السبت14/12/2019
ص2:58:18
آخر الأخبار
الجيش الليبي: استهدفنا مواقع تخزين طائرات مسيرة تركية بمصراتهالسيد نصر الله: الأميركيون يحاولون استغلال التحركات الشعبية في أي بلد بما يخدم مصالحهمفوز عبد المجيد تبون بالانتخابات الرئاسية في الجزائرباسيل: لن نشارك في حكومة تكنوقراط ولن نعطلهاإقامة أول قداس إلهي في كنيسة القديس جاورجيوس بعربين بعد تحريرهامن أين لك هذا؟..تعميم لإبراز القضاة الجدد ما لديهم من أموالالجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها (إسرائيل) بالامتثال للقرارات المتعلقة بالجولان السوري المحتلالجو غائم جزئياً إلى غائم ماطر على فترات ترامب يعلن رسميا التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين وتعليق الرسوم الجمركية ضدها لافروف يبحث مع وزير خارجية النظام التركي تطورات الأوضاع في سوريةوزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباًاستقرار أسعار الذهب وسط تراجع الدولارمأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟...بقلم الاعلامي حسني محلي هل عودة أقنية التواصل العربي والدولي مع الدولة السورية قريباً؟ طالب زيفا باحث في الدراسات السياسيّةلاجئ سوري يغتصب فتاة ألمانية مرتين في ناد ليليمصدر أمني يكشف المعطيات الأولية لجريمة قتل الشابتين في القرداحةشاهد بالفيديو.. حامية مطار القامشلي تقطع الطريق أمام قوات أمريكية وتجبرها على العودة موقع: لقاء برنار ليفي مع قائد (قسد) ينذر بمواجهة شرق الفرات السوري إدراج الوردة الشامية على لائحة التراث الإنساني في منظمة اليونسكوإجلاء طلاب مدرسة في طرطوس بسبب تصدعات وتساقط “الباطون” .. ومدير التربية “سيتم نقل الطلاب وترميمها”استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة أربعة إثر انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في بلدة نصيب بريف درعاإلقـاء القبـض علـى عـدد مـن الأشــخاص الذيـن اعتـدوا علـى مبنـى ناحيــة شـرطة سلحـب ممـا أدى إلى استشـهاد النقـيب مهنـد وسـوف مديـر الناحيمخططات اليرموك والقابون التنظيمية بداية العام القادم.. خميس: إعادة الإعمار ستبدأ بالقول والفعلمحافظة دمشق توافق على تغطية الوجائب المكشوفةبعيدا عن الأدوية...أطعمة ومشروبات تخفض ضغط الدم طبيعيااليوسفي... أقوى فاكهة لزيادة المناعة ومفتاح الصحة والجمال في الشتاءهوى غربي التعاون الثاني بين الفنان غسان مسعود وابنتهقريباً في سورية.. غرفة تحكيمية لحل الخلافات في الوسط الفني!شركة تكافئ موظفيها بـ10 ملايين دولار احتفالا بنجاحهاالعثور على "مجرم خطير" في حال لا يخطر على بالحزمة مزايا جديدة يستعد “واتساب” لإطلاقها مطلع العام المقبل"فيسبوك" في قلب فضيحة جديدة.. والشركة تتصرف سريعافي الذكرى الـ 38 لقرار ضمه المشؤوم.. الجولان عربي سوري وجميع إجراءات الاحتلال باطلة ولاغيةكما هو دون أوهام ......بقلم د. بسام أبو عبد الله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

