الأربعاء11/12/2019
م20:12:5
آخر الأخبار
"باطل وسيء النية".. اليونان تتحرك ضد اتفاق أردوغان والسراجبرلمانية مصرية وأستاذة بالأزهر: لو كان النقاب من الإسلام لكنت أول من ارتداه!وكالة: مشروع قانون أمريكي يطلب تفتيشا على الطاقة النووية في السعوديةبالصورة: الحاخام موشيه عمار في البحرين وإلى جانبه عالم الدين اللبناني علي الأمينعودة عدد من الأسر المهجرة بفعل الإرهاب قادمة من مخيمات اللجوء في الأردنلافرنتييف: على القوات الأمريكية المحتلة الخروج من الأراضي السوريةوفد الجمهورية العربية السورية إلى محادثات أستانا يعقد لقاءين مع الوفد الإيراني ووفد الأمم المتحدةإعادة فتح الطريق الدولي الحسكة-حلب أمام حركة النقل والسير بعد استكمال انتشار وحدات الجيش العربي السوري عليهتركيا تهدد أمريكا بغلق قاعدتي "أنجيرليك" و"كورجيك" حال فرض عقوبات عليهالافروف: واشنطن دائما منشغلة إما بفرض العقوبات أو بمساءلة ترامباللجنة السورية الكورية المشتركة تضع وثيقة تعاون والبدء بمشروعين تجريبيينضبط ومصادرة شاحنات ومستودعات تحوي كميات من البضائع التركية المهربة بحماةالناتو في مواجهة الصين ....تييري ميسانمخارج المسار السياسي بين رسائل الرئيس الأسد ولقاء أستانا الـ14مصر.. تنفيذ حكم الإعدام في مغتصب "طفلة البامبرز"مصر | جريمة لايصدقها عقل..!!إعلام: (سو- 35) الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على مطار تيفور خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! بدء تسجيل الطلاب بالماجستيرات الأكاديمية والتأهيل والتخصص ودبلوم التأهيل التربوي في جامعة دمشقأهم نجاحات السوريين في الخارجالجيش يسقط طائرة مسيرة مذخرة بقنابل للإرهابيين في قرية الفريكة شمال غرب حماة (النصرة والخوذ البيضاء) تنقلان أسطوانات كلور إلى ريف إدلبمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةمصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر"رمز الخصوبة في الحضارات القديمة... تعرف على فوائد الرمان للنساءبغد غيابها لسنوات ..لورا ابو اسعد : لم أجد بعد عرضاً مغرياً يستحق الابتعاد عن أطفالي من أجله كشفت انها ستعود إلى الفن مرة أخرى.. شريهان تحتفل ببلوغها 55 عاماصديقة العمر في "وضع مشين".. والكاميرا تكشف الجريمة المخزية دب يقتحم منزلا ويلتهم رجلا وكلبهكيف تنقذ حياتك حال انزلاق السيارة؟مدرس يحقق اكتشافا هاما قد يغيّر طرق تعليم الرياضياتالرئيس الصادق الواضح أرعبهمفضيحة إعلامية .......بقلم وضاح عبد ربه

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

هل يكون عام 2019، عام هرولة الأوروبيين إلى سوريا؟...بقلم ليلى نقولا


بما أن الساسة الأوروبيين يعانون اليوم من خطر تحوّل مجتمعاتهم إلى اليمين المُتطرّف، وبالتالي خسارة مقاعدهم النيابية وأغلبياتهم الحكومية، فإن الحلّ بالنسبة لهم، قد يكون مُلاقاة دونالد ترامب في مُنتصف الطريق، وبالتالي الذهاب مُسرعين إلى سوريا لتقديم مساعدات إعادة الإعمار، والتنسيق مع "النظام السوري" لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.


يبدو أن الأزمات ستُلاحق أوروبا في العام 2019

ما زالت تداعيات الهجرة غير المسبوقة التي اجتاحت أوروبا عام 2015، تؤثّر على جميع دول الاتحاد الأوروبي من دون استثناء، حيث يعيش الاتحاد صعوبات غير مسبوقة منذ تأسيسه، تهدّد بانفراط عقد ذلك الاندماج الذي حصل في معاهدة ماستريخت وما زال مستمراً ولغاية اليوم.

وبينما تعاني السويد من عدم القدرة على تشكيل حكومة منذ الانتخابات التي حصلت في أيلول 2018، وتعيش فرنسا على وقْع الاضطرابات وتظاهرات السترات الصفراء، ترتفع أسهم اليمين في كل من إلمانيا والنمسا وغيرهما. تُضاف إلى ذلك، المشاكل التي ستترتّب على خروج بريطانيا من دون اتفاق، والتي ما زالت تهدّد مستقبل تيريزا ماي السياسي، كما هدّدت أزمة الهجرة واللاجئين مستقبل أنجيلا ميركل السياسي.

وعليه، يبدو أن الأزمات ستُلاحق أوروبا في العام 2019، والتي يبدو أن جزءاً منها حقيقي، وجزء آخر مُفتَعل بفعل الشعبوية اليمينية، وما يُطلَق عليه في العِلم الأكاديمي باسم "الأمننة" securitization.

