجم الدين تتعرض للسرقة وهذا ما حصل معها ؟ترامب يتسبب في انهيار موقع لبيع مستحضرات التجميلموعد غرامي مع فتاة في أوكرانيا يؤدي إلى الكشف عن جثة في خزانةأخيرًا.. واتساب على أندرويد يضيف ميزة انتظار المكالماتملايين كلمات المرور غير آمنةمسلمو الصين ومسيحيو بلاد الشام...بقلم د. بثينة شعبان شرق الفرات.. مشاكل مركبة....بقلم مازن بلال

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

لا خيار أمام "قسد" إلا العودة إلى حضن الدولة السورية


أعلنت مصادر محلية أنه خلال وقت قريب سيعلن عن تفاصيل إتفاق لتنسيق العمليات في المنطقة بين الجيش العربي السوري وقوات "قسد" ، كانت ثمرته تسليم مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي وسد تشرين الإستراتيجي على نهر الفرات إلى الجيش العربي السوري.


تبدو الحالة السورية على الرغم من كل الوضوح الذي ظهر مؤخرا في الأحداث الجارية وخاصة بخصوص الحالة المتغيرة  لقوات "قسد" والتي انقلب وضعها إنقلابا بزاوية حادة جدا وباتت تتقرب من الدولة السورية بعد أن كانت تتعامل بشكل مستقل تماما عن الدولة السورية ولاترتبط بها إلا بحكم الجفرافيا وكونها جزء من الأرض السورية ،أما سياسياً وميدانياً فكانت قوات "قسد" والتي تجمع تحت لوائها عدداً من القبائل العربية تتحرك وفق السياسة التي تبعها الإحتلال الأمريكي للمناطق التي تتواجد فيها.

الأهم هنا أنه كانت هناك قبل وبعد الإنسحاب الأمريكي محاولات كثيرة من قبل الدولة السورية وبعض الأطياف الكردية لرأب الصدع الذي حصل لإيجاد صيغة سليمة لحل هذه المسألة بما يخدم مصلحة الدولة والسورية وكيانها ويخدم مطالب سكان المنطقة والتي طرحت مرات عديدة بشكل علني تخللها بعض الأصوات التي طالبت بالحكم الفيدرالي الذي رفض سورياًّ وإقليميا ودولياً ماعدا الأمريكي فكان القوة الوحيدة الذي تدعم توجهاته بشكل علني.

إتفاق منبج إلى أي حد يمكن فعلياً أن يكون قد قطع الطريق على التركي القيام بعملية إجتياح لشرق الفرات ؟

الأهم هنا وفي ظل المرحلة الراهنة إلى أين وصلت الدولة السورية مع قوات "قسد" في المحادثات التي تجري بالسر والظاهر ؟

عند أي حد توقفت مطالب "قسد" للوصول إلى طريقة سليمة للخروج من الموقف الذي وضعها فيه الأمريكي ؟

هل ستسلم قوات قسد كل المناطق التي تسيطر عليها للجيش السوري وكيف سيتم التعامل مع الواقع الجديد لها ؟

حول إتفاق منبج وما قد يليه يقول عضو المكتب السياسي لحزب "الشباب للبناء والتغيير" جعفر مشهدية:

"إتفاق منبج هو خطوة صحيحة تمت من قبل الدولة السورية بعد أن طلب الأهالي الدخول إلى المنطقة لقطع الطريق على التركي، هذه خطوة تفيد في أن التركي وضع ذريعة بوجود قوات كردية يزعم أنها إرهابية ويريد تطهير المنطقة منها. عندما قام الأخوة الكرد بالتقرب و قدموا منبج الى الدولة وأعادوها إلى حضن الدولة السورية قطعوا الطريق على التركي بالقيام بعمليته العسكرية المزعومة، وهذه الخطوة سوف تتبعها خطوات لاحقة بتسليم كامل منطقة شرق الفرات للدولة السورية لكي لايبقى أمام التركي أي ذريعة لدخول المنطقة والسيطرة عليها ، اليوم على الصعيد السياسي يجب على الأخوة الكرد أن يتبعوا سياسة العقل البارد، والأخوة الكرد قدموا تضحيات في الدفاع عن الدولة السورية ويجب أن يكملوا هذه التضحيات بأن يقفوا صفاً واحداً إلى جانب الجيش العربي السوري ضد التركي وهذه الإتفاقيات تتم منذ فترة وتوصلوا إلى إتفاقات مهمة وأنا هنا لا أمثل الحكومة السورية ولست مخولاً بالحديث عن محتوى ومضمون هذه الإتفاقيات ".

عن دور حزب الشباب للبناء والتغيير " في المتغيرات الحالية وموقف الدولة السورية يقول مشهدية

"نحن كوننا حزب سوري تدخلنا للدفاع عن أرض سورية ولحل الأزمة السورية. اليوم كما يعلم الجميع أن الدولة السورية منفتحة على كل الخيارات، ومنذ فترة كان السيد وزير 

 اليوم الدولة السورية يهمها إستعادة جميع الأراضي السورية لسيادتها وإعادة الأمن والإستقرار لجميع  السوريين ، والكرد منذ بداية الحرب وقفوا موقف مشرف تجاه  سورية مثلهم مثل أي مكون سوري، حكما إرتكبت بعض الأخطاء ولكن باب الإصلاح لازال موجوداً، والدولة السورية تتعامل من منطلق أننا جميعاً سوريون يجب أن نحل هذه القضية كي نسحب الذريعة من أمام الأطماع الأردوغانية. المحادثات موجودة ومستمرة  وهناك شيء من قبيل مما يطرح وينشر ولكن لست مخولاً بشكل رسمي بالحديث عنه، ولكن أطمئنكم بأن المحادثات تجري بشكل جيد".

أما بالنسبة لمستقبل قوات "قسد" وكيفية وجوب تعاملها مع مقتضيات الحالة الراهنة يقول مشهدية

 "اليوم بعد الإنسحاب الأمريكي لم يبقى لها ملاذ أو قدرة لحل مشاكلها إلا بالعودة إلى حضن الدولة السورية، مطالب "قسد" تكمن في أنها تريد أن تحافظ على المكون الكردي ولا أن تكون رهينة للتجاذبات السياسية ، وإذا ما نزلنا إلى الشارع السوري فإننا سوف نرى أن الشعب الكردي شعب طيب و يحب الدولة السورية ويحب انتمائه الوطني للدولة السورية، وأصلا لايوجد أي حل آخر أمام قسد إلا بالعودة إلى حضن الدولة السورية وهذا الشيء بدأ مع إتفاق إستعادة منبج وهذا مبشر بالخير ويبشر بعودة باقي المناطق إلى سيطرة الدولة السورية".

 نواف إبراهيم - سبوتنيك


   ( الثلاثاء 2019/01/01 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 09/12/2019 - 1:42 م

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
لحظة انفجار خزان محطة وقود في السعودية... فيديو "قتال حتى الموت"... معركة عنيفة بين ثعبانين سامين يبتلع أحدهما الآخر..فيديو مستخدما يديه العاريتين.. صيني يكسر الزجاج والطوب بأدنى مجهود شاهد.. حسناوتان تظهران على الشاطئ مهارات كروية رائعة فهد يداعب ظبيا صغيرا لمدة ساعتين ومن ثم يفترسه... فيديو مصافحة حارة بين ماكرون وميلانيا بعد يوم مشحون مع زوجها ترامب "فيديو" أجمل نساء الأرض... الإيرانية ماهلاغا جابري تشارك بفعاليات موسم الرياض الترفيهي (فيديو) المزيد ...