porno izle

نموّ تهديد الجماعات السلفيَّة الجهاديّة...ترجمة: لينا جبور


مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات


تحميل المادة

يُلاحظ رغم أنَّ "الدولة الإسلاميّة" فقدت معظم الأراضي التي كانت قد استولت عليها في العراق وسورية، إلا أنَّ الحركة السلفية الجهادية تنتشر على نحوٍ متزايد بعيدة عن الهزيمة. يبيّن هذا التقرير مجموعة بيانات عن المجموعات والمقاتلين من 1980 إلى 2018، ويحدّد عدة اتجاهات:
•انخفض عدد السلفيين الجهاديين في عام 2018 إلى حدٍّ ما؛ ذلك مقارنة بارتفاع عددهم في عام 2016، لكنه لا يزال قريباً من أعلى مستوياته منذ عام 1980. ومن المنظور التاريخي، وصلت التقديرات العالية للمقاتلين في 2018 إلى نسبة أكبر من 270% من عام 2001 عندما وقعت هجمات 9/11.
•تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا أعلى نسبة من المقاتلين. وهناك مناطق أخرى مثل جنوب شرق آسيا تحتوي على أعداد أقل.
•يتركز أكبر عدد من هؤلاء المقاتلين في سورية بين (43.650 و70.550 مقاتلاً)، أفغانستان بين (27000 و64.060)، باكستان بين (17.900 و39.540)، والعراق (بين 10.000 و15.000)، ونيجيريا (بين 3450 و6900).
•في العام 2018 كان يوجد عدد يبلغ نحو /67/ مجموعة سلفية جهادية عبر العالم، ويماثل عددها ما وصلت إليه في العام 2016، وهي المستويات الأعلى منذ عام 1980. وهذا يمثل زيادة تصل إلى 180% في عدد المجموعات من 2001 إلى 2018.
•في 2018، كان هنالك 44 مجموعة أخرى تقريباً غير "الدولة الإسلامية" والقاعدة وفروعهما المباشرة. وتمثل هذه المجموعات بما فيها حركة طالبان-باكستان وحركة "عسكر طيبة" نحو 67% من كلّ المجموعات.
•تشير بيانات الهجمات الإرهابية إلى استمرار وجود مستويات عالية من العنف في سورية والعراق من قبل الجماعات السلفية الجهادية، جنباً إلى جنب مع وجود عنفٍ كبيرٍ في هذه البلدان ومناطق مثل اليمن، يمارسه تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وفي الساحل (غرب أفريقيا) من قبل جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، وفي نيجيريا مجموعة بوكو حرام، و"الدولة الإسلامية" غرب أفريقيا، وفي أفغانستان من قِبَلِ طالبان وغيرها من الجماعات، والصومال من قبل حركة الشباب.
تشير هذه النتائج إلى أنَّ هناك مجموعات كبيرة من المقاتلين السلفيين والجهاديين المتحالفين الذين لديهم استعداد وقدرة على استخدام العنف لتحقيق أهدافهم. لا يخططُ كلّ هذه الجماعات لشن هجمات ضد الولايات المتحدة أو غيرها من الدول الغربية. إذ إنَّ لدى بعضها اهتمامات محلية فقط.
هذا، ورغم انخفاض عدد الهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة نسبياً، إلا أنَّ خطر الإرهاب كان أعلى في أوروبا.
يتوزع وجود السلفيين الجهاديين عالمياً على نحوٍ لا مركزيّ على أربعة أنواع: "الدولة الإسلامية" وتوابعها، والقاعدة والفروع التابعة لها، والجماعات السلفية الجهادية والحليفة الأخرى، والشبكات والأفراد المستلهمة منها. تأتي معظم الهجمات التي شُنت على الغرب من النوع الأخير – الشبكات المستلهمة والأفراد. بالإضافة إلى ذلك، هناك تنافس كبير بين هذه الفئات وداخلها، بما في ذلك بين الحركتين الكُبريين: "الدولة الإسلامية" و"القاعدة". وتشتد المنافسة بينهما، تحديداً في ساحات القتال، مثل: ليبيا وسورية واليمن وأفغانستان.
هناك أيضاً تسرب وتنقل كبيران داخل وبين هذه الفئات. إذ يتنقل المقاتلون على نحو فرديّ وكذلك أنصارهم بين الجماعات أو الشبكات، تبعاً لعوامل معينة مثل تغير القادة وفعاليتهم وتقلبات الدعم الخارجي والتغيرات في بسط السيطرة على الأراضي. في العديد من البلدان، مثل سورية وليبيا، وفي ضوء النشاط المرن لهذه الفئات، تبدو الحاجة أكثر نجاعةً لتسليط الضوء على الشبكات الجهادية بدلاً من تحليل تركيبها.

 


   ( الخميس 2019/01/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/12/2019 - 1:42 ص

الأجندة
ردة فعل الطفل إثر دهس أمه بالسيارة...فيديو رجل ينقذ كلبا علق رسنه بمصعد دون أن تنتبه صاحبته...فيديو بطل كمال الأجسام ، يشارك حفل زفافه من حبيبته الدمية الجنسية صيني يفوز بجائزة اليانصيب بمبلغ 17 مليون دولار، ويتنكر لاستلام الجائزة والسبب !؟ سطو مسلح ببنادق "بمبكشن" يؤدي إلى مقتل 6 أشخاص... فيديو من كاميرات المراقبة بالفيديو... سجين يفاجئ الجميع بمحاولة هروبه والشرطة تستفيق في اللحظات الأخيرة بـ"العصى الغليظة".. مشهد مفزع بموقف سيارات في السعودية المزيد ...