"الأمننة" كمُصطلح مُتدَاول في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، يعني قيام فاعلين سياسيين في الدولة ( سواء في السلطة أو خارجها)، بتحويل مواضيع اجتماعية أو إقتصادية غير أمنية إلى مسائل أمنية، بمعنى آخر هي كناية عن عملية تسييس القضايا وتضخيم خطرها، وتصويرها كتهديد للأمن القومي. وهذه القضايا قد لا تمثّل بالضرورة قضايا أساسية لبقاء الدولة، بل ربما تمثّل قضايا مُتعلّقة بمشكلة تمسّ الأفراد، أو قد تتطوّر لتتضمّن قضايا تشكّل قلقاً للجماعات، كتضخيم خطر الهجرة على الهوية الاجتماعية أو الخصوصية الثقافية في أوروبا، أو ما يقول عنه الجمهور من أن الهجرة هذه هدفها تغيير وجه أوروبا الحضاري خلال جيل أو جيلين من الآن، وذلك عبر فرض تغييرات ديمغرافية وغيرها.

ويقول باري بوزان - صاحب النظرية - أن الأمننة ليست مجرّد تحرّكات أمنية، بل هي عملية منهجية تصبح من خلالها القضايا "مؤمننة"، وذلك عندما  تجد طريقها إلى عقل الجمهور، فيتقبّلها وكأنها مُسلّمات.

وهكذا، تقوم "الأمننة" باستخدام طُرق منهجية تهدف إلى  تحويل  بعض القضايا  من مجرّد فواعل اجتماعية إلى  مشاكل  أمنية - "وجوديّة" في معظم الأحيان-  ثم اتّخاذ  هذا التهديد الوجودي  كذريعة لاستخدام  التدابير الإستثنائية لحلّ تلك القضايا بطُرق راديكالية ما كانت لتُعتَمد لولا أمننة تلك القضايا. ولكي تكون "الأمننة" أكثر نجاحاً، يجب أن تجد قبولاً بين الجماهير وذلك من خلال استخدام تعابير وخُطَب شعبوية تخاطب الغرائز وتحوّل القضية إلى شعور بالتهديد الوجودي، بغضّ النظر إذا كان لبّ  المشكلة يشكّل تهديداً حقيقياً أم لا. وهكذا، باتت قضية اللجوء في أوروبا والتي تمّ تحويلها إلى قضية أمنية، تهدّد المجتمعات الأوروبية وتتسبّب بارتفاع أسهم اليمين المُتطرّف بشدّة، خاصة بعد ارتباط العامل الديني والثقافي بالمهاجرين، وتصوير هؤلاء اللاجئين بأنهم باتوا يشكّلون تهديداً أمنياً وجودياً للمجتمعات الأوروبية.

وعليه، وبما أن الساسة الأوروبيين يعانون اليوم من خطر تحوّل مجتمعاتهم إلى اليمين المُتطرّف، وبالتالي خسارة مقاعدهم النيابية وأغلبياتهم الحكومية، فإن الحلّ بالنسبة لهم، قد يكون مُلاقاة دونالد ترامب في مُنتصف الطريق، وبالتالي الذهاب مُسرعين إلى سوريا لتقديم مساعدات إعادة الإعمار، والتنسيق مع النظام السوري لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وهكذا، وتزامناً مع هرولة العرب لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية، وإعادة فتح السفارات العربية، سيكون عام 2019، عام عودة العلاقات الأوروبية السورية، وفيها مصلحة مشتركة لكلٍ من سوريا وأوروبا، فالسوريون يحتاجون إلى أموالٍ لإعادة الإعمار، وتخفيف العقوبات المفروضة على سوريا والتي تُفرمِل القدرة على تحقيق التقدّم الاقتصادي والاجتماعي، أما الأوروبيون فيحتاجون إلى إعادة اللاجئين إلى بلادهم - أو جزء منهم على الأقل- بعدما بات من غير المُجدي الرِهان على الاستثمار في موضوع اللاجئين لتحقيق التغيير السياسي المنشود في سوريا بواسطة الانتخابات، إذ إن استمرار هذا الرهان سيكون خسارة كبيرة للأوروبيين، فقد يتغيّر وجه أوروبا  السياسي كلّها قبل أن يتغيّر النظام السوري أو يرحل الرئيس بشّار الأسد.

 

المصدر : الميادين نت


   ( الجمعة 2019/01/04 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 11/12/2019 - 4:38 م

الفيديو الكامل لمقابلة الرئيس  الأسد مع محطة  راي نيوز_24 الإيطالية..

خبراء وأطباء يحذرون : صحة ترامب العقلية تتدهور بسبب إجراءات عزله !! 

الأجندة
بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية شاهد.. كيف نجت أم وطفلها من انفجار رهيب في مطبخها حادث مروري تحول إلى مشهد مضحك... فيديو كيم كارداشيان تهدد شقيقتها "كورتني" بالصور ...أجمل نساء الكون على منصة واحدة...ملكة جمال الكون لعام 2019 أم عزباء تتزوج من سجادتها وتعدها بالحب والإخلاص! المزيد ...