السبت17/8/2019
ص10:38:54
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتاستهداف مرتزقة العدوان السعودي بصاروخ زلزال1 في حجةدرجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةالصين تؤكد مجددا ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيهاشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل” واشنطن تتوعد طاقم الناقلة "غريس-1" بعواقب وخيمةانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمكيف تردّ روسيا على أردوغان في سوريا؟.....بقلم عمر معربونيلشكّه في سلوكهما...أب يذبح ابنتيه ..!صائغ شارع العابد يقع ضحية احتيال بـ 15 إسوارة و12 ليرة ذهبيةمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجإعلان أسماء الدفعة الرابعة والخامسة من المقبولين في المنح الدراسية الهنديةاعتداءات إرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء بحلبالجيش السوري يقتحم 4 بلدات على مشارف خان شيخون جنوب إدلبالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

لا خيار أمام "قسد" إلا العودة إلى حضن الدولة السورية


أعلنت مصادر محلية أنه خلال وقت قريب سيعلن عن تفاصيل إتفاق لتنسيق العمليات في المنطقة بين الجيش العربي السوري وقوات "قسد" ، كانت ثمرته تسليم مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي وسد تشرين الإستراتيجي على نهر الفرات إلى الجيش العربي السوري.


تبدو الحالة السورية على الرغم من كل الوضوح الذي ظهر مؤخرا في الأحداث الجارية وخاصة بخصوص الحالة المتغيرة  لقوات "قسد" والتي انقلب وضعها إنقلابا بزاوية حادة جدا وباتت تتقرب من الدولة السورية بعد أن كانت تتعامل بشكل مستقل تماما عن الدولة السورية ولاترتبط بها إلا بحكم الجفرافيا وكونها جزء من الأرض السورية ،أما سياسياً وميدانياً فكانت قوات "قسد" والتي تجمع تحت لوائها عدداً من القبائل العربية تتحرك وفق السياسة التي تبعها الإحتلال الأمريكي للمناطق التي تتواجد فيها.

الأهم هنا أنه كانت هناك قبل وبعد الإنسحاب الأمريكي محاولات كثيرة من قبل الدولة السورية وبعض الأطياف الكردية لرأب الصدع الذي حصل لإيجاد صيغة سليمة لحل هذه المسألة بما يخدم مصلحة الدولة والسورية وكيانها ويخدم مطالب سكان المنطقة والتي طرحت مرات عديدة بشكل علني تخللها بعض الأصوات التي طالبت بالحكم الفيدرالي الذي رفض سورياًّ وإقليميا ودولياً ماعدا الأمريكي فكان القوة الوحيدة الذي تدعم توجهاته بشكل علني.

إتفاق منبج إلى أي حد يمكن فعلياً أن يكون قد قطع الطريق على التركي القيام بعملية إجتياح لشرق الفرات ؟

الأهم هنا وفي ظل المرحلة الراهنة إلى أين وصلت الدولة السورية مع قوات "قسد" في المحادثات التي تجري بالسر والظاهر ؟

عند أي حد توقفت مطالب "قسد" للوصول إلى طريقة سليمة للخروج من الموقف الذي وضعها فيه الأمريكي ؟

هل ستسلم قوات قسد كل المناطق التي تسيطر عليها للجيش السوري وكيف سيتم التعامل مع الواقع الجديد لها ؟

حول إتفاق منبج وما قد يليه يقول عضو المكتب السياسي لحزب "الشباب للبناء والتغيير" جعفر مشهدية:

"إتفاق منبج هو خطوة صحيحة تمت من قبل الدولة السورية بعد أن طلب الأهالي الدخول إلى المنطقة لقطع الطريق على التركي، هذه خطوة تفيد في أن التركي وضع ذريعة بوجود قوات كردية يزعم أنها إرهابية ويريد تطهير المنطقة منها. عندما قام الأخوة الكرد بالتقرب و قدموا منبج الى الدولة وأعادوها إلى حضن الدولة السورية قطعوا الطريق على التركي بالقيام بعمليته العسكرية المزعومة، وهذه الخطوة سوف تتبعها خطوات لاحقة بتسليم كامل منطقة شرق الفرات للدولة السورية لكي لايبقى أمام التركي أي ذريعة لدخول المنطقة والسيطرة عليها ، اليوم على الصعيد السياسي يجب على الأخوة الكرد أن يتبعوا سياسة العقل البارد، والأخوة الكرد قدموا تضحيات في الدفاع عن الدولة السورية ويجب أن يكملوا هذه التضحيات بأن يقفوا صفاً واحداً إلى جانب الجيش العربي السوري ضد التركي وهذه الإتفاقيات تتم منذ فترة وتوصلوا إلى إتفاقات مهمة وأنا هنا لا أمثل الحكومة السورية ولست مخولاً بالحديث عن محتوى ومضمون هذه الإتفاقيات ".

عن دور حزب الشباب للبناء والتغيير " في المتغيرات الحالية وموقف الدولة السورية يقول مشهدية

"نحن كوننا حزب سوري تدخلنا للدفاع عن أرض سورية ولحل الأزمة السورية. اليوم كما يعلم الجميع أن الدولة السورية منفتحة على كل الخيارات، ومنذ فترة كان السيد وزير 

 اليوم الدولة السورية يهمها إستعادة جميع الأراضي السورية لسيادتها وإعادة الأمن والإستقرار لجميع  السوريين ، والكرد منذ بداية الحرب وقفوا موقف مشرف تجاه  سورية مثلهم مثل أي مكون سوري، حكما إرتكبت بعض الأخطاء ولكن باب الإصلاح لازال موجوداً، والدولة السورية تتعامل من منطلق أننا جميعاً سوريون يجب أن نحل هذه القضية كي نسحب الذريعة من أمام الأطماع الأردوغانية. المحادثات موجودة ومستمرة  وهناك شيء من قبيل مما يطرح وينشر ولكن لست مخولاً بشكل رسمي بالحديث عنه، ولكن أطمئنكم بأن المحادثات تجري بشكل جيد".

أما بالنسبة لمستقبل قوات "قسد" وكيفية وجوب تعاملها مع مقتضيات الحالة الراهنة يقول مشهدية

 "اليوم بعد الإنسحاب الأمريكي لم يبقى لها ملاذ أو قدرة لحل مشاكلها إلا بالعودة إلى حضن الدولة السورية، مطالب "قسد" تكمن في أنها تريد أن تحافظ على المكون الكردي ولا أن تكون رهينة للتجاذبات السياسية ، وإذا ما نزلنا إلى الشارع السوري فإننا سوف نرى أن الشعب الكردي شعب طيب و يحب الدولة السورية ويحب انتمائه الوطني للدولة السورية، وأصلا لايوجد أي حل آخر أمام قسد إلا بالعودة إلى حضن الدولة السورية وهذا الشيء بدأ مع إتفاق إستعادة منبج وهذا مبشر بالخير ويبشر بعودة باقي المناطق إلى سيطرة الدولة السورية".

 نواف إبراهيم - سبوتنيك


   ( الثلاثاء 2019/01/01 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 9:34 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش بالفيديو...عرض جوي في كولومبيا ينتهي بمأساة فؤاد السنيورة يفاجئ الجمهور بأداء أغنية "سواح" (فيديو) المزيد ...