السبت17/8/2019
ص11:44:9
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتاستهداف مرتزقة العدوان السعودي بصاروخ زلزال1 في حجةدرجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةالصين تؤكد مجددا ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيهاشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل” واشنطن تتوعد طاقم الناقلة "غريس-1" بعواقب وخيمةانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمكيف تردّ روسيا على أردوغان في سوريا؟.....بقلم عمر معربونيلشكّه في سلوكهما...أب يذبح ابنتيه ..!صائغ شارع العابد يقع ضحية احتيال بـ 15 إسوارة و12 ليرة ذهبيةمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجإعلان أسماء الدفعة الرابعة والخامسة من المقبولين في المنح الدراسية الهنديةاعتداءات إرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء بحلبالجيش السوري يقتحم 4 بلدات على مشارف خان شيخون جنوب إدلبالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

نعم للقمة الاقتصادية العربية في بيروت!!....بقلم سامي كليب


لا تُعلّق الشعوب العربية عادة أهمية أو أملا على أي قمة عربية. هم على العكس يحمّلونها مسؤولية معظم مآسيهم. لكن لماذا يجب أن يستقبل لبنان وبترحاب القمة الاقتصادية العربية بعيدا عن الحسابات السياسية لدى هذه الطرف أو ذاك:


• لو تأجلت القمة الاقتصادية في بيروت فسوف يُفرش السجاد الأحمر أمام خصوم حزب الله وحركة أمل للقول إنهما عطّلا انعقادها. وهما طبعا بغنى عن هذا الأمر حاليا. وسوف يخرج من يقول ان هذا يثبت ان ولاء الحزب هو لإيران وليس للعرب . هؤلاء كثر وقد بدأوا بالحملة.

• لو تأجلت القمة سيشعر رئيس الجمهورية العماد ميشال بأن حلفاءه حرموه من استقبال حدث اقتصادي وسياسي عربي في لبنان، مع الإشارة الى ان هذا الرئيس العروبي الشريف لم يوفّر فرصة الا ودعم فيها المقاومة ودافع عن سوريا، وهو سيفعل حتما هذا الأمر في القمة، تماما كما فعل وزير خارجيته جبران باسيل في قمة سابقة.
• إن انعقاد القمة سيُشعر اللبنانيين الغارقين بالديون والمشاكل بأن ثمة حيوية اقتصادية عربية عادت الى لبنان، وهذا مهم في الوقت الراهن حيث اليأس كبير.
• من يُبرر عدم الرغبة بعقد القمة بسبب غياب سوريا، مُحقٌ تماما بذلك، فدمشق هي من أوائل مؤسسي جامعة الدول العربية وعلى العرب أن يتراجعوا عن خطأهم. لكن أليس من الأجدى أن يذهب المطالبون بتأجيل القمة الى دمشق قبل منع العرب من عقدها. أليس من الأجدى أن يسبق لبنان الرسمي كل الدول العربية الى إعادة الحيوية للعلاقات العربية السورية؟ أليس هو الأقرب والأولى.
• لا شك أن الامام موسى الصدر كان من طينة استثنائية في لبنان. كان رجلا صافيا تصالحيا صادقا مقاوما مناضلا لا يفرّق بين مسيحي وشيعي وسني ودرزي، ولا شك أن قضية اختفائه هي قضية كل لبناني شريف، لكن الليبيين الذين يريدون المشاركة في القمة في لبنان هم من أطاح بالمسؤول عن اختفاء الأمام أي الرئيس الليبي معمر القذافي، فلماذا نمنعهم من المجيء بدل أن نرحّب بهم فيما دولتهم تعاني ظلم العرب وتجاهل العرب وتآمر العرب؟ ، الم يتعرض الليبيون الى كذبة الربيع العربي ودُمر بلدهم بفعل الأطلسي والعرب؟ هل قُتل القذافي لأجل الديمقراطية أم لمصالح نيكولا ساركوزي وغيره؟
• العرب بدأوا بالانفتاح على سوريا ولو بخجل، وهم لا شك سيساهمون في إعادة اعمارها، ولعل دولا مثلا الامارات بدأت أصلا بوضع خطط، فليأتوا الى لبنان وليتم تشجيعهم على ذلك لتصحيح ما فعلوه في قلب العروبة النابض بدل أن ننفِّرهم فيقولن ان حلفاء سوريا منعونا.
• تعرف سوريا كيف تدافع عن نفسها حيال القمة، وهي حتى الآن لم تقل شيئا، فلماذا نكون ملكيين أكثر من الملك. ولماذا نسارع الى فقد السيادة عند كل منعطف وتسليم المفاتيح الى الخارج. كفانا ذُلاّ.
• الرئيس الذكي والمدوّر الزوايا، الأستاذ نبيه بري الذي بادر الى الإيحاء بتأجيل القمة هو الأكثر حرصا على العرب، ويُدرك أهمية إبقاء العلاقات العربية، لكنه ربما فعل ليضغط باتجاه تسريع تشكيل الحكومة وليس لمنع العرب من عقد قمتهم، فلنفهم أولا ما أراد قوله قبل تفسيره على غير محمله.
لن تجترح القمة الاقتصادية في بيروت المعجزات، ولكن لا بد لنا من إعادة تفعيل العمق العربي، ليس لنا نحن العرب الا بعضنا البعض، وكفانا تباغضا وحقدا ومزايدات....إن من مصلحة الجميع، نعم الجميع ان يأتي العرب الى لبنان وأن يذهبوا الى دمشق.
 


   ( السبت 2019/01/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 9:34 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش بالفيديو...عرض جوي في كولومبيا ينتهي بمأساة فؤاد السنيورة يفاجئ الجمهور بأداء أغنية "سواح" (فيديو) المزيد ...